الجمعة 19 أبريل 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
فيديو بانكير

بلاش تجربنا.. السيسي يضرب مخططات إثيوبيا برسالة تهديد صريحة

الإثنين 22/يناير/2024 - 12:06 ص
الرئيس عبدالفتاح
الرئيس عبدالفتاح السيسي

 

إثيوبيا بتحاول بكل الطرق إنها تفرض علي مصر القبول بشروطها في ملف إدارة وتشغيل وملئ سد النهضة خصوصا بعد إعلان مصر فشل مفاوضات سد النهضة بسبب إصرار الجانب الإثيوبي علي الملئ الأحادي للسد.. وحاليا إثيوبيا لجأت لخطة جديدة لتهديد الأمن والاقتصاد القومي المصري... يا تري أية هيا الخطة اللي إثيوبيا بتعملها دلوقتي.. واية أسباب الخطة دي في الوقت ده.. والرد المصري عليها هيكون عامل ازاي.

 


النهاردة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية استقبل نظيره الصومالي حسن شيخ محمود لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية والأوضاع الإقليمية بين البلدين خصوصاً بعد إعلان رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، توقيع مذكرة تفاهم مع رئيس أرض الصومال، موسى بيهي عبدي، بداية شهر يناير الجاري لتأجير قطعة أرض بطول 20 كيلومترا على طول ساحلها لإثيوبيا لاقامة قاعدة بحرية .

السيسي وجه تحذير شديد اللهجة وقال إن الصومال دولة عربية وليها حقوق طبقا لميثاق الجامعة العربية في الدفاع المشترك لأي تهديد لها، وبكل وضوح مصر مش تسمح لأي حد بتهديد الصومال أو يمس أمنها، ومحدش يجرب مصر ويحاول يهدد أشقاءها خاصة لو أشقاءها طلبوا منها التدخل .

السيسي اتكلم كمان خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم بقصر الاتحادية عن مذكرة التفاهم غير القانونية بين إثيوبيا وإقليم أرض الصومال الموجود شمال غرب الصومال وقال إن مصر ليها موقف واضح تم تسجيله وصدر بيان عن وزارة الخارجية المصرية برفض هذا الاتفاق، وجدد رفض مصر التدخل في شؤون الصومال أو المساس بوحدة أراضيها، ووجه رسالة لدولة اثيوبيا عن كيفية الحصول على تسهيلات من دول الصومال وجيبوتي وإريتريا من خلال المسائل التقليدية المتعارف عليها من خلال  الاستفادة من الموانئ بشكل شرعي وحذر من السيطرة علي اي أرض من أرضي الدول دي.

السيسي وجه حديثه للرئيس الصومالي وقاله اطمئن وبفضل الله احنا معكم وبنقول للدنيا كلها نتعاون ونتحاور بعيدا عن أي تهديد أو المساس بالأمن والاستقرار".

الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود رئيس جمهورية الصومال قال أن بلاده بتعتبر مصر حليف تاريخي وشريك استراتيجي وأعرب عن تطلع بلاده للتعاون مع القاهرة في إطار الاحترام المتبادل بين الدولتين.


مصادر مطلعة اكدت ل «بانكير»، أن رئيس الوزراء الاثيوبي أبي أحمد اختار الفترة دي لتاجير قطعة أرض بطول 20 كيلومترا على طول ساحلها لإثيوبي لإقامة قاعدة بحرية بسبب انشغال العالم بالمواجهات مع الحوثي في البحر الأحمر، واستمرار الحرب الإسرائيلية علي قطاع غزة لفرض حصوله على منفذ بالبحر الأحمر كأمر واقع دون مواجهات كما كان يعتقد.

المصادر قالت إن الرئيس عبدالفتاح السيسي بحث مع نظيره الصومالي التحركات العربية والمصرية لمواجهة المخطط الإثيوبي بإنشاء منفذ بحري وقوة عسكرية بحرية على البحر الأحمر خصوصا أنها هتهدد الملاحة البحرية والأمن القومي المصري والعربي ومخالفتها لقواعد القانون الدولي ومبادئ حسن الجوار.

المصادر نفسها اكدت أن رئيس الوزراء الاثيوبي متورط في إشعال صراع المجموعات العرقية في بلاده، وبيحاول يفلت منها باللعب على وتر المصالح القومية للبلاد، وحاجة إثيوبيا إلى منفذ في مياه البحر للخروج من المأزق الداخلي وتوجيه الإثيوبيين إلى معارك خارجية خصوصاً أن كل خطاباته بتاكد علي ضرورة احتلال الموانئ الاستراتيجية على البحر الأحمر بأي وسيلة، ورغبة بلاده استئناف الحرب ضد إريتريا اللي حرمته من ميناء عصب، وأن الانتصار على الصومال وإريتريا هو الحل الأمثل للتغلب على الأزمة السياسية المعقدة في إثيوبيا.

المصادر اختتمت كلامها وقالت إن المنطقة اللي رئيس الوزراء الإسرائيلي بيحاول يستولي عليها بتقع بالقرب من زيلع وهي المدينة التاريخية المجاورة لجيبوتي وهي أقرب رابط للحدود الإثيوبية مع أرض الصومال، وبيتراوح طولها بين 60 و80 كم، وهتيح لإثيوبيا استكمال بناء ميناء تجاري وقاعدة بحرية، وأن الحكومة الإثيوبية من خلال الموضوع ده بتحاول تغطي علي فشلها في خروح 70% من مناطق أمهرة وأورومو عن سيطرة الدولة وحالة الفوضي في الاقتصاد الأثيوبي وارتقاع البطالة والفقر بالبحث عن بديل سهل وأعتقد أن الضعف والانقسامات بين الصوماليين هتمكنه من تحقيق أحلامه، وده بعد فشله في الاستيلاء على ميناء عصب الاستراتيجي في إريتريا وهو ميناء بحري ذو أهمية تاريخية كبيرة لإثيوبيا قبل حصول إريتريا على الاستقلال عام 1993 .