الأربعاء 17 أبريل 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
أخبار

تراجع أسعار الذهب مع انتعاش الدولار

الأربعاء 03/يناير/2024 - 04:30 م
الذهب والدولار
الذهب والدولار

تراجعت أسعار الذهب اليوم الأربعاء، متخلية عن قدر من المكاسب الأخيرة مع انتعاش الدولار وسط بعض عدم اليقين بشأن توقيت تخفيضات أسعار الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي في عام 2024.

وشهد المعدن الأصفر ارتفاعًا قويًا في أيام التداول القليلة الأخيرة من عام 2023، وسط تفاؤل متزايد بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي سيبدأ في خفض أسعار الفائدة بحلول مارس 2024 وكان السعر الفوري للذهب لا يزال يتداول ضمن 100 دولار من أعلى مستوى قياسي سجله في بداية ديسمبر.

ولكن يبدو أن الأسواق تسعى إلى مزيد من التأكيد على أن بنك الاحتياطي الفيدرالي سيبدأ في خفض أسعار الفائدة في وقت مبكر من عام 2024 وأدى ذلك إلى تخلي المعدن الأصفر عن بعض مكاسبه الأخيرة، بينما انتعش الدولار بشكل حاد من أدنى مستوياته في خمسة أشهر تقريبًا يوم الثلاثاء.

واستقر السعر الفوري للذهب عند 2,064.16 دولارًا للأوقية، بينما انخفضت العقود الآجلة للذهب التي تنتهي صلاحيتها في فبراير بشكل طفيف إلى 2,072.40 دولارًا للأوقية.

وبينما أشار بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى خطط لخفض أسعار الفائدة في عام 2024، قدم رئيسه جيروم باول إشارات ضئيلة حول توقيت أو حجم تخفيضات أسعار الفائدة.

وتراجع العديد من مسؤولي بنك الاحتياطي الفيدرالي أيضًا عن التوقعات بتخفيضات مبكرة في أسعار الفائدة في أعقاب اجتماع ديسمبر، نظرًا لأن التضخم وسوق العمل لا يزالان ساخنين نسبيًا ومع ذلك، تُظهر أداة CME Fedwatch أن المتداولين يسعرون فرصة بنسبة 70٪ تقريبًا لخفض سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في مارس 2024.

وكانت التوقعات بتخفيضات مبكرة في أسعار الفائدة قد أدت إلى ارتفاع ممتاز في الأسواق المالية خلال معظم شهر ديسمبر، وخاصة في سوق الأسهم.

وسجل الذهب أيضًا ارتفاعًا قويًا في شهر ديسمبر، وربما لا يزال لديه المزيد من الزخم الصعودي في المتجر. إن انخفاض أسعار الفائدة يبشر بالخير بالنسبة للمعدن الأصفر، بالنظر إلى أن العائدات المرتفعة تدفع تكلفة الفرصة البديلة للاستثمار في الذهب إلى الارتفاع.