الجمعة 19 أبريل 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
بنوك خارجية

محافظ بنك كوريا يلمح إلى العلامات التحذيرية بشأن التشديد النقدي لفترة طويلة

الإثنين 01/يناير/2024 - 11:30 ص
محافظ بنك كوريا ري
محافظ بنك كوريا ري تشانج يونج

قال محافظ بنك كوريا المركزي ري تشانج يونج اليوم الاثنين إن مخاوف السوق الأخيرة بشأن شركة بناء متعثرة ماليا هي "علامة تحذير" بشأن المخاطر المالية للتشديد النقدي الذي طال أمده.

وأكد ري في رسالة بمناسبة العام الجديد أنه في حين تظل إدارة التضخم على رأس الأولويات، فمن المهم إيجاد مزيج السياسات المناسب مع اقتراب كوريا الجنوبية من نهاية معركتها الطويلة للسيطرة على أسعار المستهلكين.

وأشار إلى الشكوك حول سلامة القروض العقارية التجارية في الدول الكبرى ومطور محلي متوسط الحجم اضطر إلى إعادة هيكلة عبء ديونه الثقيل باعتبارها بعض العلامات التحذيرية للاقتصاد.

وقال: "هناك حاجة إلى الاستعداد بشكل كامل لاحتمال عدم الاستقرار المالي الذي يمكن أن ينشأ مع استمرار تشديد السياسة".

وتابع: "نحن بحاجة إلى إيلاء اهتمام خاص للتأكد من أن مخاطر الائتمان لا تنمو حول ما يعتبر حلقة ضعيفة في اقتصادنا."

والتقى ري مع وزير المالية تشوي سانج موك والمنظمين الماليين يوم الجمعة الماضي وتعهد بتوفير دعم السيولة بعد إعلان شركة Taeyoung للهندسة والإنشاءات عن إعادة هيكلة ديونها مما تسبب في توتر السوق.

وتبلغ ديون شركة البناء السادسة عشرة في البلاد 4.58 تريليون وون (3.6 مليار دولار)، بما في ذلك قروض تمويل المشاريع.

وقال ري إن هدف التضخم الذي حدده البنك المركزي عند 2% لا يزال قائما على الرغم من أن العوامل الخارجية والمحلية تتطلب مزيدا من الضبط لتحديد المسار الأمثل لسعر الفائدة والمدة اللازمة للحفاظ على السياسة النقدية المشددة.

وانخفض معدل التضخم السنوي للمستهلكين في كوريا الجنوبية للشهر الثاني في ديسمبر إلى 3.2%، مما يدعم وجهة نظر بنك كوريا المركزي حول مسار التضخم، وهو أن ضغط الأسعار سوف يتراجع تدريجياً إلى المستوى المستهدف البالغ 2% قرب نهاية عام 2024.

وقال الرئيس يون سوك يول اليوم الاثنين إنه من المتوقع أن يتراجع الضغط على الأسعار بشكل أكبر في عام 2024، وأن الحكومة ستتخذ إجراءات لضمان أن يرى الفئات الأكثر ضعفًا ماليًا، بما في ذلك أصحاب الأعمال الصغيرة، فوائد تراجع التضخم.