الثلاثاء 16 أبريل 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
أخبار

هواوي تتوقع نموًا بالإيرادات بنسبة 9٪ في عام 2023

الجمعة 29/ديسمبر/2023 - 02:00 م
هواوي
هواوي

تتوقع شركة هواوي الصينية العملاقة للتكنولوجيا أن تعلن عن إيرادات تتجاوز 700 مليار يوان (98.5 مليار دولار) لعام 2023، وفقا لتعليقات الرئيس المناوب كين هو في رسالة داخلية للعام الجديد اطلعت عليها رويترز.

يشير الرقم إلى نمو الإيرادات بحوالي 9٪ على أساس سنوي من 642.3 مليار يوان المعلن عنها في عام 2022.

وتقدم التوقعات دليلًا إضافيًا على أن شركة هواوي تنتعش بعد أن أدت العقوبات الأمريكية التي بدأت في عام 2019 إلى شل بعض خطوط أعمالها من خلال تقييد الوصول إلى التقنيات العالمية المهمة مثل الرقائق المتقدمة.

وقال هو: "شكرًا لشركائنا عبر سلسلة القيمة لوقوفهم معنا في السراء والضراء. وأود أيضًا أن أشكر كل عضو في فريق هواوي على احتضان النضال - وعدم الاستسلام أبدًا".."بعد سنوات من العمل الشاق، تمكنا من الصمود في وجه العاصفة. والآن عدنا إلى المسار الصحيح."

وفي الرسالة المرسلة إلى الموظفين، قال هو إن قطاع أعمال الأجهزة في هواوي، والذي يتضمن أعمال الهواتف الذكية، كان أداؤه أفضل من المتوقع في عام 2023.

في خطوة مفاجئة في أغسطس، أطلقت شركة هواوي سلسلة هواتفها الذكية Mate60، والتي يُعتقد أنها مدعومة بمجموعة شرائح مطورة محليًا. ويُنظر إلى هذا الإصدار على نطاق واسع على أنه يمثل عودة هواوي إلى سوق الهواتف الذكية المتطورة بعد سنوات من المعاناة في ظل العقوبات الأمريكية.

ارتفعت شحنات الهواتف الذكية من هواوي بنسبة 83% في أكتوبر على أساس سنوي، مما ساعد سوق الهواتف الذكية الصيني بشكل عام على النمو بنسبة 11% خلال نفس الفترة، وفقًا لشركة Counterpoint.

وبالتطلع إلى عام 2024، قالت هواوي في الرسالة إن أعمال الأجهزة ستكون أحد خطوط الأعمال الرئيسية التي ستركز عليها للتوسع.

وجاء في الرسالة: "تحتاج أعمال الأجهزة لدينا إلى مضاعفة التزامها بتطوير أفضل المنتجات في فئتها وبناء علامة تجارية راقية بلمسة إنسانية".

ومع ذلك، اعترفت هواوي في الرسالة بأنها تواجه تحديات كبيرة.

وأشار هو إلى أن "الشكوك الجيوسياسية والاقتصادية كثيرة، بينما تستمر القيود التكنولوجية والحواجز التجارية في التأثير على العالم".

ولمواجهة هذه التحديات، قال هو إن هواوي ستركز على تعزيز كفاءة عملياتها التجارية. وشمل ذلك مبادرات "لتبسيط المقر الرئيسي، وتبسيط الإدارة، وضمان سياسة متسقة، مع إجراء التعديلات عند الحاجة".