السبت 24 فبراير 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
فيديو بانكير

أرز صيني قريبا في الأسواق.. ضربة موجعة للمحتكرين وقرار هيسعد ملايين المصريين

الثلاثاء 21/فبراير/2023 - 12:37 ص
بانكير

 
الأيام الأخيرة شهدت تحركات حكومية فى أكتر من اتجاه للوصول الى حل جذري لأزمة الأرز اللى اسعاره زادت بشكل كبير جدا بالاضافة الى اختفاؤه في أماكن وسلاسل تجارية كبيرة فى اكتر من محافظة، وامبارح تم الاعلان عن الغاء التسعيرة الجبرية للأرز قبل شهر واحد من نهاية مدة قرار سابق بوضع تسعيرة جبرية للأرز لمدة 3 شهور.. لكن فى الكام ساعة الأخيرة حصل تطور مهم هيعمل قلبان فى سوق الأرز وهيوجه ضربة موجعة للمحتكرين.. يا ترى ايه اللى حصل ؟ وإزاي التحركات اللي بتتم ممكن تنهي الأزمة ؟ ده اللى هنقولوا لحضراتكم فى الفيديو ده
 
السفير الصيني في القاهرة، لياو ليتشانج قال في تصريحات ليها النهاردة  إن بلاده بتسعى لتعزيز الشراكة الاستراتيجية والاقتصادية مع مصر خلال 2023، لتشكيل قوة اقتصادية رئيسية في المنطقة.


وفجر السفير الصيني خلال اجتماع جمعية رجال الأعمال المصريين مفاجأة من العيار الثقيل وقال ان الصين مستعدة  للتعاون مع مصر في صناعة السيارات والصناعة وزراعة الأرز الصيني اللي بيتحمل الجفاف في الصحراء الغربية وقال انه عرض على وزير الزراعة من ايام الخطة كاملة وفي انتظار الموافقة على المشروع للبدء في زراعة كميات كبيرة من الأرز. 
وفي شهر اغسطس اللى فات  تم استيراد 10 آلاف طن أرز أبيض صينى لصالح شركتين من القطاع الخاص وتم طرحها فى السواق وكان وقتها الكيلو بيباع بحوالى 13 جنيه والتجربة نجحت وكتير من المستهلكين أبدوا رضاهم عن مستوى جودة الأرز الصيني وامتلاكه ميزة اضافية هي انخفاض سعره. .
ودي كانت أول عملية استيراد للأرز من الخارج من آخر عملية لاستيراد الأرز اللي كانت فى 2020، واللى توقف الاستيراد بعدها لغاية  منتصف 2022، نظرا لانخفاض سعر الأرز المحلى ايامها مقارنة بالمستورد.
وبتستعد هيئة السلع التموينية لاستيراد 25 ألف طن من الأرز بمواصفات معينة بهدف زيادة المعروض في السوق مش بهدف زيادة الاحتياطي الاستراتيجي.
والكميات اللي هيتم استيرادها لصالح هيئة السلع التموينية هيتم طرحها في البورصة المصرية للسلع زي ما حصل قبل كده ، بهدف حصول السلاسل التجارية عليها وطرحها في المحال التجارية، بما يقلل دور الوسطاء والتلاعبات في الأسعار.
وبتنتج مصر 4 ملايين طن من الأرز سنويا، بينما تستهلك 3.6 مليون طن، يعني  عندنا فائض بنحو 400 ألف طن سنويا.
وطبعا الموافقة على قرار زراعة الأرز الصيني فى مصر هيعمل وفرة اكبر فى المعروض وهيقلل سعر السلعة وهيوجه ضربة موجعة للمحتكريم وللمزارعين اللى بيرفضوا تسليم الأرز وبيخزنوه عشان سعره يزيد.