السبت 03 ديسمبر 2022
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
بنوك خارجية

بنك الخليج الدولي يحقق زيادة 30% في أرباحه بأول 9 أشهر من 2022

الأحد 13/نوفمبر/2022 - 11:40 م
بنك الخليج الدولي
بنك الخليج الدولي

أعلن بنك الخليج الدولي عن تحقيق صافي ربح لمساهمي البنك للربع الثالث من عام 2022 بلغ 11.6 مليون دولار مقابل 21.2 مليون دولار في نفس الربع من العام الماضي ، ما يمثل انخفاضًا بنسبة 45٪. على الرغم من الزيادة الكبيرة في فئات الإيرادات الأساسية ، إلا أن الانخفاض يعزى بشكل أساسي إلى الخسائر غير المحققة في السوق على محفظة البنك التجارية والتي بلغت 7.8 مليون دولار أمريكي ، وانخفاض بنسبة 65٪ في الإيرادات الأخرى لتصل إلى 5.7 مليون دولار أمريكي ، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى الانخفاض.

والمبالغ المستردة من الأصول المشطوبة سابقًا بالمقارنة مع المبالغ المستردة الكبيرة في العام الماضي. تضمنت الزيادة في فئات الإيرادات الأساسية زيادة بنسبة 151٪ في دخل العملات الأجنبية إلى 12.8 مليون دولار أمريكي ، ونموًا بنسبة 42٪ في صافي دخل الفوائد إلى 91.1 مليون دولار أمريكي مدفوعةً بارتفاع أسعار الفائدة وزيادة العوائد ، وزيادة بنسبة 33٪ في صافي دخل الرسوم والعمولات وإلى 20.5 مليون دولار تتعلق بشكل رئيسي بتوزيع القروض ورسوم الاكتتاب بما يتماشى مع مبادرات التنويع.

وشمل الربع الثالث مخصصات قدرها 13.3 مليون دولار لخسائر الائتمان المتوقعة ، مقارنة مع مخصصات قدرها 14.2 مليون دولار في الربع نفسه من العام الماضي.

وبلغت ربحية السهم الأساسية والمخففة الخاصة بمساهمي البنك 0.46 سنتًا أمريكيًا للسهم للربع الثالث من عام 2022 ، مقارنة بـ 0.85 سنتًا أمريكيًا للسهم في الربع نفسه من العام الماضي. بلغ إجمالي الدخل الشامل العائد لمساهمي البنك للربع الثالث 13.1 مليون دولار أمريكي ، مقابل 24.1 مليون دولار أمريكي عن نفس الربع من العام الماضي ، بانخفاض قدره 46٪.

وحقق بنك الخليج الدولي للفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2022 ارتفاعاً ملحوظاً في صافي الربح العائد لمساهمي البنك بنسبة 30٪ لتصل إلى 50.7 مليون دولار مقارنة بـ 38.9 مليون دولار في نفس الفترة من العام الماضي. بلغ صافي دخل المجموعة للفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2022 65.2 مليون دولار أمريكي مقابل 52.5 مليون دولار أمريكي لنفس الفترة من العام الماضي ، ما يمثل زيادة بنسبة 24٪.

ارتفع صافي دخل الفوائد البالغ 235.7 مليون دولار أمريكي بنسبة 31٪ مقارنة بالعام السابق ، نتيجة لارتفاع هوامش الميزانية العمومية الناتجة عن بيئة أسعار الفائدة المتزايدة وتحسين هوامش الإقراض. ارتفع صافي دخل الرسوم والعمولات البالغ 76.2 مليون دولار أمريكي بنسبة 56٪ عن العام السابق ، مما يعكس التنفيذ الناجح للتنويع بعيدًا عن أنشطة الإقراض الخالصة. 

وتضاعف الدخل من النقد الأجنبي البالغ 25.1 مليون دولار تقريبًا عن نفس الفترة من العام الماضي. تم تسجيل خسائر تداول غير محققة قدرها 11.7 مليون دولار للفترة مقارنة بأرباح التداول البالغة 31.2 مليون دولار المسجلة عن نفس الفترة من العام الماضي ، والتي نتجت بشكل أساسي عن تحركات القيمة العادلة في السوق في الصناديق التي تديرها الشركات التابعة للبنك في المملكة العربية السعودية ولندن.