الجمعة 09 ديسمبر 2022
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
اقتصاد مصر

بنك الاستثمار الأوروبي يثني على تنظيم مؤتمر المناخ COP27 وإطلاق المنصة الوطنية للمشروعات الخضراء برنامج "نُوَفِّي"

السبت 12/نوفمبر/2022 - 10:08 م
رانيا المشاط وزيرة
رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي

التقت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، قيادات بنك الاستثمار الأوروبي، السيدة السيدة/ جيلسومينا فيجليوتي، نائبة رئيس بنك الاستثمار الأوروبى لمنطقة الشرق الأوسط، والسيد/ أمبرواز فايول، نائب رئيس بنك الاستثمار الأوروبي EIB لشئون المناخ، وذلك خلال فعاليات مؤتمر المناخ COP27 بمدينة شرم الشيخ، حيث تم بحث ملفات التعاون المشترك وتطورات إطلاق المنصة الوطنية للمشروعات الخضراء برنامج "نُوَفِّي"، والتعاون مع البنك في هذا الإطار حيث يعد البنك أحد الجهات التمويلية المساهمة في مشروعات البرنامج، فضلا عن مناقشة دليل شرم الشيخ للتمويل العادل.

في مستهل الاجتماع أثنى نائبا رئيس بنك الاستثمار الأوروبي، على الجهود التي تقوم بها وزارة التعاون الدولي لدعم جهود التحول الأخضر في مصر، وإطلاق المنصة الوطنية للمشروعات الخضراء برنامج "نُوَفِّي" والتي تشهد مشاركة فعالة من الأطراف ذات الصلة، كما أشادوا بتنظيم مصر لمؤتمر الأمم المتحدة للمناخ COP27.

من جهتها أشارت وزيرة التعاون الدولي، إلى أن الجهود المبذولة بالتعاون مع شركاء التنمية والجهات الوطنية على مدار الأشهر الماضية تم تتويجها خلال مؤتمر المناخ COP27 بتوقيع عدد من اتفاقيات الشراكة وخطابات النوايا لإتاحة التمويلات المختلطة وآليات مبادلة الديون والمنح لتنفيذ مشروعات المنصة الوطنية للمشروعات الخضراء برنامج "نُوَفِّي"، موجهة الشكر لبنك الاستثمار الأوروبي، على التعاون المثمر والممتد في سبيل دعم رؤية التنمية الوطنية والاستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية 2050، والمساهمة في تمويل مشروعات البرنامج.

كما تطرقت وزيرة التعاون الدولي، إلى إصدار دليل شرم الشيخ للتمويل العادل، الذي يمثل خطوة محورية لتسريع وتيرة الشراكات الشاملة وتحفيز التمويل المناخي، إلى جانب ذلك استعرضت "المشاط"، جهود الوزارة في تحفيز بيئة ريادة الأعمال والابتكار من خلال إطلاق المسابقة الدولية Climatech Run، والتي شهدت مشاركة شركات متنوعة من مختلف أنحاء العالم.

وبحثت وزيرة التعاون الدولي، الشراكات المستقبلية مع بنك الاستثمار الأوروبي، مؤكدة على أهمية توسع البنك في زيادة التمويلات للقطاع الخاص وتحفيز مساهمته في جهود التنمية، وتسليط الضوء على قصص النجاح والنماذج التنموية في مصر.

جدير بالذكر أن محفظة التعاون الإنمائي الجارية مع بنك الاستثمار الأوروبي، تسجل نحو 3.2 مليار دولار بنهاية يونيو الماضي، وتضم 16 مشروعًا في العديد من القطاعات التنموية، ومنذ عام 1979، ضخ بنك الاستثمار الأوروبي نحو 14 مليار يورو في مصر للقطاعين الحكومي والخاص، 53% منها للقطاع الخاص والبنوك التجارية، و47% للقطاع الحكومي.