الثلاثاء 29 نوفمبر 2022
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
أخبار

الجنيه يخسر 15 قرشا خلال تعاملات الأسبوع الماضي.. الدولار يقترب من الـ 25

الجمعة 11/نوفمبر/2022 - 01:46 ص
الجنيه المصري
الجنيه المصري

انخفض الجنيه المصري بمقدار 15 قرشاً خلال تعاملات الأسبوع الماضي ليسجل أدني مستوى له ويقترب من ال 25 جنيه ، ووفقاً لمتوسط سعر الدولار أمام الجنيه المصري في البنك المركزي المصري فقد سجل الدولار نحو 24.36 جنيه للشراء و 24.44 جنيه للبيع ، بنهاية تعاملات أمس الخميس ، مقابل 24.20 جنيه للشراء و 24.29 جنيه للبيع في تعاملات الخميس قبل الماضي.

تعرض الجنيه المصري للخفض أمس الخميس لدى البنوك المصرية، بيد أن حدة التراجعات يبدو أن وتيرتها تتجه للتباطؤ، أي تنخفض بواقع قرشين إلى خمسة قروش فقط.
وفي هذا الإطار، صرح الخبير الاقتصادي هاني جنينة لقناة "العربية" وقال: "إن السعر العادل قريب جداً من السعر الرسمي الحالي البالغ نحو 24 جنيهاً للدولار، حيث يبلغ السعر العادل 25 جنيهاً للدولار بالزيادة أو الانخفاض".

الجنيه الآن
 

 

ووفقًا لشاشة أسعار صرف الدولار في البنوك المصرية، اليوم الأربعاء، فقد ارتفع الدولار مقابل الجنيه المصري بواقع قرشين فقط عن أسعار صرف أمس الأربعاء.

وفي البنوك الخاصة، سجل سعر الصرف الدولار في البنك التجاري الدولي 24.39 جنيها للشراء، و 24.44 جنيها للبيع، وفي البنك العربي الأفريقي سجل 24.38 جنيها للشراء، 24.45 جنيها للبيع، وفي البنك المصري الخليجي سجل 24.43 جنيها للشراء، و 24.45 جنيها للبيع.

وفي البنك المركزي، سجل متوسطات أسعار الدولار مقابل الجنيه المصري 24.36 جنيها للشراء، و24.44 جنيها للبيع.

السعر العادل
 

قال الخبير الاقتصادي هاني جنينة، إن السعر العادل قريب جداً من السعر الرسمي الحالي البالغ نحو 24 جنيهاً للدولار ويبلغ السعر العادل 25 جنيهاً للدولار بالزيادة أو الانخفاض.

وأضاف جنينة: "إنه سواء المركزي يتحكم أم لا في سعر الصرف، فإنه طبقا لاتفاق مصر مع صندوق النقد الدولي هناك قيود في استخدام الاحتياطي الأجنبي الذي ارتفع الشهر الماضي".

وأكد أيضًا أن المركزي لا يتدخل في سوق الصرف حاليا، وما يؤثر على انعدام التذبذب الحاد في سوق الصرف هو عدم توفر الدولار حتى الآن، مع وجود قيود على الاستيراد تحد من الطلب على الدولار، وبنهاية السنة الحالية سيتم إلغاء الاعتمادات المستندية والرجوع لمستندات التحصيل، ويتوقع حركة أكبر على الدولار في أواخر ديسمبر 2022 أو بداية الربع الأول من 2023 ولن يرتفع الدولار كثيرا في هذا التوقيت.