الثلاثاء 29 نوفمبر 2022
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
اقتصاد مصر

مصر تطلق مبادرة "حياة كريمة لإفريقيا صامدة أمام التغيرّات المناخية"

الأحد 06/نوفمبر/2022 - 03:27 م
جانب من الفعاليات
جانب من الفعاليات

انطلقت اليوم فعاليات الدورة الـ27 من مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول تغير المناخ  COP27 عام2022 ، والمنعقد بمدينة شرم الشيخ خلال الفترة من7 - 18 نوفمبر، بحضور عدد من رؤساء دول العالم، ومشاركة دولية واسعة بحضور أكثر من 40 ألف شخص يمثلون حوالي 190 دولة، وعشرات المنظمات الدولية والإقليمية.

وخلال فعاليات المؤتمر تطلق مصر مبادرة "حياة كريمة لإفريقيا صامدة أمام التغيرّات المناخية".

كما تتضمن أبرز أعمال أجندة وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية خلال فعاليات المؤتمر، إطلاق مبادرة  "أصدقاء تخضير الموازانات الوطنية للدول الأفريقية والنامية" ، فضلًا عن تنظيم يوم الحلول المصرية والذي يختتم فعاليات مؤتمر cop27، وكذا إطلاق مشروع الهيدروجين الأخضر الرئاسي، وتنظم الوزارة العديد من الأحداث الجانبية خلال فعاليات المؤتمر.

كما تعقد د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية عددٍ من اللقاءات الثنائية، وتشارك سيادتها بعددٍ من الأحداث الرئيسية والجانبية على هامش مؤتمر الأطراف، وتتضمن أجندة مشاركات الوزيرة، مشاركتها اليوم في إطلاق الدورة الثانية لمنتدى الفن الدولي ، والذي تطلقه رندة فؤاد رئيس مؤسسة الفن التشكيلي الدولي من أجل التنمية.

كما تشارك الوزيرة بيومي قمة قادة العالم في أحداثه جانبية تضمنت حدث بعنوان: "متى سيقود القادة؟ دور الدولة في تعبئة وتوجيه التمويل للمناخ والصحة" بالجناح الاسكتلندي، كما ستلتقي سيادتها بالرئيس التنفيذي لشركة استرازنيكا وذلك خلال فعاليات اليوم الأول من القمة، ومن المقرر أن تلتقي سيادتها بالمدير العام العالمي لشركة McKinsey & co، ضمن فعاليات اليوم الثاني من القمة، كما تشارك السعيد بالحدث الجانبي المنعقد تحت عنوان "معالجة تغير المناخ من خلال برنامج الاستجابة للأمن الغذائي لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية".

وتتضمن أجندة مشاركات د.هالة السعيد بـ"يوم التمويل" الموافق 9 نوفمبر، المشاركة بمنتدى الأعمال BEBA: الطريق إلى الاقتصاد الأخضر، وكذا المشاركة بالحدث الجانبي المنعقد تحت عنوان "التعجيل بأهداف التنمية المستدامة من خلال صناديق الثروة السيادية"، وكذا الحدث الجانبي بعنوان "إزالة الكربون من إفريقيا ومنظور البورصة المصرية"، فضلًا عن مشاركتها بحدث "الاستثمار وتمويل تسريع التنمية المستدامة في سيناريو "صافي صفر".

ويشهد اليوم ذاته لقاء د هالة السعيد ومدير معهد البيئة (يوف مينيسوتا)، وكذا لقاء نائب رئيس البنك الدولي خورخي فاميلير، ومن المقرر كذلك أن تعقد وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية ثلاثة أحداث جانبية خلال اليوم، حول المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية، وآخر حول تمويل إزالة الكربون: من إزالة المخاطر إلى التشكيل التعاون بين القطاعين العام والخاص، وحدثًا بعنوان "صوت أفريقيا: لقاء رؤساء الصناديق السيادية الأفريقية"، وُشار إلى أن الصندوق السيادي المصري هو ذراع الدولة المصرية الاستثماري، ويساهم في وضع مصر على خريطة الاستثمار العالمية، كما يحقق أهداف رؤية مصر 2030، وأهداف التنمية المستدامة الأممية حيث يهدف إلى خلق ثروات للأجيال القادمة من خلال تعظيم العائد من أصول الدولة غير المستغلة المنقولة للصندوق، إلى جانب جذب استثمارات مباشرة من الداخل والخارج، علاوة على الاستثمار في قطاعات مهمة للاقتصاد المصري  كتوطين وتعميق الصناعة والتكنولوجيا والتحول الرقمي، تحلية المياه، الطاقة الجديدة والمتجددة، وذلك لخلق كيانات محلية رائدة في مختلف المجالات.

وتتضمن فعاليات يوم الشباب والعلوم والموافق 10 نوفمبر، لقاء د.هالة السعيد مع السيد إيريك هولكومب رئيس ولاية إنديانا، وكذا لقاء مع مؤسسة حلول المناخ، فضلًا عن مشاركتها بحدث "الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، اتحاد الصناعات المصرية - التعليم الفني لتغير المناخ (خلق وظائف خضراء)"، بالإضافة إلى الحدث الجانبي حول "التقييم العالمي لضريبة السلع والخدمات - بيانات المناخ".

وخلال فعاليات يوم إزالة الكربون الموافق 11 نوفمبر، فمن المقرر أن تشارك د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية بحدث: البنك التجاري الدولي حول دور المؤسسات المالية في إزالة الكربون القطاعي، كما تعقد لقاء مع نائب رئيس سيسكو والفريق الخاص به، فضلًا عن المشاركة بحدث "إزالة الكربون من الشحن البحري - OCI ، Fertiglobe".

ويشهد يوم التكيف والزراعة الموافق 12، إطلاق وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية لمبادرة "حياة كريمة لأفريقيا صامدة أمام التغيرّات المناخية"، كما تشارك د.هالة السعيد بفعاليات حدث "CCRI - رأس المال المرن في الممارسة"، وكذا منتدى أعمال الاقتصادات الكبرى - حوار الأعمال COP-27 (FEI).

وتعقد وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية عدة أحداث، خلال فعاليات يوم النوع والماء تتضمن حدث حول المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية، وكذلك الحدث الجانبي حول البنية التحتية للمياه وتحلية المياه، وكذا حدث بعنوان "رؤية 2030 - برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية". 

كما تشارك د.هالة السعيد خلال فهاليات اليوم ذاته بحدث "كوفيد 19 وتغير المناخ: المرأة في مركز التخطيط والاستجابة"، كما تعقد سيادتها اجتماع مع ميمونة محمد شريف وكيلة الأمين العام والمديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية.

كما تشهد فعاليات يوم الطاقة والموافق 15 نوفمبر، توقيع مراسم اتفاقية الهيدروجين الأخضر، كما تشارك د.هالة السعيد بحدث "META/الطاقة المستدامة للجميع - Fireside".

وحول يوم الحلول الذي من المقرر أن تنظمه وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية في ختام فعاليات مؤتمر COP27، فسيشهد إطلاق مبادرة "تخضير الخطط الاستثمارية الوطنية"، إطلاق برنامج EgyCop-Private لتمويل التخفيف في الاقتصادات الناشئة، وكذا مشروع التنمية الريفية (قرية فارس) بالتعاون مع إيكونسلت.

كما تنظم الوزارة حدث حول المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية، و حدث بعنوان "بناء أعمال صديقة للبيئة: من الشركات الناشئة ذات التأثير المناخي إلى مؤسسات، ويختتم اليوم فعالياته بعقد "يوم الحلول - ختام حوار القيادة"، وتشارك د.هالة السعيد بحدث حول "IBM- تحديات الرؤساء التنفيذيين على الصعيد العالمي وفي أفريقيا".