الجمعة 09 ديسمبر 2022
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

5 عملات رئيسية تخسر في افتتاح الجلسة الأمريكية لسوق العملات العالمي

الأربعاء 26/أكتوبر/2022 - 06:58 م
الدولار
الدولار

وجاء على رأس تلك العملات الخاسرة الدولار الأمريكي، تلاه بالمركز الثاني بفارق كبير الدولار الكندي، ثم الين الياباني بالمركز الثالث، ليأتي بعد ذلك اليورو بالمركز الرابع، وأخيرا الفرنك السويسري بالمركز الأخير.

وتراوحت خسائر العملات الخمس ما بين 0.7% و 5.58%، وفيما يلي أبرز الأسباب التي دفعت كل عملة منهم نحو تكبد الخسائر:

الدولار الأمريكي الأعلى خسارة بين العملات
 

افتتح الدولار الأمريكي الجلسة الأمريكية لسوق العملات اليوم متكبدا خسائر فادحة مقابل العملات الأخرى، بعدما تراجع الدولار لأدنى مستوياته في أكثر من 3 أسابيع، ليفقد 5.58% من قيمته في مستهل الجلسة الأمريكية.

وجاء هذا التراجع الحاد لمؤشر الدولار مدفوعا بشكل أساسي بالبيانات السلبية التي سجلتها الولايات المتحدة باليومين الماضيين، وكانت بيانات أمس قد أظهرت تراجعا حادا لثقة المستهلك الأمريكي، وسط تزايد توقعات الركود الاقتصادي.

وصرح ديفيد سولومون الرئيسي التنفيذي لبنك جولد مان ساكس أمس بأنه يتوقع أن يتجاوز الفيدرالي الأمريكي توقعاته لسعر الفائدة النهائي، ويستمر بتشديد الفائدة بشكل أقوى دافعا الاقتصاد نحو الركود.

وجاء هذا بعدما أوضحت بيانات الاثنين تراجعا كبيرا لمؤشري مديري المشتريات للقطاعين التصنيعي والخدمي بالولايات المتحدة، مما يعكس التراجع الكبير للنشاط الاقتصادي بالبلاد.

الدولار الكندي ثان العملات الخاسرة
 

افتتح الدولار الكندي جلسة سوق العملات الأمريكية اليوم متراجعا بشكل واضح مقابل العملات الرئيسية باستثناء نظيره الأمريكي، ليتراجع بنحو 0.91%.

وجاء هذا وسط ترقب المستثمرين لصدور قرار الفائدة من قبل بنك كندا اليوم منذ بداية الجلسة الآسيوية، وقام البنك بإبطاء وتيرة رفع معدل الفائدة إلى 50 نقطة أساس، في الوقت الذي كانت تشير فيه توقعات الأسواق بأنه سيرفعها بواقع 75 نقطة أساس.

الين الياباني بالمركز الثالث في خسائر العملات

شهد الين الياباني تراجعا واضحا في مستهل جلسة سوق العملات الأمريكية اليوم، على الرغم من التراجع الحاد للدولار الأمريكي، حيث انخفض بنحو 0.85%.

وكان هذا يرجع بشكل كبير إلى تعافي شهية المخاطرة لدى المستثمرين بسوق العملات اليوم، مما دفع الين الياباني إلى التراجع باعتباره أحد الملاذات الآمنة.

اليورو رابع العملات الخاسرة
 

شهد اليورو خسائر أيضا في مستهل تعاملات الجلسة الأمريكية لسوق العملات اليوم، حيث افتتح الجلسة متراجعا بنحو 0.72%.

ويرجع هذا بشكل أساس إلى سلبية بيانات مؤشرات مديري المشتريات للقطاعين التصنيعي والخدمي بمنطقة اليورو وخاصة في ألمانيا وفرنسا، أكبر اقتصادين بالكتلة، هذا فضلا عن تصريحات الرئيس التنفيذي لجولدمان ساكس أمس والتي أشار خلالها إلى توقعاته بركود اقتصاد المنطقة بالفترة المقبلة.

الفرنك السويسري يذيل العملات الخاسرة
تأثر الفرنك السويسري خلال تعاملات اليوم بارتفاع شهية المخاطرة بسوق العملات، باعتباره أحد عملات الملاذ الآمن، وتراجع بنحو 0.70% في مستهل الجلسة الأمريكية.