السبت 03 ديسمبر 2022
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

خسر قرشين.. الجنيه يتراجع لأدنى مستوى ويقترب من حاجز الـ20 أمام الدولار

الثلاثاء 04/أكتوبر/2022 - 04:53 م
الجنيه المصري والدولار
الجنيه المصري والدولار

 

خفض جديد يشهده الجنيه المصري ليقترب خطوة أخرى صوب مستويات الـ 20 جنيه للدولار، والتي بات يفصل بينها وبين العملة المصرية 29 قرش وفقًا لبيانات البنك المركزي المصري.

وبعد انخفاض الجنيه المصري أمس الإثنين بأعلى وتيرة من تنفيذ تحرير أسعار الصرف الأخير في 21 مارس 2022 حيث فقد الجنيه 8 قروش دفعة واحدة، انخفض الجنيه منتصف تعاملات اليوم الثلاثاء بواقع قرشين.

يأتي التسارع في وتيرة انخفاض الجنيه عقب تصريحات مديرة صندوق النقد الدولي بشأن اقتراب مصر من التوقيع على حصول قرض لدعم المالية العامة للبلاد.

وتتجه التوقعات إلى أن يكون القرض بقيمة تتراوح ما بين 3 إلى 5 مليارات دولار وهو القرض الذي يجري التفاوض عليه منذ مارس الماضي، وذلك لسد الفجوة التمويلية للبلاد.

الجنيه في البنك المركزي
 

ويتداول الجنيه المصري مقابل الدولار عند أدنى سعر رسمي تاريخي على الإطلاق بعد تجاوز مستويات 19.56 جنيه للدولار والتي تم تسجيلها في 20 ديسمبر 2016 وذلك عقب تحيرير أسعار الصرف في نوفمبر 2016.

ووفقًا لشاشة أسعار صرف الدولار على موقع البنك المركزي المصري اليوم الثلاثاء، انخفض سعر الصرف قرشين ليسجل سعر بيع الدولار مستويات 19.7084 بينما سجل سعر الشراء مستويات 19.6000.

الجنيه في البنوك الخاصة
 

ووفقًا لشاشة أسعار صرف الدولار مقابل الجنيه في البنوك المصرية الخاصة انخفض الجنيه قرشين نزولًا إلى مستويات 19.69 جنيه للدولار للبيع ومستويات 19.66 جنيه للدولار للشراء.

جاء ذلك في بنوك المصرى الخليجى، البنك التجاري الدولي  (CIB)، و مصرف أبوظبى الإسلامى، البنك الأهلى الكويتى (بيريوس)، بنك الإسكندرية، البنك العقاري المصري العربي، المصرف المتحد وبنك كريدى أجريكول.

وفي البنك الأهلي المصري المصري وبنك مصر سجل الجنيه انخفاضًا بواقع قرشين، ليبلغ سعر بيع الدولار 19.67 جنيه للدولار، بينما سجل سعر الشراء مستويات 19.61 جنيه للدولار.

تسارع الخفض
 

وقالت زيلا كابيتال أن الجنيه المصري لم ينخفض أمام الدولار بالقيمة الكافية، وهو ما يرجح انخفاض سعر الجنيه أمام الدولار الذي حددته السوق الموازية برغم عدم كفاءتها وسوق الذهب عند 21 إلى 22 جنيه للدولار.

ووفقًا لتوقعات بلومبرج إيكونوميكس التي ترى أن الجنيه قد ينخفض 23% ما يعادل 4.5 جنيه وفقًا لسعر الصرف الحالي تكون قيمة الجنيه مقابل الدولار 24 جنيه للدولار.

وقالت آنا فريدمان وكريستيان ويتوسكا من دويتشه بنك ريسيرش نتوقع مزيدًا من الضعف في العملة ، لكننا نتوقع المزيد من الانخفاض التدريجي في قيمة العملة بدلاً من الانخفاض الحاد في قيمة العملة."

تقول بنوك بنك بنوك جولدمان ساكس ودويتشه بنك وسيتي جروب إن العملة المصرية مُبالغ فيها بنسبة 10٪ وأن السبيل الوحيد هو انخفاض الجنيه المصري حيث تجري مصر محادثات مع صندوق النقد الدولي.


من وجهة نظر دويتشه بنك إيه جي وجولدمان ساكس  جروب إنك، فإن العملة مُبالغ فيها بنحو 10٪ وفقًا لسعر الصرف الفعلي الحقيقي ، في حين أن بنك سيتي جروب (NYSE:C) لديها تقدير أقل بنسبة 5٪.

وفي المقابل توقع بنك ستاندرد تشارتر أن تستمر عمليات لخفض التدريجي للعملة المحلية نزولًا إلى مستويات قرب الـ 21 جنيه للدولار قبل نهاية العام الجاري في إطار التوافق مع اشتراطات الصندوق.

وفي تقرير حديث لبنك ستاندرد تشارتر توقع البنك قرب التوصل لاتفاق بين مصر وصندوق النقد الدولي بشأن الحصول على قرض بقيمة 6 مليارات دولار.