الخميس 01 ديسمبر 2022
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

تراجع جديد للجنيه في تعاملات الخميس أمام الدولار ويقترب من أدنى مستوى

الخميس 29/سبتمبر/2022 - 10:32 ص
تراجع الجنيه أمام
تراجع الجنيه أمام الدولار

 

يقترب الجنيه المصري من تحقيق أدنى مستوياته على الإطلاق أمام الدولار، مسجلًا اليوم الخميس 19.53 جنيه للدولار.
ويتراجع الجنيه المصري يوميا بمقدار 0.0005 دولار منذ 25 مايو الماضي، مقتربا من أدنى مستوياته المسجلة في ديسمبر 2016 عند 19.80 جنيها للدولار بحسب ريفينيتف، وهو أدنى مستوياتها على الإطلاق حتى الآن.

استمرار في التراجع 

ويشير محللون إلى أن الجنيه سيستمر في تراجعاته القياسية مع تسابق البنوك والمستوردين على شراء الدولار لسداد ثمن الواردات.

كما تسببت عوامل أخرى في شح المعروض من العملة الأميركية، أبرزها ارتفاع تكلفة استيراد السلع الأساسية وتراجع أعداد السياح الروس والأوكرانيين بعد الحرب.

وارتفعت فاتورة واردات مصر إلى 9.5 مليار دولار شهريًا، بسبب تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية، مقابل 5 مليارات دولار شهريًا قبلها بحسب وزير المالية، محمد معيط.

تدفقات 

وشهدت سوق السندات المصرية تدفقات خارجية كبيرة بالدولار هذا العام.

وخرجت 22 مليار دولار من سوق الدين المحلي المصري فيما يعرف بـ"المال الساخن" منذ مارس الماضي حسبما قال معيط.

وانخفض الاحتياطي النقدي الأجنبي لمصر إلى أدنى مستوياته منذ يناير 2017، إذ وصل في أغسطس33.1 مليار دولار بانخفاض 7.8 مليار دولار منذ بداية العام.

قدّر بنك أوف أميركا BofA القيمة العادلة للعملة المصرية بما يتراوح بين 20.5 إلى 23 جنيهًا مقابل الدولار، مع ارتفاع شديد في المخاطر.

وتسعى مصر للحصول على قرض جديد من صندوق النقد الدولي خلال مدة تتراوح بين شهر وشهرين، بحسب تصريح لمعيط الأسبوع الماضي.

قرض صندوق النقد الدولي 

ودعا الصندوق في مارس لمزيد من المرونة في سعر الصرف لتتجنب مصر تراكمًا للاختلالات في ميزانها الخارجي، ولتسهل امتصاص الصدمات الاقتصادية.

وكان البنك المركزي المصري قرّر بشكل مفاجئ في 21 مارس تخفيض سعر صرف الجنيه من 15.7 جنيه إلى 18.5 جنيه للدولار.