الجمعة 30 سبتمبر 2022
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

ذروة غضب الدولار.. قهر الين وارتفع لمعدلات تاريخية

الأربعاء 07/سبتمبر/2022 - 02:04 م
الدولار
الدولار

 

ارتفع الدولار الأمريكي في بداية التعاملات الأوروبية اليوم الأربعاء، مرتفعًا إلى أعلى مستوى له في 24 عامًا مقابل الين الياباني حيث يتوقع المتداولون المزيد من التشديد النقدي القوي من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

في الساعة 03:50 بتوقيت شرق الولايات المتحدة (07:50 بتوقيت جرينتش)، تم تداول مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات أخرى، بنسبة 0.2 % إلى 110.450، بعيدًا عن أعلى مستوى جديد له في 20 عامًا عند 110.680.

وقد كانت المساعدة على ارتفاع الدولار هي البيانات الاقتصادية الأمريكية الأكثر صحة، حيث شهد قطاع الخدمات المهم في البلاد تسارع النشاط بشكل غير متوقع في أغسطس، ما أعطى بنك الاحتياطي الفيدرالي مساحة أكبر لرفع أسعار الفائدة بشكل حاد عندما يجتمع صناع السياسة في وقت لاحق من هذا الشهر.
وصرح رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي في ريتشموند توماس باركين يوم الثلاثاء، في مقابلة مع صحيفة فاينانشيال تايمز، أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي يجب أن يرفع أسعار الفائدة إلى مستوى يقيد النشاط الاقتصادي ويبقيه هناك حتى "يقتنع" صانعو السياسة بأن التضخم ينحسر.

في حين يقوم المتداولون الآن بتسعير فرصة تزيد عن 70% بأن يرفع البنك المركزي أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس في سبتمبر.

ويتناقض هذا الإجراء العنيف بشكل صارخ مع موقف السياسة النقدية التيسيرية الذي اتخذه بنك اليابان، مما أدى إلى ارتفاع زوج العملات الدولار مقابل الين الياباني إلى أعلى مستوياته على مدار 24 عامًا، مرتفعًا بنسبة 0.9% ليصل إلى 144.01.

هذا بعيدًا عن المستوى 144.38 الذي شوهد في وقت سابق يوم الأربعاء، وهو أعلى مستوى للزوج منذ أغسطس 1998.

وانخفض الين بنحو 25% مقابل الدولار هذا العام، متجهًا نحو أسوأ عام له على الإطلاق، مما يزيد من احتمالية تدخل المسؤولين اليابانيين.
كما صرح كبير أمناء مجلس الوزراء هيروكازو ماتسونو في إفادة صحفية في وقت سابق الأربعاء أن الإدارة تود اتخاذ الخطوات اللازمة إذا استمرت التحركات "السريعة من جانب واحد" في أسواق العملات.
وعلى صعيد آخر، ارتفع زوج العملات اليورو مقابل الدولار الدولار الأمريكي بنسبة 0.1% إلى 0.9911، ليس بعيدًا عن أدنى مستوى سجله يوم الثلاثاء خلال عقدين من الزمن، ولكنه ساعد في انخفاض الإنتاج الصناعي الألماني بنسبة 0.3% فقط في يوليو، وهو أفضل من الانخفاض المتوقع بنسبة 0.5%حيث يكافح أكبر اقتصاد في المنطقة للتعامل مع ارتفاع أسعار الطاقة.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يرفع البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة يوم الخميس نظرًا لأن التضخم يقترب بسرعة من رقم مزدوج في منطقة اليورو، بينما من المقرر أن يجتمع وزراء الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة لمناقشة أزمة الطاقة التي تضرب الصناعة وتضغط على الأسر.
كذلك، انخفض زوج العملات الجنيه الاسترليني مقابل الدولار بنسبة 0.2 % إلى 1.1490، بعيدًا عن أدنى مستوى له في 2-1 / 2 عام يوم الاثنين عند 1.1444، مع توقع بنك إنجلترا أن المملكة المتحدة ستدخل ركودًا مطولًا في نهاية هذا العام حيث يعاني المواطنون من تكلفة- أزمة المعيشة.
وقد وعدت رئيسة وزراء المملكة المتحدة الجديدة، ليز تروس، بحزمة دعم كبيرة في وقت مبكر من هذا الأسبوع لمعالجة فواتير الطاقة المرتفعة، ومن المحتمل أن تعلن يوم الخميس أن الحكومة ستنفق ما يصل إلى 200 مليار جنيه استرليني (230 مليار دولار) خلال الأشهر الـ 18 المقبلة.
كما تداول زوج العملات الدولار الأمريكي مقابل الدولار الأسترالي الحساس للمخاطرة على مستوى منخفض بنسبة 0.2% عند 0.6721، بينما ارتفع زوج العملات اليوان الصيني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.2% إلى 6.9665، مع وصول اليوان إلى أدنى مستوى له في عامين وأقل بقليل من المستوى 7.0 الذي يحظى بمراقبة واسعة، بعد أن أظهرت البيانات أن الفائض التجاري الصيني جاء أقل بكثير من التوقعات لشهر أغسطس، مع كل من الواردات والصادرات مخيبة للآمال وسط الاضطرابات الاقتصادية المستمرة في البلاد.

كما انخفض زوج العملات الزلوتي البولندي مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.1% إلى 4.7696 قبل الاجتماع الأخير للبنك المركزي البولندي في وقت لاحق من الجلسة.

ومن المتوقع أن يرفع صانعو السياسة السعر القياسي بمقدار 25 نقطة أساس إلى 6.75%، ولكن قد يكون هذا أحد آخر الزيادات في المعدل في دورة التشديد النقدي هذه حيث يحول التركيز من محاربة التضخم إلى تجنب الانكماش الاقتصادي.