الثلاثاء 27 سبتمبر 2022
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

«بريكس» يخنق الدولار.. اتفاقيات ضخمة بين روسيا والصين لكسر هيمنة العملة الخضراء

الأربعاء 07/سبتمبر/2022 - 01:46 م
الدولار
الدولار

 

بعد حديث الرئيس الروسي من أسابيع عن اتجاه روسيا إلى عملات جديدة لبناء الاحتياطي الوطني للاتحاد الروسي ودول بريكس، يبدو أن روسي بدأت في الخطوات الفعلية للتخلص من هيمنة الدولار على الاحتياطيات والتبادلات التجارية.

فقدان الثقة
 

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الأربعاء إن الدول تفقد الثقة تدريجيا في الدولار واليورو والجنيه الاسترليني كعملات تسوية واحتياطي وتبتعد عن استخدامها.

وأضاف الرئيس الروسي: "حتى حلفاء الولايات المتحدة يخفضون حيازاتهم من الدولار بشكل تدريجي، ويمكن رؤية ذلك من البيانات، حجم التسويات بالدولار والمدخرات يتناقصان تدريجيا.

وقال الرئيس بوتين: "سيتم استخدام الروبل الروسي واليوان الصيني في مدفوعات الغاز مع الصين بنسب متساوية، مشيرًا إلى أن الاقتصادات الآسيوية تنمو بوتيرة أسرع من الاقتصادات الغربية".

يذكر أن مدنية فلاديفوستوك التي تقع في أقصى الشرق الأقصى الروسي تستضيف هذا الأسبوع فعاليات وأنشطة منتدى الشرق الاقتصادي، وسط مشاركة دولية واسعة وخاصة من دول آسيوية.

وقال منظمو منتدى الشرق الاقتصادي الروسي أنه وحتى الآن تم التوقيع على أكثر من 150 اتفاقية بإجمالي 1 تريليون 529.8 مليار روبل ما يعادل 25 مليار دولار.

الصين الشرك الأكبر
 

وقال جيرمان جريف رئيس أكبر بنك روسي سبيربنك إن الصين ستصبح حتما شريكا رئيسيا لروسيا وسيتراجع تأثير الدولار على الاقتصاد الروسي لصالح الروبل واليوان.

وتابع رئيس أكبر بنك روسي أن دور الدولار في الاقتصاد الروسي سينخفض لصالح الروبل واليوان، وأضاف أنه يعتقد أن روسيا ستعود إلى نفس حالة تأثير الدولار على الاقتصاد الروسي، سيتم استبدال العديد من العملات الرئيسية في المقام الأول باليوان".

وأضاف رئيس أكبر بنك روسي أن أوروبا خسرت مرتبتها كأكبر شريك تجاري تقليدي لروسيا، وأن الاقتصاد الروسي موجه نحو التصدير، وبالتالي فإن النتيجة الواضحة والطبيعية لهذا الوضع هي أن الصين ستصبح بالطبع الشريك الأكبر لروسيا.

وقال جيرمان جريف أن اعتماد روسيا على أكبر الشركاء التجاريين في الشرق، وفي المقام الأول الصين سينمو بشدة خلال الفترة المقبلة وهو ما يعزز الاعتماد على العملات الوطنية للبلدين.

خطوات فعلية
 

وقالت الشركة القابضة الروسية في بيان أمس الثلاثاء إن جازبروم الروسية وسي إن بي سي الصينية ستتحولان إلى التسويات بالروبل واليوان عند نقل الغاز عبر باور أوف سيبيريا إلى الصين.

يذكر أن العقد بين جازبروم والشركة الصينية تم توقيعه في فبراير الماضي حيث وافقت روسيا على عقد مدته 30 عاما لتزويد الصين بالغاز عبر خط أنابيب جديد.

وقالت جازبروم كابيتال إن جازبروم كابيتال ستصدر سندات روسية لتحل محل سندات اليورو، وسيتم تسوية سندات الاستبدال بالروبل الروسي بسعر صرف بنك روسيا في تاريخ الدفع المقابل.

كشفت تقارير دولية في الأسبوع الماضي عن إن روسيا تدرس خطة لشراء ما يصل إلى 70 مليار دولار من اليوان والعملات الصديقة الأخرى هذا العام لإبطاء ارتفاع الروبل.

ووفقًا لتقرير جديد تدرس روسيا اقتراح شراء ما يصل إلى 16 مليار يوان لخزينة الدولة في عام 2022، حيث تدرس السلطات الروسية أن تقوم بشراء ما يصل إلى 3-4 مليارات دولار من اليوان في ورقة شهرية.