الجمعة 30 سبتمبر 2022
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
بنوك خارجية

«الفيدرالي الأمريكي»: لا نصر قريب على «وحش التضخم»

الأربعاء 31/أغسطس/2022 - 03:49 م
بانكير


رجحت رئيسة الاحتياطي الفيدرالي في كليفلاند، لوريتا ميستر، الأربعاء، ارتفاع أسعار الفائدة بشكل كبير قبل أن يتمكن البنك المركزي من تخفيف معركته ضد التضخم.

وترى رئيس الاحتياطي الفيدرالي في كليفلاند أن سعر الفائدة القياسي يتجاوز 4% ولا يوجد تخفيضات على الأقل حتى عام 2023.

وقالت ميستر ، العضو المصوت هذا العام في اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة التي تحدد المعدلات، إنها ترى ارتفاع المعدلات فوق 4% في الأشهر المقبلة.

وهو أعلى بكثير من النطاق المستهدف الحالي البالغ 2.25% - 2.5% لمعدل الأموال الفيدرالية، والذي يحدد ما تتقاضاه البنوك من بعضها البعض مقابل الاقتراض بين عشية وضحاها ولكنه مرتبط بالعديد من أدوات الدين الاستهلاكية.

مزيد من التفاصيل
 

وقالت المسؤولة في تصريحات معدة في خطاب ألقاها في دايتون: "وجهة نظري الحالية هي أنه سيكون من الضروري رفع معدل الأموال الفيدرالية إلى ما يزيد قليلاً عن 4 في المائة بحلول أوائل العام المقبل والحفاظ عليه عند هذا الحد".

وأضافت ميستر: "لا أتوقع أن يخفض بنك الاحتياطي الفيدرالي هدف سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية العام المقبل"، وتماشيًا مع ذلك قالت ميستر إن المعدلات ستظل مرتفعة "لبعض الوقت"، وهي عبارة استخدمها الاثنان في الأيام الأخيرة.

رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول ورئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك جون ويليامز يتفقان مع ميستر بشأن ارتفاع الأسعار لبعض الوقت.

المعدلات الحقيقية
 

وقالت رئيس الاحتياطي الفيدرالي في كليفلاند إن المعدلات الحقيقية ، أو الفرق بين معدل الأموال الفيدرالية والتضخم، ستحتاج إلى "الانتقال إلى المنطقة الإيجابية".

ورفع بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة أربع مرات هذا العام بإجمالي 2.25 نقطة مئوية، وتقوم الأسواق بتسعير الزيادة الثالثة على التوالي بمقدار 0.75 نقطة مئوية في اجتماع سبتمبر وتتطلع إلى بدء تخفيضات أسعار الفائدة في خريف عام 2023.

وقالت ميستر إنها تتوقع أن تؤدي زيادة معدل الفائدة إلى تباطؤ النمو الاقتصاد ، الذي تعتبره "أقل بكثير من 2%" بينما يرتفع معدل البطالة وتظل الأسواق المالية متقلبة، وتتوقع أن ينخفض التضخم إلى نطاق من 5% إلى 6% هذا العام ثم يقترب من هدف الاحتياطي الفيدرالي في السنوات اللاحقة.

ليس بالضرورة
 

في أحد التنازلات لمن يبحثون عن معدلات أقل، قالت ميستر إنها لا تعتقد أن بنك الاحتياطي الفيدرالي سيواصل بالضرورة رفع أسعار الفائدة حتى يصل التضخم إلى هدف البنك المركزي البالغ 2%.

لكن رئيس الاحتياطي الفيدرالي في كليفلاند قالت إن صناع السياسة يجب أن يظلوا يقظين.

وقالت: "سيكون من الخطأ إعلان النصر على وحش التضخم في وقت مبكر للغاية.. القيام بذلك سيعيدنا إلى عالم السياسة النقدية المتعثر في السبعينيات، والذي كان مكلفًا للغاية بالنسبة للأسر والشركات."