الأربعاء 05 أكتوبر 2022
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
أخبار

عبد الله لرؤساء البنوك: الوضع حرج والكراسي لا تدوم.. "بانكير" ينشر الكواليس

الخميس 25/أغسطس/2022 - 12:49 ص
حسن عبدالله
حسن عبدالله

 

اجتمع  حسن عبدالله القائم بأعمال محافظ البنك المركزي المصري مساء أمس الأربعاء مع رؤساء البنوك في مصر وشيوخ المصرفيين السابقين لبحث كل أوجه المشهد المصرفي والمالي والتحديات الجسيمة التي يواجهها الاقتصاد الوطني والقطاع المالي.

وأكد عبدالله خلال الاجتماع للحاضرين أن الظرف الحالي ظرف حرج يتطلب تضافر الجهود، مؤكدا أن الحاضرين علي قدر التحديات الكبيرة التي يواجهها القطاع المصرفي والنقدي. وأنه مرت عليهم الكثير من التحديات من قبل واستطاعوا تجاوزها بنجاح.

وخلال الاجتماع وجه رئيس المركزي الشكر لكل القيادات البنكية سواء ممن يتقلدون المناصب أو خارجها علي حضورهم وتعاونهم، مؤكداً أن الجميع يعمل كعائلة واحدة والاختلاف وارد وأن المناصب والكراسي ليست دائمة لكن ما يدوم هو مصلحة الوطن العليا.

وخص محافظ المركزي كلا من هشام عز العرب ومحمد نجيب علي تعاونهما في الجهود المبذولة وأعلن استعانته بهما كمستشارين له في البنك المركزي.

واستمر اجتماع حسن عبد الله محافظ البنك المركزي الجديد مع جميع رؤساء البنوك ونوابهم لأكثر من 4 ساعات.
وحضر  اللقاء جمال نجم نائب محافظ البنك المركزي المصري، ومحمد الأتربى رئيس بنك مصر الذي تولى توجيه الدعوة لقيادات البنوك الحضور هذا الاجتماع باعتباره رئيسا لاتحاد البنوك.

كما حضر هشام عكاشة رئيس البنك الأهلي المصري، ويحيى أبو الفتوح نائب رئيس البنك الأهلي، وحسين أباظة الرئيس التنفيذي للبنك التجاري الدولي، وهشام رامز الرئيس التنفيذي للمصرف العربي الدولي.

وضم اللقاء  أيضا رؤساء البنوك السابقين بعد الاجتماع الودي مع القطاع المصرفي وفي مقدمتهم هشام عز العرب رئيس البنك التجاري السابق وفتحي السباعي رئيس بنك التعمير والإسكان السابق ومحمد الديب رئيس بنك QNB سابقا، ومحمد بركات رئيس بنك المصرف العربي الدولي سابقا وغيرهم.

وأوضحت مصادر لـ بانكير أن حسن عبدالله طلب في بداية اجتماعه الودي أن يستمع لهم في كل ما يخص العمل المصرفي أو المشاكل التي يقابلوها و طرح أفكار جديدة بهدف التطوير.

وأضافت أن الدولار احتل الشق الأكبر في الحوار بين محافظ البنك المركزي ورؤساء البنوك ودور البنوك للمساعدة في حل هذه الأزمة.

وبحسب المصادر سادت النقاشات روح التعاون والتفاهم والانسجام وطرحت الآراء بشفافية ووضوح.