الإثنين 08 أغسطس 2022
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
اقتصاد مصر

وزير التنمية المحلية: نسعى لبناء نظام محلي متطور يعكس تطلعات المواطنين

السبت 30/يوليو/2022 - 11:59 ص
جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

استقبل اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية ، برافين أجراوال الممثل المقيم ومدير مكتب برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة بالقاهرة وروسيلا فانيلي نائبة مدير المكتب القاهرة وآلاء الزهيرى مسئول العلاقات مع الجهات الحكومية فى البرنامج وذلك بحضور الدكتور هشام الهلباوى مساعد الوزير للمشروعات القومية والسفير محمد حجازي مستشار الوزير للتعاون الدولي.

وأعرب وزير التنمية المحلية في بداية اللقاء عن تقديره للمبادرات والبرامج التي يقوم البرنامج بتنفيذها بالتعاون مع الوزارة في المحافظات المصرية وعلي رأسها تنفيذ مشروع تنمية محلية مستدامة في 72  قرية ووحدة محلية بـ 6 محافظات هي أسوان والأقصر والمنيا والفيوم وبنى سويف وقنا لجعلها قرى ريفية مستدامة ونموذجية وتمكين المرأة في تلك القري خاصة في قري المبادرة الرئاسية " حياة كريمة " ، مشيراً  الي أهمية هذا المشروع والذي يتم تنفيذه حالياً في حوالي 72 قرية حتي الآن والذي يتضمن ضمن مجالاته تدريب السيدات وتمكينها لإتاحة التمويل لتنفيذ مشروعات متناهية الصغر ومساعدتها في عمليات تسويق منتجاتها.  

وأكد اللواء محمود شعراوي حرص الوزارة على استمرار وزيادة هذا التعاون خلال الفترة القادمة لتعزيز قدرة الإدارة المحلية على تنفيذ المشروعات والتواصل مع المحافظات وتوفير احتياجات المواطنين والإشراف على منظومة التطوير المؤسسي.

وأشار وزير التنمية المحلية إلى سعى الوزارة المستمر لبناء نظام محلى متطور و قادر على متابعة وتنفيذ توجيهات السيد رئيس الجمهورية ويعكس تطلعات المواطنين وتحسين رضاهم عن الخدمات المحلية المقدمة إليهم  بمختلف المحافظات .

وأضاف اللواء محمود شعراوى أن الفترة الماضية شهدت الإنتهاء من تنفيذ أكثر من 15 برنامج تدريبى لحوالى 500 من منسقى مشروع إدارة محلية مستدامة في الوحدات المحلية المستهدفة على عدد من الملفات الأساسية لعمل الإدارة المحلية ودعمها بشاشات ذكية و أجهزة التابلت ، بالإضافة إلى تقديم شرح وافى لعملية الاستخدام بكل وحدة محلية وتصميم وتسليم المطبوعات الخاصة بالمشروع .

وأشاد " شعراوى " بالتدريب الذى حصل عليه الموظفين الذين تم اختيارهم خاصة في موضوعات وملفات مهمة لعمل الإدارة المحلية خلال الفترة الحالية بما يساهم في بناء قدرات العاملين خاصة في مجالات المتابعة الميدانية لتنفيذ المشروعات والتطوير المؤسسى والتخطيط والتواصل مع المواطنين .

ومن جانبه أعرب برافين أجراوال عن تطلعه خلال المرحلة القادمة لصياغة خطة استراتيجية شاملة لمبادرات ومشروعات برنامج الاغذية في المحافظات المصرية خلال الفترة من 2023 - 2027  بمشاركة وزارة التنمية المحلية والتي تعتبر كشريك رئيسي في تنفيذ تلك المبادرات ،  وعرض مدير البرنامج بعض ملامح الرؤية التي سيعمل عليها البرنامج خلال الفترة المقبلة في المحافظات والقري المستهدفة.

ورحب وزير التنمية المحلية بتلك الرؤية والتي يمكن من خلالها تحقيق أهداف  التنمية المستدامة في قري الريف استكمالا لمبادرة" حياة كريمة" ، مشيراً الي إمكانية البدء في تنفيذها علي عدد محدود من القري ويتم بعد ذلك تعميها علي باقي المحافظات مع ضرورة الدقة في الاختيار.  

وأكد "شعراوي "  علي أهمية الشراكة الحالية بين الوزارة والبرنامج  وحرص الوزارة علي استكمالها خلال السنوات القادمة .

واتفق الجانبان علي تشكيل لجنة عمل مصغرة تقوم باستكمال التنسيق لضمان جعل القري المستهدفة متكاملة وشاملة من كافة الخدمات والأنشطة ودعم المنتجات  التي تتميز بها القرية لتمكين الأسر ودعمها صحيًا واجتماعياً واقتصادياً والاهتمام بالقرية بصورة شاملة ودعم الميزات التنافسية في القري.

كما شهد اللقاء استعراض آخر تطورات مشروع منصة "أيادى مصر" التي أطلقتها وزارة التنمية المحلية بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمى وشركة ( إي أسواق مصر) " لتسويق المنتجات اليدوية والتراثية والحرفية التي تتميز بها المدن المصرية عبر المنصة بما يسهم في توفير فرص عمل جديدة للشباب والفتيات والمرأة بالمحافظات.

وتم الإشارة إلى زيادة عدد البائعين المسجلين على المنصة بصورة مستمرة ، وجارى الإنتهاء من تطوير وتحديث الموقع الالكترونى الخاص بالمنصة وإعداد حملة إعلامية عنها بما يساهم في زيادة وتوسيع الإنتشار لتلك المنتجات لفتح أسواق جديدة لها داخلياً وخارجياً .

وأشار وزير التنمية المحلية إلى المشاركات الأخيرة لمنصة " أيادى مصر " في الجناح المصرى الذى عقد على هامش معرض قمة المدن الأفريقية بمدينة كيسومو الكينية وكذا علي هامش المنتدي الحضري العالمي في بولندا وذلك في إطار توجيهات القيادة السياسية بضرورة أن يكون للمنصة حضور في المنتديات والمعارض والأسواق الدولية.

وأكد " شعراوى " أن المنصة تدعم بقوة الحرف اليدوية والتراثية والحرفية المنتشرة في القرى بالمحافظات حيث سيساهم التسويق الإلكتروني في الترويج لهذه الحرف ومنتجاتها وتحسين دخل الأسر  .

كما أشاد برافين أجراوال الممثل المقيم ومدير مكتب برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة بالقاهرة بجهود وزارة التنمية المحلية وجميع العاملين على الجهود المبذولة على أرض المحافظات لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين ، وسعي البرنامج لاستمرار التنسيق مع الوزارة والمحافظات لنجاح مجالات التعاون المشتركة والبناء على ما تحقق من مشروعات تنموية مهمة وشراكات فعالة .

وأكد"  أجراوال " حرص البرنامج علي تقديم الدعم للمشروعات التى تقوم بها الوزارة واستكمال مجالات التعاون المشترك خلال الفترة الماضية فى إطار اتفاقية التعاون الموقعة بين الجانبين .

وخلال الاجتماع تم استعراض الموقف التنفيذي للمرحلة الثانية من مشروع البوابة الجغرافية " الجيومكانية " للوزارة التي تم إطلاقها مؤخراً بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمى وإحدي الشركات العالمية والتي تضم الأنشطة والمعلومات والبيانات المكانية ذات العلاقة بخدمات المواطنين من مبادرات ومشروعات مختلفة وذلك على خرائط جغرافية وكذا التواصل بين الوزارة والمواطنين بما يدعم عمليات إتخاذ القرار.

وتم الإشارة إلى إنه جارى الإنتهاء من الإصدار الثانى للبوابة والذى سيضم عدد من المشروعات والملفات الخاصة بالوزارة والمحافظات ومنها برنامج مشروعك وإدارة الأزمات على مستوى المحافظات ، حيث تم في الإصدار الأول ضم برنامج تطوير الريف المصرى ضمن المبادرة الرئاسية " حياة كريمة " ومنظومة المخلفات الصلبة والخطط الاستثمارية والقضية السكانية ، ووجه وزير التنمية المحلية باستمرار التنسيق بين الجانبين لتحدث المعلومات والبيانات التي يتم رفعها على البوابة بما يدعم تحقيق اللامركزية و أهداف برامج التنمية التى تستهدف رفع مستوى معيشة المواطنين .

وأشار اللواء محمود شعراوى إلى أن اللقاء شهد أيضاً استعراض جهود البرنامج في الإنتهاء من التطوير المؤسسى والإدارى والتقييم المالى لصندوق التنمية المحلية بما يساهم في زيادة دوره بالقرى لتوفير قروض ميسرة للمواطنين لإقامة مشروعات متناهية الصغر .

وأوضح وزير التنمية المحلية أنه تم أيضاً بحث إمكانية التعاون بين الوزارة وبرنامج الأغذية العالمى فيما يخص إطلاق الوزارة لبعض المبادرات التي تهم القارة الأفريقية  في مؤتمر المناخ الذى سيعقد في شرم الشيخ خلال نوفمبر القادم خاصة في إطار الاهتمام الذى توليه الوزارة للتعاون مع دول أفريقيا فى الملفات المرتبطة بالمدن المستدامة والقضايا التي تهم مواطني القارة.