الثلاثاء 05 يوليو 2022
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
بنوك خارجية

أكبر مصارف الولايات المتحدة تتوقّع دخول الاقتصاد الأميركي في حالة ركود تضخمي

الجمعة 17/يونيو/2022 - 11:03 م
تخوفات من ركود تضخمي
تخوفات من ركود تضخمي في أمريكا


تتخوف أكبر المصارف في الولايات المتحدة من دخول الاقتصاد في ركود تضخمي، مع وصول التضخم إلى أعلى مستوياته منذ 41 سنة، ورفع الاحتياطي الفيدرالي للفائدة بمقدار 75 نقطة أساس، في أكبر زيادة منذ 28 عامًا.

وتتوقع مجموعة من المصارف احتمال حدوث الركود العام المقبل بنسبة تتراوح بين 40% و50%.

توقعات بنك أوف أميركا

نتيجة لتراجع الاستهلاك، خفض Bank of America "بنك أوف أميركا" توقعاته للنمو لهذا العام من 2.5% إلى 1.5% هذا الربع، وقال إن هناك فرصة بنسبة 40% لحدوث ركود، يتميز بربعين متتاليين من نمو الناتج المحلي الإجمالي السلبي، يبدأ في العام المقبل، في احتمال أعلى من احتمال 33% الذي أصدره الاقتصاديون في أواخر الشهر الماضي.

اسوء المخاوف

وقال محلل بنك أوف أميركا، إيثان هاريس، "لقد تأكدت أسوأ مخاوفنا حول بنك الاحتياطي الفيدرالي، إذ أنه تأخر في اتخاذ الإجراءات وأصبح الآن يلعب لعبة خطيرة تتمثل في محاولة اللحاق بالمجريات".

أضاف هاريس أن بنك أوف أميركا يرجح أن يرفع البنك الاحتياطي الفيدرالي الفائدة إلى أكثر من 4%، كما أفادت وكالة رويترز.


ويتوقع أن يتباطأ نمو الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة إلى ما يقارب من الصفر بحلول النصف الثاني من العام المقبل "حيث أن التأثير المتأخر للسياسة المالية الأكثر تشددًا يبرّد الاقتصاد"، في حين يرى مجرد انتعاش "متواضع" في النمو لعام 2024.

أشار المدير المالي لبنك أوف أميركا، ألاستير بورثويك، أن محفظة القروض الخاصة بالبنك لم تُظهر أي دلائل على ركود محتمل بعد.

وأضاف أن عملاء البنك من الشركات يواصلون الاقتراض، وأن جودة الائتمان في قطاعات السفر، والمطاعم، والفنادق آخذة في التحسن.

توقعات مورجان ستانلي

رفع الرئيس التنفيذي لمصرف Morgan Stanley "مورغان ستانلي"، جيمس غورمان، توقعاته لاحتمال أن يدخل الاقتصاد الأميركي في حالة ركود من أقل من 50% الشهر الماضي، إلى 50% الأسبوع الماضي، على الرغم من أن أي انكماش من غير المرجح أن يكون شديدًا أو طويلًا، محذرًا المستثمرين من طريق "وعرة" أمامهم، كما أفادت وكالة رويترز.

قال مسؤولون تنفيذيون تحدثوا في مؤتمر في مورغان ستانلي إن المستهلكين والشركات الأميركية لا يزالون في حالة مالية جيدة، مما سيساعد الاقتصاد على التعافي من أي انكماش ويعزل البنوك من التأثر.

توقعات جي بي مورجان 
 

وصف رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك JPMorgan Chase & Co "جي بي مورغان"، جيمي ديمون، التحديات التي تواجه الاقتصاد الأميركي بأنها أقرب إلى "إعصار" آتٍ على الطريق، وحثّ بنك الاحتياطي الأميركي على اتخاذ إجراءات قوية لتجنب دفع أكبر اقتصاد في العالم إلى الركود، وفقًا لرويترز.

وأضاف أن الوضع الحالي غير مسبوق: "في الوقت الحالي، إنه الجو نوعًا ما مشمس، والأمور تسير على ما يرام. يعتقد الجميع أن بنك الاحتياطي الفيدرالي قادر على ضبط الأمور. لكن هذا الإعصار موجود هناك على الطريق، قادم في اتجاهنا. نحن فقط لا نعرف ما إذا كانت عاصفة صغيرة أو إعصار مثل إعصار ساندي".