الأحد 21 يوليو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

صدمة صندوق النقد.. قفزة في صادرات الدهب المصرية ومفاجأة سارة لأصحاب المعاشات.. ومشروع عالمي في الوراق

الأربعاء 10/يوليو/2024 - 08:25 م
الدولار
الدولار

 

متابعينا في كل مكان أهلا وسهلا بكم وتحليل جديد لأهم التقارير الاقتصادية والتحليلات المالية اللي قدمتها وحدة ابحاث بانكير النهاردة الأربعاء 10 يوليو 2024..

البداية بالتقرير الأهم النهاردة وهو بيتكلم عن قرار صندوق النقد الدولي بتأجيل صرف الشريحة التالتة من قرض صندوق النقد الدولي

وشرح التقرير إن صندوق النقد الدولى قرر بدون مقدمات تأجيل صرف شريحة جديدة من برنامج التمويل المقدم لمصر وبعد ما كان المفروض مجلس ادارة الصندوق يصدر قرار النهاردة بالموافقة على صرف 850 مليون دولار لصالح الحكومة المصرية تم تأجيل القرار الى نهاية يوليو.

وبخصوص اللي حصل في الكواليس قال بانكير إن صندوق النقد الدولى بيراجع كل فترة وبشكل دوري  الرسوم اللي بيفرضها على المقترضين ومن بينهم مصر وده بعد ما أثارت بعض الدول مخاوف من أن التكاليف أصبحت غير معقولة بسبب ارتفاع أسعار الفائدة.
ووفقا للمعلومات المتاحة  تأجيل موعد المراجعة التالتة لبرنامج قرض مصر الموسع مع صندوق النقد سببه تغيير الحكومة وان مفيش فرصة قدام مجلس ادارة الصندوق للمراجعة قبل مرور شهر على الأقل من الاعلان عن التشكيل الوزارى الجديد

وصندوق النقد عاوز يمنح الحكومة الجديدة مهلة لدراسة الملفات خصوصا ان وزراء المجموعة الاقتصادية كلهم اتغيروا بالكامل، وبالتالي هيتم منح بعض الوقت لدراسة الملفات اللى هيتم مناقشتها مع ملاحظة ان  لسه البرلمان هيناقش برنامج الحكومة في 21 يوليو الجاري


التقرير التالي اللي قدمته وحدة أبحاث بانكير كان بخصوص مفاجآت عن موارد الدولار فى مصر..

وقال التقرير إن مصر بقالها اكتر من سنتين بتعانى من ازمة حادة فى نقص العملات الأجنبية وتحديدا فى الدولار بسبب الفجوة التمويلية الكبيرة اللى حصلت فى الموازنة العامة نتيجة تداعيات الحرب الروسية الاوكرانية واللى كانت سبب مباشر فى ارتفاع الحبوب والنفط وكل السلع اللى بيتم استيرادها

وشرح بانكير إن الحكومة بقالها فترة بتدور على موارد غير تقليدية للعملة الأجنبية عشان تقدر تسد العجز وتسدد التزاماتها الخارجية زي مثلا برنامج الطروحات الحكومية اللى من خلاله بتبيع شركات ومؤسسات مملوكة للدولة لصناديق استثمار عربية واجنبية أو تدخل فى شراكات استثمارية كبيرة زي ما حصل فى مشروع تطوير راس الحكمة مع الجانب الاماراتي واللى دخل للبلد 35 مليار دولار

وشرح بانكير إنه رغم كل الموارد دي لكن للاسف فى الوقت اللى بتحاول فيه الحكومة انها تلاقي مصادر جديدة للدولار  هنلاقي فيه تراجع في ايرداات في بعض الموارد الخمسة الثابتة للنقد الأجنبي زي ما حصل كده في قناة السويس وقبلها في تحويلات المصريين بالخارج


وفقا لآخر احصائية رسمية عن موارد النقد الأجنبي لكل قطاع من الموارد الخمسة خلال أول 9 شهور 
ولفت التقرير إن بجانب قناة السويس وتحويلات المصرين بالخارج تراجعت الصادرات بشكل كبير ووصلت إلى 24.12 مليار دولار مقارنة ب 31.1 مليار دولار السنة اللى فاتت  بتراجع 22% على أساس سنوي 

منصات بانكير قدمت كمان بشري سارة لأصحاب المعاشات واللي يظهر إنهم على موعد لزيادة جديدة في المعاشات بموازنة الدولة للعام المالي 2024-2025.
وكشفت مصادر حكومية مطلعة عن مفاجأة سارة لأصحاب المعاشات في مصر، تتمثل في قرار وشيك من الهيئة القومية للتأمينات الاجتماعية يقضي بزيادة كبيرة في معاشات التأمينات الاجتماعية.

ومن المتوقع أن يشهد الحد الأدنى للمعاش زيادة كبيرة ومرضية، تتماشى مع الظروف الاقتصادية الراهنة، وذلك بعد أن تم رفعه مؤخرًا إلى 1300 جنيه.

 
من بين التقارير اللي قدمتها منصات بانكير النهاردة كان تفاصيل جديدة في ملف تخفيف أحمال الكهرباء

وقال التقرير إن مشكلة قطع الكهرباء وتخفيف الاحمال واحدة من المشاكل الكبيرة جدا علي مكتب الحكومة في الفترة الرئاسية الجديدة واللي بتعتبر المشكلة الابرز حاليا وعلشان كده أول لقاء واجتماع عمله الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء اتكلم فيه مع وزراء الكهرباء والطاقة المتجددة والمالية والبترول عن خططهم لحل أزمة قطع الكهرباء واية هيا الموراد المتاحة قدامهم لحل الازمة نهائيا.

ولفت التقرير إن مجلس الوزراء اعلن رسميا انتهاء خطة تخفيف الأحمال اعتبارا من الاسبوع التالت من شهر يوليو الجاري وتحديدا من يوم 21 من الشهر ده، ومن اليوم ده مفيش كهرباء هتقطع تاني علي البيوت والاحياء بشكل كامل، ولحد اللحظة دي مفيش قرار رسمي طلع بوقف خطة تخفيف الأحمال نهائيا.

منصات بانكير قدمت تقرير مهم ومختلف عن مشروع نيويورك الوراق 

وقال التقرير إنه من فترة اعتمدت حكومة مدبولي الأولي خطة طموحة لاستغلال المناطق المميزة والمهملة بشكل أفضل وتعظيم موارد الدولة ضمن خطة استغلال الأصول في وثيقة الدولة والتنمية المستدامة... ومن بين الخطط دي كانت مشروعات تطوير جزيرة الوراق والمنطقة اللي حواليها كلها وتحويلها لمركز سكني فاخر ومراكز تسوق وفنادق عالمية ومقار للشركات الدولية وغيرها من الأنشطة اللي هتجيب ملايين الدولارات كل شهر  وطبعا الدولة بتعمل دلوقتي قربت تخلص البنية الأساسية للمنطقة كلها عشان الشركات تبدأ العمل في المشروع العالمي واللي هيكون ليه مردود كبير على السياحة بشكل عام وعلى تنشيط سياحة التسوق والترفيه بشكل عام.
ولفت بانكير إن متحدث مجلس الوزراء قال إن الحكومة بتنفيذ خطة بتهدف إلى إحداث نقلة نوعية في الجزيرة من خلال إنشاء مجتمع عمراني متكامل يضم مرافق وخدمات شاملة من بينها 94 برج سكني وخدمي ومراكز شباب متطورة ومراكز تعليمية يعني الحكومة بتعمل مشروع حضاري جديد في المنطقة.

وبخصوص اخر تطورات المشروعات بمنطقة جزيرة الوراق قال بانكير إنه خلال الساعات اللي فاتت تم الإعلان عن إنشاء  مشروع عقاري ضخم على النيل بمنطقة طناش بقيمة 500 مليون دولار يعني بنتكلم في 25 مليار جنيه وحصل فعلا  توقيع عقد شراكة استراتيجية في واحد من أكبر مشروعات التطوير العقاري في مصر بين شركة KSH للاستثمار التابعة للدائرة الخاصة للشيخ محمد بن خالد آل نهيان وشركة SKG القابضة المصرية اللي بيملكها رجل الأعمال المصري صفوت القليوبي.

وشرح التقرير إن المشروع الضخم هيكون سكني تجاري وترفيهي  وهيضم مراكز تسوف وفندق فاخر ومن المتوقع الانتهاء من تنفيذ المشروع خلال 4 سنين.
وأشار بانكير إن الشركة الإماراتية اعلنت عن مفاجآت تانية منها أنها هتنفذ عدد كبير تاني من المشروعات في القاهرة ومدينة الشيخ زايد ومنطقة الساحل الشمالي وغيرها من المناطق وان مشروع طناش ده مجرد بداية وجزء من اتفاق شراكة استراتيجية بين الكيانين الاقتصاديين لتطوير الأعمال في مصر .

التقرير الأخير معانا كان بخصوص الطفرة في صادرات الدهب والأحجار الكريمة

وقال بانكير إن قيمة صادرات مصر من الذهب والحلي والأحجار الكريمة قفزت بنسبة 143% خلال الـ 5 أشهر الأولى من 2024، لتحقق 1.048 مليار دولار في مقابل 432 مليون دولار خلال نفس الفترة من 2023

وأوضح التقرير الشهري الصادر عن المجلس التصديري لمواد البناء والحراريات والصناعات المعدنية الذي حصل أموال الغد على نسخة منه، أن مصر صدرت ذهب وحلي وأحجار كريمة إلى 27 دولة خلال تلك الفترة.

واستحوذت الامارات على  62.2% من إجمالي صادرات مصر من الذهب والحلي والأحجار الكريمة بقيمة 652 مليون دولار في مقابل 118 مليون دولار بنمو 454%.