السبت 20 يوليو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

قفزة الاحتياطي والاستثمار.. ليه الدولار بينزل في البنوك

الثلاثاء 09/يوليو/2024 - 01:20 ص
الدولار
الدولار

 

من اول الاسبوع الدولار بيستقر وبينخفض كمان في البنوك.. ياترى ايه سر الهبوط ده وهل السوق قربت من نقطة التوازن في السعر وايه رسالة البنك المركزي واللي قلبت حال سوق الصرف.. كل ده هنعرفه مع حضراتكم في الفيديو ده خليكم معانا للآخر.


 

 
بعد حلف الحكومة الجديدة لليمين الدستورية في نهاية الأسبوع اللي فات وكلنا ملاحظين إن الدولار مستقر وبينزل كمان في سوق الصرف.. ياترى ليه ... شوف يافندم اي حكومة جديدة في أي بلد بتكون مؤشر على مرحلة جديدة من الاستقرار والعمل والنشاط والخطط على المستوى الاقتصادي لانها بتكون متحمسة للعمل ومواجهة التحديات والمشاكل الموجودة وبتسعى لحلها وشفنا التصريحات للوزراء خاصه وزراء المجموعة الاقتصادية واللي كشفت ملامح خططهم للانطلاق الاقتصادي وخاصة في جزئية توفير الدولار بشكل مستدام والتوسع في توطين الصناعة وزيادة الصادرات والإنتاج والاستثمارات بشكل كبير ومن بين التصريحات دي كان تصريح كامل الوزير وزير الصناعة الجديد واللي قال إن مصر ممكن تستغني عن 25 مليار دولار صادرات بسهولة وده مبلغ مش قليل ومعروف إن الوزير من اكتر الوزراء نشاطا وتفكيرا خارج الصندوق.
كمان توسع الحكومة الجديدة في ملف الاستثمار من خلال خطط ترويج طموحة وعودة الحياة لبرنامج الطروحات الحكومية ومنح الفرصة الأكبر للقطاع الخاص كانت نقطة مهمة في تفاؤل الأسواق المحلية والمؤسسات المالية الدولية واللي أكدت في اكتر من تقرير في الفترة الأخيرة أن الوضع الاقتصادي المصري في طريقه للاستقرار والانطلاق وكمان وصول الدولار لسعر عادل وهو أقل من المعلن حاليا بفعل حالة الزخم في ملف الاستثمارات المباشرة والساخنة في الفترة الأخيرة.
كمان فيه نقطه مهمة كانت سبب في انخفاض أسعار الدولار وهي الزيادة الكبيرة في الاحتياطي النقدي في البنك المركزي واللي وصلت ل260 مليون دولار ووصوله لإجمالي الى46.3 مليار دولار وده مؤشر مهم جدا على توافر الدولار في البنوك و على قدرة القطاع المصرفي على تلبية احتياجات السوق والشركات من العملة الأمريكية وده بالتزامن مع قرارات تانية لزيادة حصيلة الدولار زي ترشيد الاستيراد لأقصى درجة والاتفاقيات الثنائية بين مصر ودول بريكس للتبادل التجاري بالعملات الوطنية واللي قربت تدخل حيز التنفيذ وكمان زي ما قلنا حجم الاستثمارات الضخمة اللي اتفقت عليها مصر في الفترة الأخيرة ومنها الاتفاقيات مع الاتحاد الأوروبي واللي وصلت اجماليها لأكتر من 70 مليار دولار وحالة التفاؤل الكبيرة في السوق المصري وجاذبيته لاستقبال الأموال الضخمة في كل قطاعات الاقتصاد.
فيه نقطة تانية محدش واخد باله منها لكن كان ليها تأثير كبير على أسعار الدولار وسوق الصرف وهي المردود الإيجابي لصفقات الاستثمار الأخيرة على تصنيفات مصر الائتمانية وعلى  الترويج للسوق المصري في سوق الاستثمارات الدولية ودي حاجه مهمه جدا لأن فيه مليارات الدولارات اللي بتلف العالم وبتدور على أسواق مستقرة بشهادة المؤسسات المالية الدولية ودي هيكون ليه مردود كبير على المدى المتوسط في تدفق الاستثمارات