الإثنين 15 يوليو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
فيديو بانكير

الجنيه راجع لأمجاده.. مؤسسات دولية تتوقع انهيار الدولار في مصر

الأحد 07/يوليو/2024 - 12:40 ص
الجنيه المصري والدولار
الجنيه المصري والدولار

 

 

هو فعلا الجنيه ممكن ترجع أمجاده تانى فى مصر؟ وهل أزمة نقص العملة الأجنبية ممكن تخلص والعملة المصرية تستعيد عافيتها من جديد؟ وليه فيه مؤسسات دولية بتتكلم عن تعافي كبير للاقتصاد المصري الشهور الجاية؟

 

من مارس 2022 ولحد النهاردة مصر بتعاني من أزمة حادة فى شح العملات الأجنبية أجبرت الحكومة على تخفيض قيمة الجنيه أمام الدولار كذا مرة وفقد الجنيه أكتر من 80% من قيمته فى عدد من المرات التعويم اللي حصلت السنتين اللى فاتوا .. لكن مؤخرا بدأت تظهر مؤشرات جديدة بتقول ان العملة المصرية ممكن تستعيد بريقها من جديد وممكن ترجع تانى تناطح العملات الأجنبية

طب ايه الحاجات اللى مؤسسات التمويل الدولية معتمدة عليها فى امكانية ارتفاع قيمة الجنيه؟

بص يا سيدي من مارس اللى فات وبعد القرارات التاريخية للبنك المركزي فى الاجتماع الاستثنائي للجنة السياسة النقدية بتحرير سعر صرف الجنيه أمام العملات الأجنبية وتركه لقوانين العرض والطلب حصل استقرار كبير فى سوق الصرف وبعد ما كان سعر الدولار وصل الى 70 جنيه فى السوق السودا حاليا بنتكلم فى 48 جنيه وما بقاش اصلا فيه سوق موازية والدولار بقا متوفر فى البنوك وعمليات التنازل عنه بتزيد كل يوم عن التاني وكمان تحويلات المصريين فى الخارج بدأت ترجع لمعدلاتها وده بالتزامن كمان مع عودة الاستثمارات الأجنبية بقوة الى مصر ودخول صناديق استثمار عالمية وعربية فى صفقات استحواذ ضخمة على شركات مملوكة للدولة وده كله بيدخل عمل صعبة للبلد وبيزود المعرض من الدولار وزيادة المعروض هتؤدي بالتبعية الى انخفاض سعر العملة الأمريكية

طب التوقعات بتقول ان سعر الدولار ممكن يوصل لكام وايه مصير الجنية؟

فى الفترة الخيرة كل التوقعات بتقول ان الدولار الفترة الجاية سعره هيتراجع بقوة .. واخر تقرير لبنك أوف أمريكا بيرى أن سعر صرف الجنيه حالياً بيقترب بشكل كبير من قيمته العادلة، وتوقع التقرير ارتفاع قيمة العملة المصرية في المدى القريب أمام الدولار في ظل زيادة التدفقات الدولارية سواء من صفقات التطوير اللى بتعملها الحكومة مع دول عربية وشركات عملاقة فى القطاع الخاص وقال ان ده هيساهم بقوة فى سد العجز فى ميزان المدفوعات.

البنك الأمريكي قال كمان أن الشريحة التانية من قرض صندوق النقد إضافة للتدفقات من الخارج يمكنها تغطية فجوة التمويل الخارجي خلال فترة تمتد من سنة إلى سنتين وقال انها متوقع توصل الى ما بين 5 إلى 10 مليار دولار… وأكد ان ده هيوفر مساحة لتنفيذ الإصلاحات، وتعزيز معدلات تجديد الديون الثنائية وكمان السماح بتدفقات نقدية إيجابية هامشية متعددة الأطراف بعيدا عن صندوق النقد الدولي وجذب تدفقات المحفظة ودعم تراكم احتياطيات النقد الأجنبي للبنك المركزي خلال المدة نفسها.