السبت 20 يوليو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
أخبار

تقارير: السعودية تقترب من تخفيض أسعار النفط لآسيا في أغسطس

الجمعة 28/يونيو/2024 - 02:49 م
النفط
النفط

قالت مصادر تجارية اليوم الجمعة إن السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، قد تخفض أسعار خامات الخام التي تبيعها لآسيا للشهر الثاني في أغسطس، مقتدية بضعف مؤشر الشرق الأوسط في دبي.

ويسلط الانخفاض المحتمل في الأسعار في آسيا، التي تمثل حوالي 80٪ من صادرات النفط السعودية، الضوء على الضغوط التي يواجهها منتجو أوبك مع استمرار نمو العرض من خارج أوبك بينما يواجه الاقتصاد العالمي رياحًا معاكسة.

وقالت أربعة مصادر في مصافي آسيوية في مسح أجرته رويترز إن سعر البيع الرسمي للخام العربي الخفيف الرئيسي المباع إلى آسيا في أغسطس قد ينخفض ​​بما بين 60 سنتا إلى 80 سنتا للبرميل مقارنة مع يوليو، وربما إلى أدنى مستوى منذ أبريل.

ويتوقع المشاركون تخفيضات أعمق قليلاً في أسعار الخامات الثقيلة - العربية المتوسطة والعربية الثقيلة - من العربية الخفيفة بسبب تحسن الإمدادات من المكسيك وكندا.

ودفع الارتفاع النسبي في أسعار النفط السعودي شركات التكرير في الصين إلى خفض الواردات من السعودية للشهر الثالث على التوالي في يوليو.

ومن المتوقع أن تتبع التخفيضات المحتملة في الأسعار لشهر أغسطس تراجعا في فروق الأسعار الشهرية في دبي بمقدار 85 سنتا هذا الشهر مقارنة بشهر مايو، وهي علامة على تراجع العرض. ويشير التخلف إلى ارتفاع الأسعار الفورية عما كانت عليه في الأشهر المقبلة.

وقد تلقت العقود الآجلة للنفط الخام العالمية الدعم من تخفيضات أوبك + وذروة الطلب الصيفي في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، والذي من المتوقع أن يؤدي إلى عجز في العرض هذا الربع على الرغم من أن المحللين يتوقعون أن يأتي المزيد من الإمدادات من المنتجين من خارج أوبك في الأمريكتين.

وأظهرت بيانات بورصة لندن للأوراق المالية أن متوسط ​​الهامش في مصفاة معقدة في سنغافورة، الشركة الرائدة في شركات التكرير الآسيوية، استقر عند 3.62 دولار للبرميل في الخمسة عشر يوما الماضية بعد انخفاضه لشهرين متتاليين. وحدد اتجاه الأسعار الإيرانية والكويتية والعراقية، مما أثر على نحو 9 ملايين برميل يوميا من الخام المتجه إلى آسيا.

تحدد شركة النفط الحكومية العملاقة أرامكو السعودية أسعار خامها بناءً على توصيات العملاء وبعد حساب التغير في قيمة نفطها خلال الشهر الماضي، بناءً على العوائد وأسعار المنتجات.