الثلاثاء 23 يوليو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

هي فعلا السوق السوداء للدولار رجعت تاني.. وسر أطنان الدهب في البنك المركزي.. ضربة اليوان القاضية للوحش الأمريكي

الأحد 23/يونيو/2024 - 01:21 ص
الدولار
الدولار



متابعينا الكرام في كل مكان أهلا وسهلا بكم وتحليل جديد لاهم التقارير اللي قدمتها وحدة أبحاث بانكير على مدار اليوم السبت 22 يونيو 2024 على منصاتنا الالكترونية

البداية مع تقرير بيتكلم عن قرب نهاية هيمنة الدولار الأمريكي على العالم ..

وقال التقرير إنه على مدارسنوات طويلة اتسببت هيمنة الدولار الأمريكي في مشكلات متزايدة للاقتصادات في جميع أنحاء العالم، وبسبب اللي بيحصل أصبح فيه اهتمام عالمي بالبحث عن عملات احتياطية بديلة.

وشرح التقرير إنه مع استمرار هيمنة الدولار واستخدامها في العقوبات المالية على الدل قررت الصين تدويل عملتها الوطنية اليوان،  وقدرت العملة  الصينية تحتل المرتبة الخامسة، بحصة سوقية تزيد على 2 في المية.

 

وحسب التقارير الدولية اليوان بدأ يتقدم على الدولار مع اتساع نطاق الاقتصاد الصيني والتحالفات والاتفاقيات الثنائية بين الدولار لتقليل الاعتماد على الدولار وأخرها الاتفاق بين الصين والسعودية .. وده غير إن الارقام الدولية اللي بتأكد إن  الولايات المتحدة مبقتش هي المهيمنة وحدها فيما يتعلق بالاستثمار أو الناتج المحلي الإجمالي العالمي.

وأصبحت الصين هي الشريك التجاري الأكثر أهمية بالنسبة للغالبية العظمى من البلدان، وينطبق هذا بشكل خاص على تجارة السلع الأساسية وده كله طبعا بيضعف الدولار الامريكي في وقت اليوان الصيني قوته بتزيد عالميا

التقرير التالي اللي قدمته وحدة أبحاث بانكير بيتكلنم بردو عن الدولار وانفراجة جديدة في أزمة الدولار في مصر


وشرح التقرير إن السياحة بتعتبر واحدة من أهم مصادر الدولار في مصر وتقدر تقول هي مع قناة السويس والصادرات وتحويلات المصريين في الخارج طاقة النور اللى بتتنفس من خلالهم الحكومة وبتقدر توفر تدفقات دولارية لسد الالتزامات الخارجية اللي عليها

وقال التقرير إنه في الأيام الجاية الحكومة المصرية بتكثيف جهودها لتعزيز حركة السياحة الوافدة من روسيا خلال موسم الشتاء خصوصا ان مصر بمناخها المعتدل بتمثل وجهة مفضلة للروس في الوقت ده من السنة.

ولجذب مزيد من السياح الروس عقد الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للتنشيط السياحي عمرو القاضي، عدد من اللقاءات مع مجموعة من شركات السياحة ومنظمي الرحلات الروس المتعاملين مع المقصد السياحي المصري.

وكشف التقرير إنه في الاجتماع ممثلي الشركات الروسية تعهدت بالترويج للمقاصد السياحية المصرية بصورة أكبر في السوق الروسية واللي بتفضل السفر لمصر وإن الحملات الترويجية ممكن تعود بنتائج ضخمة غلى السوق السياحي المصري لأن السوق الروسي سوق ضخم جدا .

كمان  مصر قررت جذب المزيد من الحركة السياحية الوافدة من روسيا وتنظيم رحلات تعريفية خلال الفترة الجاية للوكلاء السياحيين ومسؤولي المبيعات بشركات السياحة ومنظمي الرحلات لزيارة المقصد السياحي المصري، خصوصا منطقة الساحل الشمالي اللي بتعتبر أحد المقاصد السياحية المصرية للتعرف على ما تشهده من أعمال تطوير.

 
منصات بانكير قدمت تقرير مختلف عن أسباب شراء البنك المركزي المصري لكميات كبيرة من الدهب في الفترة الأخيرة..


وكشف تقرير بانكير إنه في احدث تقرير للبنك المركزي ارتفعت كمية الدهب في الاحتياطي الأجنبي لمصر  إلى 9.557 مليار دولار، ما يعادل 456 مليار جنيه، في نهاية مايو 2024، مقارنة بـ9.384 مليار دولار، ما يعادل نحو 448 مليار جنيه، في نهاية أبريل 2024..

ولفت التقرير إنه في نهاية مارس اللي فات، ارتفعت كمية الدهب في البنك المركزي إلى 424.466 مليار جنيه ومن بين الاسباب اللي خلت المركزي يشتري دهب كتير هو تعزيز الاحتياطي النقدي للبلاد واستغلال حالة الاستقرار في اسعار الدهب العالمية

ولفت التقرير إن الدهب بيشكل جزء من الاحتياطيات الدولية للبنك المركزي، ويعتبر "صمام أمان" يمكن الاعتماد عليه في حالات الطوارئ والأزمات، بعد ما ارتفع صافي احتياطي النقد الأجنبي للبنك المركزي المصري  إلى أعلى مستوى ليه من فبراير 2020.

  
من الدهب هنرجع تاني للدولار والتقرير التالي اللي قدمته وحدة ابحاث بانكير كان بخصوص اللي بيتقال عن عودة السوق السودا للدولار

وشرح التقرير إن السوق السودا للدولار انتهت تماما بعد قرار البنك المركزي في مارس اللي فات بتحرير سعر صرف الجنيه المصري وبقى سعره بيحدده السوق والعرض والطلب وده سبب صعود وهبوط الدولار في التعاملات البنكية أكثر من مرة في اليوم الواحد.

وقال التقرير إنه في الساعات الاخيرة ظهرت منصة على الإنترنت، اسمها إي جي كرنسي  وقالت إن  سعر الدولار ارتفع في السوق الموازية إلى 63.35 جنيه للبيع يعني بنتكلم في فارق حوالي 17 جنيه عن السعر المعلن في البنك المركزي والقطاع المصرفي الرسمي، ويظهر إن المنصة دي مقالتش كده صدفة لكن وراها ناس تانية بتعذي وبتصرف على نشر الاشاعات بدليل إن منشورات المنصة اتعملها ترويج كويس جدا على مواقع التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا عشان توصل اكبر قدر ممكن من الناس وتحصل البلبلة.
وقال التقرير إن المصادر المصرفية وحركة الصرف والتداول نفت وجود سوق سودا للدولار من الاساس وان كل اللي بيتقال كدب وفبركة ومحاولة فاشلة لإحياء سوق موازية للدولار مرة تانية.
وأضاف التقرير إن اللي حصل إن تجار العملة وغيرهم من أصحاب الاجندات استغلوا إجازة شركات الصرافة والبنوك بمناسبة عيد الأضحى؛ في إثارة البلبلة والترويج لعودة السوق الموازية وأكدت المصادر إن سعر الدولار مقابل الجنيه مستقر عند مستوى أقل من 48 جنيه مع التدفقات الدولارية الضخمة اللي عززت من احتياطي النقد الأجنبي في البنك المركزي، مع تدبير العملات للمستوردين وتلبية كل الطلبات على الدولار.