الثلاثاء 23 يوليو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
اقتصاد مصر

بنك أوروبي يدرس تقديم قرض بقيمة 71.7 مليون دولار لإنشاء مزرعة رياح في مصر

الخميس 13/يونيو/2024 - 08:57 م
مزرعه رياح
مزرعه رياح

يدرس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية تقديم قرض بقيمة 71.7 مليون دولار لإنشاء مزرعة رياح بقدرة 200 ميجاوات في مصر، ويهدف المشروع إلى بيع الطاقة المولدة للشركة المصرية لنقل الكهرباء (EETC).

وحسب موقع “أراب فاينانس” فأن عرض البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يشمل تقديم قرض ممتاز طويل الأجل يصل إلى 71.7 مليون دولار لتمويل تطوير وإنشاء محطة رياح برية بقدرة 200 ميجاوات في منطقة رأس خليج السويس، بالتحديد في منطقة رأس غارب.

ويهدف المشروع، الذي تبلغ تكلفته الإجمالية 214.75 مليون دولار، إلى بيع الطاقة المولدة للشركة المصرية لنقل الكهرباء بموجب اتفاقية شراء طاقة طويلة الأجل مدعومة بضمان سيادي من وزارة المالية.

كما تسعى إلى تعزيز مشاركة القطاع الخاص في قطاع الطاقة المصري وتعزيز حصة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة الإجمالي.

وفي سياق متصل، وقعت شركة “إنفينيتي باور”، أكبر مطور للطاقة المتجددة في أفريقيا، وشركة حسن علام للخدمات، وهي منصة تطوير واستثمار تركز على البنية التحتية المستدامة، و”مصدر” الشركة الرائدة في مجال الطاقة المتجددة في دولة الإمارات العربية المتحدة، اتفاقية وصول بري مع الحكومة المصرية لمزرعة الرياح البرية بقدرة 10 جيجاوات.
ومن المقرر أن يكون هذا المشروع واحدًا من أكبر المشاريع في العالم، وتبلغ قيمته أكثر من 10 مليارات دولار أمريكي.

وتمنح الاتفاقية والتي توصف بالكونسورتيوم حق الوصول إلى مساحة 3025 كيلومترًا مربعًا من الأرض في غرب سوهاج، مما يسمح لهم بإجراء دراسات التطوير الأساسية.

وتشمل هذه الدراسات حملات قياس الموارد والمسوحات الجيوتقنية والطبوغرافية والتقييمات البيئية لضمان الحد الأدنى من التأثير على البيئة.

وتمثل هذه الدراسات خطوة هامة إلى الأمام في تطوير المشروع، وستكون النتائج حاسمة في المضي قدما نحو مرحلة البناء! وبمجرد بدء البناء، ستوفر مزرعة الرياح فوائد كبيرة للمجتمعات المحلية، بما في ذلك خلق فرص العمل، ومبادرات دعم المجتمع، وتدابير حماية البيئة.

ومن المتوقع أن ينتج مشروع الرياح التاريخي 47.790 جيجاوات ساعة من الطاقة النظيفة سنويًا، مما يقلل من انبعاثات الكربون في مصر بنسبة 9 بالمائة تقريبًا عن طريق إزاحة 23.8 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون كل عام.

بالإضافة إلى ذلك، ستدعم مزرعة الرياح هدف مصر المتمثل في الحصول على 42% من طاقتها من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2030، مما يوفر للبلاد ما يقدر بنحو 5 مليارات دولار أمريكي سنويًا من تكاليف الغاز الطبيعي.

وشهد توقيع الاتفاقية رئيس مجلس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، ومعالي الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصري. ومن بين الموقعين على الاتفاقية محمد إسماعيل منصور، رئيس مجلس إدارة شركة إنفينيتي باور، وكريم حفظي، المدير التنفيذي للعمليات في شركة حسن علام للخدمات، والدكتور محمد أسعد طاهر، مدير أول تطوير الأعمال والاستثمار في شركة مصدر.

وقال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة مصدر: “تقوم مصدر ومشروعها المشترك إنفينيتي باور وشريكتنا حسن علام يوتيليتيز بدعم مصر لتحقيق أهدافها الطموحة في مجال الطاقة المتجددة، وسيدفع هذا المشروع الهام حدود الابتكار والنطاق، مما يساعد على إطلاق العنان لإمكانات الطاقة النظيفة في أفريقيا وتعزيز تحولها في مجال الطاقة.
وعلق عمرو علام، الرئيس التنفيذي المشارك لشركة حسن علام القابضة، قائلاً: “يعد توقيع اتفاقية الحصول على الأراضي لمشروع مزرعة الرياح بقدرة 10 جيجاوات لحظة محورية. وتسلط هذه المبادرة الضوء على التزامنا بالطاقة النظيفة والمسؤولية البيئية، ونحن فخورون بأن نكون جزءًا من هذا المشروع التحويلي الذي سيؤثر بشكل إيجابي على مشهد الطاقة في مصر.

وأضاف محمد إسماعيل منصور، رئيس مجلس إدارة شركة إنفينيتي باور: “نحن متحمسون للمضي قدمًا في تطوير مزرعة الرياح بقدرة 10 جيجاوات في مصر. سيخلق هذا المشروع فرص عمل، ويستثمر في المجتمعات المحلية، ويوفر دفعة كبيرة للطاقة، ويقلل الانبعاثات، ويزود الصناعة بالطاقة في جميع أنحاء البلاد.

واختتم ناير فؤاد، الرئيس التنفيذي لشركة إنفينيتي باور، قائلاً: “سيكون هذا المشروع الطموح أحد أكبر مزارع الرياح في العالم. وهو يؤكد قدرة إنفينيتي باور على تقديم مشاريع متجددة واسعة النطاق ويوضح أن الأهداف الجريئة يمكن أن تدفع البلدان إلى تبني الطاقة المتجددة وتحويل مزيج الطاقة الخاص بها.