السبت 22 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
أخبار

أسعار الذهب اليوم الاثنين 10-6-2024 في مصر

الإثنين 10/يونيو/2024 - 10:06 ص
أسعار الذهب اليوم
أسعار الذهب اليوم في مصر

ننشر أسعار الذهب اليوم الاثنين 10 يونيو 2024 في مصر وفقا لآخر التطورات والمستجدات بأسواق المعدن الأصفر على المستويين المحلي والعالمي.

وجاء آخر تحديث لأسعار الذهب اليوم كالتالي:

سعر جرام الذهب عيار 24 نحو 3542 جنيها.

سعر جرام الذهب عيار 22 نحو 3247 جنيها.

سعر جرام الذهب عيار 21 نحو 3100 جنيها.

سعر جرام الذهب عيار 18 نحو 2657 جنيها.

سعر جرام الذهب عيار 14 نحو 2066 جنيها.

سعر جرام الذهب عيار 12 نحو 1771 جنيها.

سعر جرام الذهب عيار 9 نحو 1328 جنيها.

سعر الجنيه الذهب 24800 جنيها.

ودخل سعر الذهب في مرحلة ترسيخ هبوطية، ويتأرجح حاليًا بالقرب من أدنى مستوى لم يشهده منذ أكثر من شهر، أي أقل من مستوى 2,300 دولار ويأتي هذا التراجع في أعقاب صدور بيانات التوظيف الأمريكية القوية بشكل غير متوقع، والتي أثرت بشكل كبير على معنويات السوق وأسعار الذهب.

وأدى هذا النمو القوي في الوظائف إلى قيام المستثمرين بتعديل توقعاتهم بشأن خفض بنك الاحتياطي الفيدرالي لسعر الفائدة في سبتمبر، مما أدى إلى إبقاء عوائد سندات الخزانة الأمريكية مرتفعة والدولار الأمريكي قوي ويوم الجمعة، اجتمعت هذه العوامل لتدفع الدولار إلى أعلى مستوى في شهر تقريبًا، مما خلق بيئة مليئة بالتحديات للذهب الذي لا يدر فائدة.

ومما زاد من الضغط الهبوطي على الذهب، ظهرت تقارير تفيد بأن بنك الشعب الصيني (PBoC) أوقف مشترياته من الذهب في مايو، منهيًا سلسلة شراء استمرت 18 شهرًا وأثار هذا التوقف مخاوف بشأن الطلب على المعدن النفيس، خاصة من أحد أكبر أسواق الذهب في العالم.

وعلى الرغم من هذه العوامل الهبوطية، وجد الذهب بعض الدعم من معنويات السوق الحذرة، والتي استفادت تقليديًا من أصول الملاذ الآمن مثل الذهب.

ويراقب المستثمرون أيضًا عن كثب البيانات الاقتصادية الأمريكية الرئيسية القادمة وأحداث البنك المركزي وإن صدور أحدث أرقام التضخم الاستهلاكي في الولايات المتحدة ونتائج اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) يوم الأربعاء له أهمية خاصة.

ويمكن أن توفر هذه الأحداث مزيدًا من الأفكار حول المشهد الاقتصادي وتؤثر على قرارات السياسة النقدية للاحتياطي الفيدرالي.

وأدت استجابة السوق لتقرير الوظائف الأمريكي إلى تعديل احتمال خفض أسعار الفائدة في سبتمبر إلى حوالي 50٪، وهو انخفاض كبير من 70٪ قبل يوم واحد فقط من التقرير والآن، يتوقع المشاركون في السوق إلى حد كبير خفضًا واحدًا فقط لسعر الفائدة هذا العام، على الأرجح في نوفمبر أو ديسمبر.

وستكون بيانات التضخم هذا الأسبوع وقرار اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة حاسمين في تشكيل توقعات السوق ويمكن أن تؤكد أو تعدل الاتجاه الهبوطي الحالي في أسعار الذهب.

ويظل المستثمرون حذرين، ويفضلون الانتظار على الهامش حتى يتوفر المزيد من البيانات. ستكون الأيام القليلة المقبلة حاسمة بالنسبة لتجار الذهب حيث يبحثون عن إشارات حول الجدول الزمني لخفض سعر الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي وتقييم مرونة الاقتصاد الأمريكي وستكون هذه العوامل محورية في تحديد التحركات الاتجاهية المستقبلية لأسعار الذهب.

ويجر تداول الذهب على ارتفاع طفيف اليوم عند 2295.18 دولارًا، مسجلاً زيادة طفيفة بنسبة 0.03٪. يجد المعدن الثمين نفسه يتأرجح بالقرب من نقطة محورية حاسمة، والتي يقع حاليًا عند 2296.58 دولارًا، كما هو موضح على الرسم البياني لمدة 4 ساعات.

وفيما يتعلق بالمقاومة، يواجه الذهب حاجزه الرئيسي الأول عند 2315.81 دولارًا. إذا استمر الزخم الصعودي، فإن المستويات التالية التي يجب مراقبتها هي 2331.77 دولارًا و2360.83 دولارًا. على الجانب الآخر، يوجد الدعم مبدئيًا عند 2,272.02 دولارًا والمزيد من الانخفاضات قد تختبر مستويات الدعم اللاحقة عند 2258.52 دولارًا و2244.61 دولارًا، والتي قد تكون حاسمة في منع خسائر أعمق.

ويقع مؤشر القوة النسبية (RSI) عند 32، مما يشير إلى أن الذهب قد يقترب من ظروف التشبع في البيع، مما قد يؤدي إلى حدوث انتعاش إذا تدخل المشترون بالقرب من النقطة المحورية وبالإضافة إلى ذلك، يقف المتوسط المتحرك الأسي لـ 50 يومًا (EMA) عند 2,343.25 دولارًا أمريكيًا، والذي يعمل حاليًا كمستوى مقاومة، مما يؤكد بشكل أكبر على الاتجاه الهبوطي على المدى القصير.