الجمعة 14 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

الفايدة لازم تزيد..طلب صادم جديد من صندوق النقد الدولي

الأحد 09/يونيو/2024 - 12:27 ص
صندوق النقد الدولي
صندوق النقد الدولي



هو صندوق النقد الدولي عاوز ايه تاني من الحكومة وايه الطلب الجديد اللي طلبه من البنك المركزي وتأثير القرار على أسعار السلع والبنوك والشركات.. تعالوا نشوف إيه الحكاية.. خليكم معانا للآخر وهتعرفوا التفاصيل 
 
من ساعات صندوق النقد الدولي طلع بيان طلب فيه من البنك المركزي المصري باستمرار سياسة التشدد النقدي بالنسبة لأسعار الفايدة في الاجتماعات الجاية وإنه مايستعجلش في قرار خفض سعر الفايدة.. يعني ايه الكلام ده.. يعني ببساطة الصندوق عاوز من البنك المركزي أنه يرفع سعر الفايدة في الاجتماعات الجاية للجنة السياسة النقدية وزي ما احنا عارفين إن المركزي ثبت سعر الفايدة في اجتماعه اللي فات ليصبح سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزيعند   27.25%، 28.25% و27.75%، على الترتيب.
طيب ايه مبررات طلب صندوق النقد الدولي.. 
شوف حضرتك الصندوق شايف إن لسه معدلات التضخم وارتفاع الأسعار في العالي وإن قرار رفع سعر الفايدة هيساعد في سحب السيولة من السوق للجهاز المصرفي وتقليل الانفاق على شراء السلع لأن الناس ساعتها هتودي فلوسها الزيادة في البنوك وتستفاد من السعر أو العائد الكبير من الفايدة..
طيب ايه خطر زيادة سعر الفايدة ؟
حسب قوانين السوق رفع أسعار الفايدة ممكن يأثر على البنوك بسبب ارتفاع تكلفة الاقتراض للمواطنين والشركات وعلى برامج التمويل الكبيرة اللي بتقدمها البنوك لأن العميل هيفكر كتير قبل ما ياخد قرض أو تمويل بالنسبة للشركات وبالتالي ده هياثر على المواطنين والشركات اللي محتاجة تقترض من البنوك وده ممكن يأثر على بيئة العمل والمشروعات والاستثمار بالنسبة للأفراد أو مجتمع الأعمال وزي ما احنا عارفين إن القروض هي مصدر أساسي من مصادر أرباح البنوك.

طيب مين المستفيد من رفع سعر الفائدة؟
الرابح الأكبر من قطاعات الاقتصاد من رفع اسعار الفايدة هو قطاع التأمين وده لانه القطاع الاقتصادي الأكبر في ودائعه المصرفية وبالتالي أرباحه هتزيد من عوائد أمواله اللي في البنوك وكمان هيستفيد أصحاب الودايع الكبيرة من المواطنين والشركات 
طيب ايه اللي هيحصل لو  تم رفع سعر الفائدة؟
زي ما قلنا الهدف من رفع سعر الفايدة هو تقليل المعروض النقدي في السوق ومع الناس والتفكير في استثمارها في البنوك عن طريق إيداعها مقابل الفايدة العالية.. وطبعا البنك المركزي المصري وده شيء لازم نلفت الإنتباه ليه إنه مش ملزم ياخد بطلب الصندوق لانه مش شرط إجباري لكن مجرد رأي استشاري وفي النهاية اللي بيتحكم في سعر الفايدة هو تقارير التضخم اللي بتكون قدام لجنة السياسة النقدية واللي هتجتمع في 18 يوليو الجاي وكل الاحتمالات ساعتها هتكون متاحة قدام المركزي.