الثلاثاء 25 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

أصعب شهر في السنة.. حدث خطير في يونيو الساخن

الأحد 02/يونيو/2024 - 10:01 ص
مجلس الوزراء
مجلس الوزراء


 
هو ايه اللي هيحصل في يونيو الحالي واللي بدأ نهاردة أول أيامه وايه الحدث اللي هيغير حياة المصريين والأسواق والاسعار وليه الناس خاسفة منه.. تعالوا نشوف إيه الحكاية في الفيديو ده.

 
 
طبعا كلنا شفنا اللي حصل في اخر شهر مايو اللي فات من قرارات اقتصادية خطيرة وجريئة في نفس الوقت زي رفع سعر الخبز المدعم من 5 قروش إلى 20 في أول زيادة بعد 30 سنة زي ما قالت الحكومة ومن بين الكلام اللي قالته الحكومة عن الدعم أنها هتلجأ لخفض الدعم بشكل تدريجي عن الكهرباء والمواد البترولية لغاية ما توصل أنها تلغي الدعم بشكل كامل وساعتها كل سلعة تتباع بسعرها الحقيقي ومفيش حاجة إسمها دعم تاني.
طبعا لان قرارات تخفيض الدعم دي مهمة جدا بالناس ومرتبطة بحياتهم ومستوى دخلهم ومصاريفهم الحكومة بتتعامل معاه بدقة وحساسية شديدة لأن في النهاية المطلوب أن الحكومة تصحح خطأ اقتصادي ليه سنين بعد ما لجأت لسياسة الدعم بدل ما تصنع وتنتج وتصدر وتزود دخلها من العملة وتعتمد بشكل كامل على القطاع الخاص زي كل الدول المتقدمة.

المهم نرجع لموضوعنا.. ايه اللي هيحصل في يونيو الحالي والناس خايفة منه .. شوف حضرتك المفروض انه خلال أيام أو ساعات هتجتمع لجنة تسعير المواد البترولية عشان تحسم سعر البنزين والسولار والغاز والديزل والبوتجاز  وطبعا كلنا سمعنا التصريحات اللي بتطمنش بخصوص النية لرفع سعر المواد البترولية ضمن سياسة ترشيد وخفض الدعم وفاتورة الدعم اللي الحكومة بتدفع فيها مليارات الجنيهات.
طيب ليه ارتفاع سعر البنزين والسولار بالذات بيأثر على الناس كلها... طبيعي ده يحصل لأن ارتفاع أسعار البنزين والسولار معناه ارتفاع تكلفة نقل السلع وارتفاع تكلفة الخدمات وعادة لما الحاجتين دول بيرفعوا السلع كلها بترفع لأن الشركات بتحمل زيادة تكلفة النقل والشحن على تمن السلعة اللي في الاخر المواطن بيدفع تمنها وكمان هتزيد تعريفة المواصلات العامة وكل ده ضغط على المواطن.
طيب ليه الحكومة غاوية تجيب لنفسها الصداع وتشيل الدعم .. ببساطة كده الحكومة عاوزة توصل لمرحلة توازن بين أسعار المنتجات البترولية بنهاية السنة الجاية 2025، بحسب رئيس مجلس الوزراء  الدكتور مصطفى مدبولي، ةاللي قال إن الحكومة مرفعتش الأسعار بما يتناسب مع زيادتها العالمية عقب الأزمات الاقتصادية الأخيرة.

لو عاوز تعرف ارقام دعم البنزين والسولار والغاز والبوتجاز شوف ياسيدي.. الحكومة خصصت دعم مالي للمواد البترولية في الموازنة العامة  للسنة المالية 2024 حوالي 119 مليار و419 مليون جنيه، مقابل  58 مليار جنيه بموازنة العام المالی 22 /2023، بزيادة 61 مليارا و325 مليون جنيه بنسبة زيادة 105.6% وده طبعا ضغط كبير على موازنة الدولة واللي لسه معها بنود بقية القطاعات الاقتصادية.

وسبق وأعلنت وزارة البترول إن تكلفة لتر السولار تبلغ 20 جنيهًا وبيُباع بـ10 جنيه وده بيكلف الدولة حوالى 60 مليار جنيه لدعمه.. وإن كل لتر بنزين تدعمه الدولة بحوالي 4 جنيه وقالت الوزارة إن كل أنبوبة البوتاجاز تباع  بـ100 جنيه، بينما تكلفتها الحقيقية 300 جنيه.... .وبلغت فاتورة استيراد الوقود في مصر  3.3 مليار دولار خلال اوب 3 شهور من 2024، بزيادة 6% مقارنة بنفس الفترة من 2023.