الثلاثاء 25 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

رسالة هامة من محافظ البنك المركزي..تطورمفاجئ في أسعار الذهب

الخميس 30/مايو/2024 - 01:00 ص
حسن عبدالله محافظ
حسن عبدالله محافظ البنك المركزي المصري

 

رسالة هامة من محافظ البنك المركزي..هبوط مفاجئ في أسعار الذهب..وموعد رفع الدعم عن الوقود.. أهلا بكم فى حصاد الاربعاء الاخباري

والبداية من سوق الصاغة.. حيث انخفض سعر أونصة الذهب العالمي خلال تداولات اليوم الأربعاء بعد ثلاث جلسات متتالية من الارتفاع، يأتي هذا في ظل التضارب بين توقعات أعضاء البنك الفيدرالي وتوقعات الأسواق بشأن مستقبل أسعار الفائدة، بالإضافة إلى محاولات الدولار الأمريكي للتعافي خلال جلسة اليوم.

سجل سعر الذهب الفوري انخفاض اليوم بنسبة 0.8% ليسجل أدنى مستوى اليوم عند 2340 دولار للأونصة بعد أن افتتح جلسة اليوم عند المستوى 2361 دولار للأونصة، ليتداول وقت كتابة التقرير الفني لجولد بيليون عند المستوى 2342 دولار للأونصة.

وعادت أسعار الذهب المحلي إلى الانخفاض خلال تداولات اليوم الأربعاء بعد الارتفاع الذي شهدته الأسعار يوم أمس والذي انتهى بالتراجع، حيث انخفض سعر أونصة الذهب العالمي اليوم ليبقى الترقب قائما في الأسواق بشأن توقعات سعر الفائدة الأمريكية وبيانات التضخم التي تصدر نهاية الأسبوع.

وافتتح الذهب المحلي عيار 21 الأكثر شيوعًا تداولات اليوم عند المستوى 3140 جنيها للجرام ليسجل بعدها أدنى مستوى عند 3125 جنيها للجرام ليتداول حاليًا عند المستوى 3130 جنيه للجرام، وفق تحليل جولد بيليون.

ونروح لملف مهم وهو اسعار الوقود فى مصر.. وكشفت الحكومة المصرية خطة الدولة بشأن رفع الدعم عن المواد البترولية خلال الفترة المقبلة، نتيجة ارتفاع التكاليف التي تتحملها الدولة مقابل دعم الوقود، لاسيما مع ارتفاع الأسعار عالميًا وسط تصاعد التوترات الجيوسياسية والأزمات العالمية.

وتعتزم الدولة خلال فترة تقدر بنحو سنة ونصف، التوجه تدريجيًا نحو رفع الدعم المقدم على المواد البترولية حتى نهاية العام المقبل 2025، حتى يتم الانتهاء من دعم الوقود بصورة كاملة عدا السولار، حسب تصريحات تليفزيونية لـ المستشار محمد الحمصاني المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء.

وأكد المتحدث الرسمي لمجلس الوزراء المصري، أنه لن يتم رفع الدعم عن السولار نظرًا لأهميته في نقل السلع، واستخدامه في العديد من القطاعات، حيث إنه سيتم الإبقاء على دعم السولار، ولكن سيتم رفع الدعم عن باقي المواد البترولية خلال خطة زمنية مدتها سنة ونصف.

ونروح لمحافظ البنك المركزي حسن عبدالله.. اللى دعا  إلى حشد التمويل المستدام طويل الأجل لمواجهة التحديات في القارة الإفريقية، مؤكدا تطلعه للنتائج والقرارات التي ستصدر عن الاجتماعات السنوية لمجموعة بنك التنمية الإفريقي خاصة فيما يتعلق بآليات التعامل مع معوقات التنمية وعلى رأسها التغير المناخي ومشكلات عدم المساواة.

وذكر بيان صادر عن البنك ووزارة التعاون الدولي المصرية أن وفدا برئاسة عبد الله وهو محافظ مصر لدى مجموعة بنك التنمية الإفريقي ومشاركة وزيرة التعاون الدولي رانيا المشاط المحافظ المناوب لدى المجموعة وطارق الخولي نائب محافظ البنك المركزي في الدورة 59 من الاجتماعات السنوية للمجموعة التي تنعقد في كينيا خلال الفترة من 27 إلى 31 مايو/ أيار الجاري.

وشدد محافظ البنك المركزي المصري على أهمية جذب المزيد من رأس المال الخاص، مشيرا إلى أنه من الأدوات التي يمكن لبنك التنمية الإفريقي أن يلجأ إليها لحشد تمويل القطاع الخاص هو الاتجاه إلى تنويع أدواته نحو الضمانات واتفاقيات المشاركة في المخاطر، من أجل تقليل مخاطر الاقتصادات الإفريقية.

واخر خبر معانا عن اخر التطورات فى ملف صفقة رأس الحكمة.. حيث كشف مصدر بارز في قطاع السياحة المصري، إن مصر والإمارات العربية المتحدة تواصلان مفاوضاتهما حول عقود تطوير رأس الحكمة الضخم على ساحل البحر المتوسط،

وفي فبراير الماضي، وافقت شركة أبوظبي القابضة (إيه.دي.كيو) على دفع مبلغ 24 مليار دولار مقابل حقوق تطوير منطقة رأس الحكمة ، لكن ما يصل إلى 150 مليار دولار استثمارات إضافية مازالت مرتقبة.

وأوضح نادر العبيدي، رئيس مجلس إدارة اتحاد وكلاء السفر المصريين في ختام فعاليات مؤتمر للسياحة عُقد في الرياض مساء الاثنين: «لا يزال المشروع في مراحله المبكرة، ولم يتم التوصل إلى قرارات نهائية بشأن تفاصيل الصفقة.»

وأضاف العبيدي: «لم يتم الكشف عن تفاصيل محددة حتى الآن، وننتظر إتمام العقود. لا تزال عملية تسديد الأموال جارية، لكن لا يوجد جدول زمني محدد لبدء أعمال البناء.»