الأحد 26 مايو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

ليلة حزينة على الدولار.. 4 ضربات موجعة للعملة الأمريكية وقُبلة حياة للجنيه

الخميس 16/مايو/2024 - 01:20 ص
الدولار
الدولار

 

 

هو ايه اللى بيحصل فى سوق صرف العملات الأجنبية بالظبط؟ وليه الدولار سعره فى البنوك وشركات الصرافة بيتراجع بشكل يومي؟ وليه توقعات مراكز الأبحاث ووكالات التصنيف الائتماني كلها بتقول ان الجنية قادم وبقوة؟ وايه السعر العادل اللى ممكن يوصل ليه الدولار فى الكام شهر الجايين ؟ وايه تأثير كل ده على أسعار السلع وعلى حركة البيع والشراء فى الأسواق؟

 

خلال ايام قليلة مصر هتبدأ تتلقى شرائح مالية من النقد الأجنبي من مؤسسات مالية وتكتلات دولية بدأت تأثيراتها تظهر على سوق الصرف في الأيام الأخيرة بشكل خلا الدولار يفقد حوالى 7% من قيمته من أعلى مستوى وصلت ليها العملة الأمريكية بعد ساعات من تعويم الجنيه الأخير فى 6 مارس اللى فات لما وصل الدولار الى مستوى 51 جنيه

ووفقا للمعلومات اللى تم الاعلان عنها هينهي صندوق النقد الدولي مراجعته التالتة لبرنامج الإصلاح الاقتصادي فى مصر الشهر الجاي فى اطار مراجعات متفق عليها ضمن البرنامج التمويلي الكبير اللى بيقدمه الصندوق لمصر واللى تم رفع قيمته من 3 الى 8 مليار دولار ومع انتهاء المراجعة مصر هتحصل على 850 مليون دولار يضاف ليها كمان ما يقرب من مليار يورو من الاتحاد الأوروبي ضمن برنامج شراكة شاملة بين الجانبين.

ومن المنتظر كمان خلال الايام الجاية تحصل مصر على مِنح مالية وقروض ميسرة من البنك الدولي، ضمن اتفاق مع الحكومة المصرية لتعزيز النمو الاقتصادي .

وفى الساعات الأخيرة سددت شركة أيه دي كيو القابضة الإماراتية التابعة لصندوق أبو ظبي السيادي الدفعة التانية من صفقة رأس الحكمة البالغة قيمتها الإجمالية 35 مليار دولار.

وبتشمل الدفعة الجديدة 14 مليار دولار في صورة تدفقات مالية جديدة بجانب التنازل عن وديعة إماراتية بقيمة 6 مليار دولار لدى البنك المركزي المصري مقابل الحصول على ما يعادل قيمة الوديعة بالجنيه لتمويل مشروعات "أيه دي كيو" في مصر.

وكان من المتوقع تلقي الدفعة الأخيرة من صفقة رأس الحكمة بين نهاية أبريل وأوائل مايو واستلمت مصر في فبراير اللى فات الدفعة الأولى البالغ قيمتها 15 مليار دولار، منها 10 مليار على شكل تدفقات مالية و5 مليار على شكل وديعة إماراتية سابقة لدى البنك المركزي .

وسبقوصول  التدفقات النقدية تحسّن في سعر صرف الجنيه ووصل إلى متوسط 47 جنيه أمام الدولار، مقارنة مع قرابة 48 جنيه ونص فى بداية مايو ، و50 جنيه في نهاية مارس اللى فات.

تحسن أسعار الصرف بيأتي وسط تزايد تخلي المصريين عن الدولار من خلال بيعه إلى محال الصرافة والبنوك و توقعات المتعاملين فى سوق الصرف بتشير لاستمرار تحسن سعر صرف الجنيه أمام الدولار إلى متوسط 44 جنيها بحلول نهاية الشهر الجاي.

وحاليا بيتم التخلي عن الدولار بشكل تدريجي للاستفادة من أسعار الصرف الحالية وده بداية النهاية لأزمة شح الدولار فى مصر. 
وأعلن البنك المركزي ارتفاع صافي احتياطيات النقد الأجنبي إلى 41أكتر من  مليار دولار في نهاية أبريل من 40.361 مليار دولار في مارس.