الأربعاء 29 مايو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
فيديو بانكير

لعبة تجار العربيات.. ايه اللي بيحصل في السوق

الإثنين 13/مايو/2024 - 08:01 ص
السيارات
السيارات

 

ايه اللي بيحصل في سوق السيارات وليه فيه إشاعات كتيرة في البلد ومين بيطلعها بخصوص مصير اسعار السيارات وهو صحيح العربيات مش هترخص تاني.. كل الاسئلة دي هنجاوب عليها في الفيديو اللي حضراتكم بتشوفوه دلوقتي 
 


سوق السيارات زي اي سوق بيخضع للعرض والطلب وبيتأثر بسعر صرف الدولار عشان كل السيارات تقريبا وقطع غيارها بيجي من بره بالدولار وعشان كده سعرها ولع أيام أزمة 2023 وبسبب قفزات دولار السوق السودا وقتها لحاجز ال70 جنيه وده كان منطقي ساعتها لغاية ما حصلت الانفراجة الكبيرة في مصر كلها بعد الإعلان عن تفاصيل صفقه رأس الحكمة بين مصر والإمارات واللي وفرت حصيلة معقولة من الدولار لكسر حدة الأزمة وبعدها على طول المركزي فاجأنا بقرار رفع الفايدة 6% مرة واحدة وتحرير سعر الصرف للجنيه واللي بنقول عليه التعويم.
اللي حصل بعد التعويم وبعد صفقة رأس الحكمة وبعدها اتفاق صندوق النقد وفي نفس الوقت اعلان الاتحاد الأوروبي مساعدات ومنح ب8 مليار دولار وغيرها من الموارد الدولارية الضخمة اللي هلت على البلد واللي انعكست فورا على سعر الدولار من 72 جنيه إلى 47.29 جنيه في أقل من شهرين تعويم ولسه المتوقع السعر ينزل تاني وكانت النتيجة عشان منطولش على حضراتكم انخفاض اغلب السلع في كل الاسواق ومن بينها السيارات واللي وصلت نسبة التخفيض لنص مليون جنيه في بعض الماركات وانتهاء ظاهرة الأوفر برايس وكمان مع حل أزمة الجمارك والبضائع اللي متخزنة وبينها قطع غيار السيارات وبداية التعاقد على سيارات جديدة للسوق وعشان تلبي ارتفاع الطلب على السيارات بدأت موجة جديدة من التخفيضات.
وحسب كلام خبراء تجارة السيارات المفروض الأسعار تنزل اكتر في يونيو اللي جاي بعد وصول الموديلات الجديده ومع انخفاض أسعار الدولار لكن حصلت حالة غريبة في السوق محدش فاهم ليه وهي انتشار اخبار في السوق أن أسعار السيارات مش هتنزل تاني عن كده وإن الأسعار دي هتفضل زي ما هي وطبعا ده كلام ناس قاعدة على مصطبة مش بتوع اقتصاد ولا حساب ولا سوق حتي لأن زي ما قلنا إن السوق عرض وطلب وغير كده مفيش بيع ولاشرا ويبقي كلام في الهوا وخلاص وطبعا خبرا الاقتصاد ردوا بالتفصيل على الاشاعات اللي ملت السوق وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.
اللي حصل عشان تفهم معانا أن فيه تجار لسه عندهم سيارات زيرو مخزنة من ايام ما كانوا فاكرين أن أزمة الدولار نستمر للابد وفجأة لما حصل اللي حصل والاسعار نزلت طبعا خسارتهم هتبقي كبيرة جدا وعشان يحافظوا على مكاسبهم طلعت الإشاعات أن أسعار السيارات مش هتنزل وده ضد منطق السوق طبعا وكل سلعة بتنزل وترفع لكن مش بتثبت وده بيأكد إن ناس وتجار ليهم مصلحة معينة في اطلاقا الإشاعات عشان الناس الكتيرة جدا اللي مستنية الأسعار تنزل تروح تشتري دلوقتي والاسعار لسه ماسكة نفسها لأن لو نزلت اكتر من كده زي ما قلنا خسارتهم هتضاعف وعشان كده بنقولك ماتسمعش لبتوع الإشاعات وحكم عقلك.