الثلاثاء 18 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
أخبار

ارتفاع معدلات التضخم 0.3% خلال أبريل في الصين

السبت 11/مايو/2024 - 12:07 م
التضخم في الصين
التضخم في الصين

ارتفعت أسعار المستهلكين في الصين للشهر الثالث على التوالي في أبريل، في حين واصلت أسعار المنتجين انخفاضها، مما يشير إلى تحسن الطلب المحلي، في الوقت الذي تواجه فيه بكين تحديات في محاولتها لدعم اقتصاد هش.

وتتبع الأرقام التي تتم مراقبتها عن كثب بيانات الواردات الأفضل من المتوقع لشهر أبريل، مما يشير إلى أن سلسلة من تدابير دعم السياسات خلال الأشهر القليلة الماضية قد تساعد ثقة المستهلك.

وأظهرت بيانات من المكتب الوطني للإحصاءات اليوم السبت ارتفاع أسعار المستهلكين 0.3 بالمئة في أبريل مقارنة بها قبل عام، مقارنة مع زيادة 0.1 بالمئة في مارس وتوقعات في استطلاع أجرته رويترز لزيادة 0.2 بالمئة.

وقال شو تيانشين، كبير الاقتصاديين في وحدة الاستخبارات الاقتصادية: "باستثناء أسعار المواد الغذائية والطاقة، فإن بيانات التضخم الاستهلاكي تشير إلى عودة الطلب، وخاصة في الخدمات".

وارتفع التضخم الأساسي، باستثناء أسعار المواد الغذائية والوقود المتقلبة، بنسبة 0.7٪ في أبريل، مقارنة بـ 0.6٪ في مارس.

بشكل عام، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 0.1٪ عن الشهر السابق، متجاوزًا الانخفاض المتوقع بنسبة 0.1٪ في الاستطلاع وعكس انخفاضًا بنسبة 1٪ في مارس.

يقول معظم المراقبين للصين إن بكين لا تزال أمام عمل طويل، وقد يكون الزخم غير مستدام، حيث تظهر المسوحات الرسمية تبريد نشاط المصانع والخدمات، في حين لا تظهر أزمة الإسكان الطويلة أي علامة على التراجع، مما يعزز الحاجة إلى مزيد من الدعم السياسي.

وأضاف شو أن "ارتفاع الأسعار من قبل شركات المرافق هو محرك محتمل آخر".."إن الضغوط المالية التي تواجهها بعض الحكومات المحلية تؤثر على الإعانات التي تتلقاها، مما قد يجبرها على تحميل التكلفة الإضافية على الأسر لتغطية نفقاتها."

ويواجه المسؤولون ديونا بلدية تبلغ 13 تريليون دولار، وطلب مجلس الدولة، أو مجلس الوزراء، من الحكومات المحلية المثقلة بالديون تأجيل أو وقف بعض مشاريع البنية التحتية التي تمولها الدولة.

وقال تشو ماوهوا، باحث الاقتصاد الكلي في بنك تشاينا إيفربرايت (OTC:CHFFF)، إن "بيانات الأسعار تشير إلى أن الطلب المحلي ينتعش، وأن العرض والطلب مستمران في التحسن، وأن آفاق الطلب المحلي وانتعاش الأسعار متفائلة".

وتابع: "ومع ذلك، لا تزال أسعار المستهلك منخفضة ولا يزال قطاع التصنيع الصناعي يتعرض لضغوط، مما يعكس عدم كفاية الطلب الفعال وأن الانتعاش في القطاع لا يزال غير متوازن بما فيه الكفاية."

وانخفض مؤشر أسعار المنتجين (PPI) بنسبة 2.5٪ في أبريل مقارنة بالعام السابق، متراجعًا من انخفاض بنسبة 2.8٪ في الشهر السابق ولكنه يواصل فترة الانخفاض التي استمرت لمدة عام ونصف العام.