الأربعاء 29 مايو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

الدولار هيغرق السوق وسعره هينزل الأرض.. شوف اللى هيحصل في شهر 6

الثلاثاء 07/مايو/2024 - 11:30 م
الدولار
الدولار

 

 

يا ترى ايه اللى هيحصل فى سوق صرف العملات الأجنبية الفترة الجاية؟  وليه فيه توقعات كبيرة بانهيار سعر الدولار قبل نهاية يونيو الجاي ؟ وايه حكاية ال 107 مليار دولار اللى هتدخل مصر وهتغرق سوق صرف العملات بكميات كبيرة جدا من الدولار؟ وايه السعرلا المتوقع توصل ليه العملة الأمريكية الفترة الجاية؟

 

خلاص أزمة الدولار فى مصر بتعيش أيامها الأخيرة والفترة الجاية هتنتهى تماما بعد الاجراءات والتحركات المهمة اللى خدتها الحكومة والبنك المركزي واللى أدت الى توافر النقد الأجنبي بكميات كبيرة والبداية كانت من صفقة رأس الحكمة اللى دخلت للبلد بشكل عاجل 35 مليار دولار بالاضافة الى 150 مليار دولار تانية هيتم ضخها خلال مراحل تنفيذ المشروعات طول السنين الجاية، كمان فيه تدفقات دولارية كبيرة جت من مصادر تانية كان من بينها 8 مليار دولار من صندوق النقد تم الموافقة على منحها لمصر بعد زيادة قيمة القرض المتفق عليه من 3 الى 8 مليار دولار بالاضافة الى حوالى 8 مليار دولار من الاتحاد الاوروبي هتدخل مصر على مدار 3 سنين وحوالى 3 مليار دولار من البنك الدولي وتدفقات تانية كتيرة مؤسسات تمويل كبيرة.

طب ايه الجديد بيخلينا نقول ان أزمة الدولار خلاص فى طريقها للانتهاء؟

فيه تقرير صدر مؤخرا عن صندوق النقد الدولي توقع فيه  ان حصيلة مصر من تدفقات النقد الأجنبي هترتفع من خلال 5 مصادر أساسية وهتوصل الى  13.7 مليار دولار أو بنسبة 14.6% قبل نهاية السنة المالية فى نهاية شهر 6 الجاي.. ووفقا لصندوق من المتوقع وصول تدفقات النقد الأجنبي من المصادر الخمسة خلال العام 2023-2024 إلى حوالى 107.3 مليار دولار مقابل نحو 93.6 مليار دولار في عام 2022-2023.

وبتتضمن المصادر الخمسة للنقد الأجنبي حصيلة الصادرات السلعية، وإيرادات السياحة، وإيرادات قناة السويس، بالإضافة إلى التحويلات الخاصة بما فيها المصريين العاملين بالخارج، وصافي الاستثمار الأجنبي المباشر.

وبيتوقع صندوق النقد تراجع إيرادات قناة السويس خلال العام المالي الجاري إلى 6.8 مليار دولار مقابل 8.8 مليار دولار السنة اللى فاتت  بنسبة انخفاض نحو 22.7%.. ومن المتوقع  وفقا لتقرير الصندوق أن يقفز صافي تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر خلال العام الجاري إلى نحو 32.2 مليار دولار مقابل 9.7 مليار دولار في العام المالي الماضي بزيادة 232%، على أن تتراجع في العام المقبل إلى 8.4 مليار دولار.

طبعا اللى هيحصل فى تدفقات النقد الأجنبي هيتزامن مع وصول مع وصول الدفعة الأخيرة من صفقة راس الحكمة بحوالى 20 مليار دولار يعنى على نهاية يونيو الجاي مصر هيكون عندها فائض كبير جدا من الدولار وهتتمكن من تغطية كل الطلبات على العملة الأجنبية فى البنوك ومع زيادة المعروض سعر الدولار هينخفض بشكل ملحوظ ومتوقع سعره يوصل لأقل مكن 40 جنيه.