الإثنين 17 يونيو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
بنوك خارجية

محافظ بنك اليابان: من المحتمل رفع أسعار الفائدة في حالة استمرار ارتفاع التضخم

السبت 20/أبريل/2024 - 02:00 م
محافظ بنك اليابان
محافظ بنك اليابان كازو أويدا

قال محافظ بنك اليابان كازو أويدا إن البنك المركزي "من المرجح جدًا" أن يرفع أسعار الفائدة إذا استمر التضخم الأساسي في الارتفاع، وأن يبدأ في خفض مشترياته الضخمة من السندات في وقت ما في المستقبل.

وأضاف أويدا أنه يجب على البنك المركزي أن يحافظ على سياسة نقدية فضفاضة في الوقت الحالي حيث يظل التضخم الأساسي "أقل إلى حد ما" من هدفه البالغ 2٪، ولا تزال توقعات التضخم على المدى الطويل بالقرب من 1.5٪.

وأوضح أنه بعد أن أنهى العديد من إجراءات التيسير النقدي غير التقليدية في مارس، فقد أضفى بنك اليابان مزيدًا من المرونة على سياسته وقد يغير هدف سعر الفائدة على المدى القصير اعتمادًا على كيفية ظهور البيانات القادمة.

وقال أويدا في ندوة استضافها معهد بيترسون للاقتصاد الدولي: "سنتقدم بحذر، ونقوم في البداية بتقييم تأثير التغييرات الأخيرة في سياستنا على الاقتصاد والتضخم، ثم نفكر في إجراء مزيد من التعديل حسب الاقتضاء، وربما استخلاص رؤى حول المعدل المحايد على طول الطريق".

وقال أويدا إن بنك اليابان سيبدأ أيضًا في خفض مشترياته من سندات الحكومة اليابانية، على الرغم من أن توقيت ومدى التخفيض لم يتم تحديدهما بعد.

وتابع: "بغض النظر عما ستقوله البيانات في المستقبل القريب، نود أن نجد طريقة وتوقيتا لخفض كمية مشتريات الحكومة اليابانية"، مضيفا أن البنك المركزي سيستغرق وقتا للتوصل إلى قرار، حسبما نقلت رويترز.

وتعزز هذه التصريحات توقعات السوق بأن بنك اليابان سيرفع سعر الفائدة المستهدف على المدى القصير من النطاق الحالي 0-0.1٪ في وقت ما من هذا العام.

وفي شهر مارس الماضي، أنهى بنك اليابان ثماني سنوات من أسعار الفائدة السلبية وغيرها من بقايا سياسته غير التقليدية، مما أدى إلى تحول تاريخي بعيدا عن تركيزه على إحياء النمو وسحق الانكماش من خلال عقود من التحفيز النقدي الضخم.

وسوف تتطلع الأسواق إلى أدلة حول التوقيت التالي لرفع سعر الفائدة عندما يصدر بنك اليابان توقعات النمو الفصلي والتضخم الجديدة في اجتماع السياسة الأسبوع المقبل.

وقال أويدا إنه بينما سيراقب بنك اليابان التطورات في توقعات التضخم لتحديد موعد رفع أسعار الفائدة، فإنه سيفحص أولاً البيانات المتعلقة بالأجور وكيف يمكن أن يؤثر ارتفاع الأجور على أسعار الخدمات.

وأضاف: "إذا استمر التضخم الأساسي في الارتفاع، فمن المرجح جدًا أن نرفع أسعار الفائدة".