السبت 25 مايو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
بنوك خارجية

البنك المركزي الصيني: هناك مجال لاتخاذ خطوات لدعم الاقتصاد

الجمعة 19/أبريل/2024 - 02:30 م
البنك المركزي الصيني
البنك المركزي الصيني

قال مسؤولون كبار في البنك المركزي الصيني إنه لا يزال هناك مجال أمام البنك المركزي الصيني لاتخاذ خطوات لدعم الاقتصاد، لكن هناك حاجة لجهود لمنع تدفق الأموال النقدية في النظام المصرفي مع ضعف الطلب الحقيقي على الائتمان.

ونما ثاني أكبر اقتصاد في العالم بشكل أسرع من المتوقع في الربع الأول، لكن العديد من مؤشرات شهر مارس، مثل الاستثمار العقاري ومبيعات التجزئة والإنتاج الصناعي أظهرت أن الطلب المحلي لا يزال ضعيفًا، مما يؤثر على الزخم.

وقال تشو هيكسين، نائب محافظ بنك الشعب الصيني، في مؤتمر صحفي: "إن سلسلة من إجراءات السياسة النقدية التي تم تقديمها في وقت سابق بدأت تدخل حيز التنفيذ تدريجياً، ويستمر الاقتصاد في الانتعاش ببداية جيدة".

وأضاف: "لا يزال هناك مجال للمضي قدمًا في السياسة النقدية، وسنراقب عن كثب فعالية السياسة والانتعاش الاقتصادي وتحقيق الأهداف، وسنستفيد من الأدوات الاحتياطية في الوقت المناسب".

وحذر البنك المركزي الصيني من السعي "أحادي الجانب" للتوسع الائتماني بعد أن أظهرت بيانات تباطؤا في الإقراض المصرفي، متعهدا بإعطاء الأولوية لجودة الائتمان على حجمه والتحرك نحو تنشيط القروض القائمة.

وأجرى البنك المركزي في الأسابيع الأخيرة تخفيضات متواضعة في نسبة متطلبات الاحتياطي للبنوك (RRR) وأسعار الفائدة كجزء من تدابير واسعة النطاق لدعم الاقتصاد، مع توقع المزيد من تخفيف السياسة في الأشهر المقبلة.

وقال زو لان، رئيس إدارة السياسة النقدية في بنك الشعب الصيني، إنه ينبغي بذل الجهود لمنع تراكم "الأموال الخاملة" حيث تقدم بعض البنوك قروضًا أكثر مما هو مطلوب بالفعل وتستخدم بعض الشركات قروضًا منخفضة التكلفة لشراء منتجات إدارة الثروات. أو إقراض شركات أخرى.

وتابع زو: "لقد ضعف الطلب على الائتمان مقارنة بالسنوات السابقة، ويتم أيضًا تحسين وتحديث الهيكل الائتماني"، مضيفًا أن نمو المعروض النقدي في الصين قد يتباطأ ويجب ألا ينظر الناس ببساطة إلى النمو على أساس سنوي.

وأضاف أن الصين ستبقي أسعار الفائدة عند مستويات مناسبة لكنها ستمنع أيضا أن تصبح أسعار الفائدة منخفضة للغاية.

وارتفع الإقراض المصرفي الجديد في الصين أقل من المتوقع في مارس مقارنة بالشهر السابق، في حين سجل نمو الائتمان الواسع مستوى قياسيا منخفضا، مما عزز مبررات البنك المركزي لطرح المزيد من خطوات التحفيز للمساعدة في تحقيق هدف النمو الطموح.

وقال البنك المركزي إن نمو المعروض النقدي وإجمالي التمويل الاجتماعي لعام 2024 – وهو مقياس واسع للائتمان والسيولة في الاقتصاد – سيتوافق مع الأهداف المتوقعة للنمو الاقتصادي والتضخم.

وأكد تشو أن الصين لديها الظروف اللازمة للحفاظ على استقرار سوق الصرف الأجنبي وأن "هدف الصين وتصميمها على إبقاء سعر صرف اليوان مستقرا بشكل أساسي لن يتغير".