الثلاثاء 28 مايو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

تاااني.. الحكومة تكشف موعد انتهاء أزمة نقص السكر بالأسواق

الإثنين 08/أبريل/2024 - 01:21 ص
حل أزمة السكر
حل أزمة السكر

 

ازمة نقص السكر في السوق واحدة من اعنف الأزمات اللي شهدتها مصر في العصر الحديث واللي طولت معانا ولسه مكملة لحد دلوقتي، لكن الحكومة وبعد ما خلصت علي الأزمة اللي كانت عندها من نقص السويلة الدولارية بدأت تحل الأزمة وتستورد كمية كبيرة من السكر لخضها بالاسواق.. يا تري امتي موعد انتهاء ازمة انتهاء السكر بالاسواق وسعره الرسمي هيكون كام

مصر في الكام شهر اللي فاتوا شهدت ازمات في السلع الاستراتيجية والاسياسية اللي بيحتاجها اي بيت مصري، وكانت البداية بازمة نقص سلعة البصل من الاسواق واللي عده سعره في بعض الايام اكثر من 60 جنية، لحد ما الحكومة اصدرت قرار بوقف تصدير البصل 3 شهور علشان تزود المنتج المعرض قدام المواطنين في الاسواق، ورجعت وجددت القرار لمدة 3 شهور تانيين وحادة أزمة البصل انتهت وبقت في وفرة في الاسواق وبقي موجود وسعره كويس وفي متناول المواطن .
بعد ما خصلنا ازمة البصل دخلنا علي ازمة الطماطم واللي سعرها برضوا زاد لاكثر من 50 جنيه للكيلو في بعض المناطق، لكن الأزمة دي كانت لها رؤية مختلفة شوية خصوصا انها جت في وقت فرق خروج المحمول الصيفي والشتوي ودي فترة معروفة كل سنة بيحصل فيها نقص في المنتج المعروض بسبب نقص الانتاج بسبب انتهاء عروات معينة من محصول الطماطم وعدم بدء انتاج عروات آخري ومفيش اسابيع الا والازمة دي انتهت والاسعار برضوا رجعت لموضعها الطبيعي وبقت محصول الطماطم موجود ومتوفر قدام المواطنين.
ثالث ازمة دخلت السوق المصري وهي ازمة نقص سلعة السكر في الاسواق واللي طولت وزادت عن حدها خصوصا ان الحكومة تدخلت فيها اكثر من مرة علشان تحط لها حل ولكن لحد اللحظة دي مفيش لها حل علي الرغم من قيام الحكمة باستيراد كميات كبيرة من محصول السكر من الخارج لمواجهة النقص في السكر المعروض بالاسواق.
الحكومة قالت اكثر من مرة، أن ازمة نقص سلعة السكر في الاسواق سببها قيام تجار التجرئة بتخزين السكر في اماكن غير مجهزة للتخزين وفعلا عناصر الشرطة مسكت تجار كتير جدا منهم ومعاهم كميات كبيرة من سلعة السكر ولكن برضوا ازمة نقص السكر لسه موجودة ومكملة معايا.
لكن مؤخرًا وبعد اجتماع رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي مع تجار الموردين والمستوردين، واللي شهد الاتفاق علي نقط محددة لخفض اسعار السلع بالأسواق من 15 الي 20% قبل عيد الفطر المبارك وهتوصل لـ30 بعد العيد علي اغلب السلع الاستراتيجية والاساسية اللي المواطن بيحتاجها كل يوم في حياته اليومية، ومن بعد الأجتماع ده والحكومة بدأت تحط ايديها علي حلول لأزمة نقص سلعة السكر بالاسواق.
تجارة الجملة اشتكوا لرئيس مجلس الوزراء من نقص سلعة السكر بالأسواق؟، وفعلا الحكومة تعاقدت علي استيردا 250 الف طن سكر لحد ازمة نقص المعروض بالاسواق، وحاليا السكر بقي موجود ومتوفر ولكن باسعار اعلي من الاسعار اللي حددتها الدولة والمحدد بـ27 جنيها، وحاليا وصل سعر كيلو السكر في بعض المحلات والهيبرات لأكثر من 30 جنيها وفي بعض المناطق بـ40 لكنه بقي موجود ومتوفر قدام المواطن، والحكومة اعلنت حل ازمة نقص السكر بالاسواق رسميا وللابد منتصف شهر ابريل الجاري .