السبت 25 مايو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

رحلة تركيع الدولار في مصر

الجمعة 05/أبريل/2024 - 03:00 ص
البنك المركزي المصري
البنك المركزي المصري



ايه حكاية المشروع الروسي الضخم في مصر الأيام الجاية وايه علاقته بالدهب تحديدا وياترى كام حجم استثماراته.. تعالو نشوف القصة من أولها

معروف إن العلاقات بين مصر وروسيا علاقات صداقة قديمة والسد العالي يشهد وروسيا وقفت مع مصر كتير في أزماتها خاصة بعد سنوات الفوضى وبعد نهاية حكم الإخوان المظلم وروسيا بتعمل اهم مشروع طاقة في العالم دلوقتي في مصر وهو مشروع الضبعة باستثمارات 30 مليار دولار لكن مش هي دي كل الحكاية لكن فيه مشروع تاني ضخم روسيا هتنفذه في مصر خلال أيام مش شهور ولا سنين.

الحكاية بدأت مع شركة إنفينتي الروسية ودي شركة عالمية في مجال التنقيب عن الدهب والمعادن وشغالة في قطاع التعدين.. المهم الشركة الروسية الشهيرة قررت تضخ استثمارات في مصر بقطاع التعدين بحوالي مليار دولار، وده بعد الإعلان عن مزايدة عالمية للدهب في مصر  طرحتها شركة شلاتين للثروة المعدنية، مستهدفة مناطق غنية بالدهب في مصر زي البرامية وحماطة، واللي تم التأكيد على إمكاناتها الواعدة في مجال الدهب.

الشركة الروسية نفسها اللي أعلنت عن المشروع الجديد وحجم الاستثمار فيه وقالت إنها بتمتلك أسطول من معدات التعدين المتطورة، واللي بتستخدم تقنيات عالمية تسمح بالتشغيل عن بُعد، وتعمل من خلال خريطة استثمارات في عدة دول، وبتشمل روسيا ومصر وجامبيا وغينيا بيساو، وبولندا، وسيراليون، فرنسا وسويسرا والبحرين، والسعودية وتونس وتركيا وباكستان، والهند، علاوة على شراكات بدولة الإمارات.
انفينتي الروسية فسرت سبب استثماراتها الجديدة في مصر وقالت إن المزايدة للتنقيب عن الدهب في غمتميزة بكونها محورية ومميزة في سلسلة المزايدات العالمية للتنقيب عن المعدن الاصفرغ، خصوصاً في منطقة الصحراء الشرقية المصرية الواعدة، واللي بتعتبر من أهم وأغنى مناطق الدهب في مصر والأعلى في نسب الاستخلاص.

الشركة الروسية ناوية كمان تطلق  برنامج تدريبي مكثف في مصر بيستهدف آلاف العاملين في القطاع التعديني المصري، وبتستهدف توطين صناعة التعدين في مصر، من خلال تطوير قطاع البحث والاستكشاف بأحدث التكنولوجيا والمعامل المتخصصة، واستخراج واستخلاص معدن الدهب والمعادن النفيسة المصاحبة له بأحدث تكنولوجيا الاستخراج والاستخلاص يعني مش جاية تدور عن الدهب ومصر لكن دي جاية تأسس لصناعة قوية الدهب في مصر.

طبعا مشروع زي ده ممكن يقلب الموازين في مصر وخاصة لو الشركة اتوفقت ولقيت الدهب بكميات كبيرة وساعتها هتصخ استثمارات جديدة تانية وهتجذب شركات عالمية اكتر بقطاع التعدين وفي نفس الوقت الدهب المستخرج بيعتبر احتياطي نقدي جديد لمصر ومورد أساسي للدولار لأن الدهب بيتعامل على إنه فلوس في البنوك المركزية عشان كده البنوك بتحتفظ بيه كاحتاطي نقدي وكمان الدهب هيعزز مكانة مصر في سوق الدهب العالمي.