الأحد 26 مايو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

دعم قوي للجنيه وضربة للسوق السودا.. 18 مليار دولار تنعش خزينة المركزي

الجمعة 05/أبريل/2024 - 05:02 ص
البنك المركزي المصري
البنك المركزي المصري

 

يا ترى ايه اللى بيحصل فى سوق صرف العملات الأجنبية فى الكام يوم اللى فاتوا؟ وايه حكاية ال 18 مليار دولار اللى أنعشت خزينة البنك المركزي؟ وايه تأثير المبلغ ده على سعر العملة الأمريكية فى الايام الجاية؟ وهل ممكن الجنيه يسترد جزء من هيبته المفقودة؟

 

فى الربع الأول من 2024  ضخ المستثمرين الأجانب ما يقرب من 18 مليار دولار في أدوات الدين الحكومية وبلغت قيمة مبيعات الأجانب 5.6 مليار دولار خلال الفترة فيما بلغ صافي مشترياتهم 12.2 مليار دولار.. وبتمثل الاستثمارات الأجنبية حاليا حوالى  25% من إجمالي رأس المال السوقي، بعد ما كانت بتشكل 10% فقط في يناير و9% في فبراير

وتزايدت جاذبية أدوات الدين المحلية قصيرة الأجل أمام المستثمرين المحليين والأجانب بعد قرارات البنك المركزي التاريخية بتحرير سعر صرف الجنيه وفقا لآليات العرض والطلب وده خلا فيه اقبال كبير جدا على عطاءات البنك لبيع أذون الخزانة.

وبيشهد العائد على أذون الخزانة المصرية قصيرة الأجل تراجع لمستويات أقل من 30 % من بعد تعويم الجنيه

وزاد إقبال المستثمرين الأجانب على شراء أدوات الدين المصرية للاستفادة من سعر الصرف وده خفض العائد على الأدوات في وقت الحكومة مش عاوزة تحمل نفسها أعباء إضافية من الديون.

وللى ميعرفش أذون الخزانة هي أدوات مالية بيطرحها البنك المركزي المصري نيابة عن وزارة المالية بشكل دوري أسبوعيا بهدف مساعدة الحكومة على تمويل عجز الموازنة العامة وتلبية احتياجاتها.

والحكومة حريصة على  إصدار ديون بسعر فائدة منخفض لأن أي سعر مرتفع بيغذي الديون المصرية بسرعة أكبر ويرفع مدفوعات الفائدة على الدين الحكومي.

وخلال الشهر اللى فات ألغت مصر عطاء لبيع أدوات دين بعد ما كان المستثمرين بيطلبوا فايدة أكتر من 30 %

وفي العام المالي الحالي رفعت وزارة المالية المصرية تقديراتها لأسعار الفائدة على أذون الخزانة والسندات الحكومية لتصل إلى 23.5 % خلال تقريرها نصف السنوي مقابل 18.5 % كانت بتتوقعها وقت إعداد الموازنة العامة اللي اقرها البرمان مؤخرا