الجمعة 19 أبريل 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
أخبار

مديرة صندوق النقد الدولي تؤكد أهمية تعزيز استقلال البنوك المركزية لحماية الاقتصاد العالمي

الأحد 24/مارس/2024 - 02:00 م
كريستالينا جورجييفا
كريستالينا جورجييفا مديرة صندوق النقد الدولي

قالت كريستالينا جورجيفا المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي إنه يعد الاستقلال أمرا بالغ الأهمية لكسب المعركة ضد التضخم وتحقيق نمو اقتصادي مستقر طويل الأجل، لكن صناع السياسات يخاطرون بمواجهة الضغوط وسط موجة من الانتخابات هذا العام.

وأضافت أنه يواجه محافظو البنوك المركزية اليوم العديد من التحديات التي تحول دون استقلالهم وتتزايد الأصوات المنادية بخفض أسعار الفائدة، حتى ولو كان ذلك سابقا لأوانه، ومن المرجح أن تشتد مع تصويت نصف سكان العالم هذا العام وتتزايد مخاطر التدخل السياسي في عملية صنع القرار في البنوك وتعيين الموظفين. ويتعين على الحكومات ومحافظي البنوك المركزية أن تقاوم هذه الضغوط.

وتابعت: لنتأمل فقط ما حققته البنوك المركزية المستقلة في السنوات الأخيرة وقد نجح محافظو البنوك المركزية في إدارة الأزمة بفعالية، وأطلقوا العنان للتيسير النقدي القوي الذي ساعد في منع الانهيار المالي العالمي وتسريع التعافي ومع تحول التركيز نحو استعادة استقرار الأسعار، قام محافظو البنوك المركزية بتشديد السياسة النقدية بشكل مناسب - وإن كان ذلك على جداول زمنية مختلفة وساعدت استجابتهم في الحفاظ على توقعات التضخم ثابتة في أغلب البلدان حتى مع وصول زيادات الأسعار إلى أعلى مستوياتها منذ عدة عقود وكانت الأسواق الناشئة رائدة في تشديد السياسة النقدية في وقت مبكر وبقوة، الأمر الذي أدى إلى تعزيز مصداقيتها.

وأوضحت كريستالينا جورجيفا المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي أنه أدت هذه الإجراءات التي اتخذتها البنوك المركزية إلى خفض التضخم إلى مستويات أكثر قابلية للإدارة وخفضت مخاطر الهبوط الحاد. ورغم أن المعركة لم تنته بعد، فإن نجاحها حتى الآن يرجع إلى حد كبير إلى الاستقلال والمصداقية التي اكتسبتها العديد من البنوك المركزية في العقود الأخيرة.

وأشارت إلى أنه يتناقض النجاح الأخير في خفض التضخم بشكل حاد مع عدم الاستقرار الاقتصادي الذي ساد خلال فترة التضخم المرتفعة في السبعينيات وفي ذلك الوقت، لم يكن لدى البنوك المركزية تفويضات واضحة لإعطاء الأولوية لاستقرار الأسعار، أو قوانين واضحة تحمي استقلالها ونتيجة لذلك، كثيرا ما تعرضوا لضغوط من جانب السياسيين لحملهم على خفض أسعار الفائدة عندما كان التضخم مرتفعا.

وتابعت: تضرر الجميع من ارتفاع معدلات التضخم والازدهار والكساد - وخاصة الأشخاص الذين يعيشون على دخل ثابت والذين رأوا دخولهم الحقيقية ومدخراتهم تتآكل. ولم يتحقق النجاح في خفض التضخم إلا في منتصف الثمانينيات عندما حصلت البنوك المركزية على الدعم السياسي لمحاربة التضخم بقوة.

وأوضحت جورجييفا أنه تُظهر إحدى دراسات صندوق النقد الدولي، التي نظرت في العشرات من البنوك المركزية في الفترة من 2007 إلى 2021، أن تلك البنوك التي حصلت على درجات استقلالية قوية كانت أكثر نجاحًا في السيطرة على توقعات التضخم لدى الناس، مما يساعد على إبقاء التضخم منخفضًا.. إن الاستقلال أمر بالغ الأهمية، وقد أصبح أكثر سائدة بين البلدان على جميع مستويات الدخل.

وأكدت كريستالينا جورجيفا المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي أنه تتناول دراسة أخرى لصندوق النقد الدولي، تتبعت 17 بنكًا مركزيًا في أمريكا اللاتينية على مدار المائة عام الماضية، عوامل من بينها: استقلالية صنع القرار، ووضوح التفويض، وما إذا كان من الممكن إجبارها على إقراض الحكومة. ووجدت أيضًا أن قدرًا أكبر من الاستقلال كان مرتبطًا بنتائج تضخم أفضل بكثير.