الأحد 21 أبريل 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

الأموال الساخنة راجعة تاني.. يا ترى ده حلو ولا وحش ؟

الأربعاء 20/مارس/2024 - 12:05 ص
الدولار
الدولار

 

من بعد قرارات البنك الركزي الأخيرة واللى تضمنت رفع شعر الفايدة 600 نقطة أساس مرة واحدة وفيه اهتمام من المستثمرين فى أدوات الدين الحكومة بالعودة الى مصر للاستفادة من العائد العالى اللي بتقدمه مصر على السندات الدولية… يعنى ببساطة كده الأموال الساخنة اللى كانت خرجت من مصر بعد اندلاع الحرب الروسية الاوكرانية هترجع تانى .. فيا ترى عودتها من جديد حاجة حلوة ومكسب للاقتصاد ؟ ولا مغامرة جديدة محفوفة بالمخاطر لأن الفلوس دي ممكن تخرج فى اى وقت زي ما حصل قبل كده ؟

 

بعد الخطوة المفاجئة للبنك المركزي المصري برفع الفايدة 6% واللى حصل بعدها  من تراجع كبير في قيمة الجنيه المصري في البنوك وشركات الصرافة أصبحت  مصر حاليا بتقدم واحد من أعلى العوائد على السندات بالعملة المحلية وده أعاد من جديد التوقعات حوالين عودة الأموال الساخنة الى مصر .. وده طبعا أعاد الى الأذهان الأزمة والورطة الكبيرة اللى وقعت فيها الحكومة لما خرج من مصر اكتر من 20 مليار دولار أموال ساخنة بعد أيام قليلة من اندلاع الحرب الروسية الاوكرانية .. والأموال الساخنة دي كانت دخلت مصر فى 2016 بعد قرار البنك المركزي فى نوفمبر بتعويم الجنيه

وطبعا تكرار سيناريو 2016 بيعتمد على تكرار سعر الجنيه وهل هيفضل ثابت ومستقر بعد تحرير سعر صرفه وده اللى بتتوقعوا معظم البنوك الدولية الفترة الجاية مع تدفق الاستثمارات والأموال من الخارج، وده اللى خلا مثلا مصرف كبير زي "جي بي مورجان" يوصي بشراء أذون الخزانة المصرية لأجل عام.

وفي آخر عطاء لوزارة المالية من كام يوم كان الإقبال قوي جدا على الاستثمار فى أدوات الدين الحكومية وتلقت الأذون لأجل عام عروض تجاوزت 13 ضعف القيمة المطلوبة وتلقت الأذون لأجل 6 أشهر عروض تجاوزت 4 أضعاف المطلوب، ووصلت العروض لحوالى 130.6 مليار جنيه. و

تراجع متوسط العائد على الأذون لأجل عام من 32.30% الأسبوع قبل اللى فات إلى 30.14% الأسبوع اللى فات  بينما تراجع متوسط العائد على الأذون لأجل ستة أشهر من 31.84% الأسبوع قبل اللى فات إلى 29.91% الأسبوع اللى فات .

طب ايه مميزات وعيوب الأموال الساخنة ؟

زي ما الأموال الساخنة ليها بعض المميزات زي انها بتوفر سيولة دولارية تدعم الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية فى البنك المركزي لكن لأسف سلبياتها أكتر ومن اسمها كده تقدر تعرف انها اموال ممكن تخرج من البلد فى اى وقت والبنك المركزي وفقا للقوانين والاتفاقيات الدولية ملزم بتوفيرها للمستثمرين فى اى وقت يطلبوها فيه  

وهل ممكن الحكومة تغلط نفس غلطة المرة اللى فاتت وتراهن وتعتمد على الاموال الساخنة تانى؟

فيه تصريحات قديمة لوزير المالية قالها بعد خروج اكتر من 20 مليار دولار أكد فيها ان الحكومة اتعلمت الدرس ومش هتعتمد تانى على الأموال الساخنة نظرا لخطورة الاعتماد عليها