الثلاثاء 28 مايو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

شطب ديون و50 مليار دولار في الطريق.. إيه اللي بيحصل في البنك المركزي

الأربعاء 13/مارس/2024 - 02:01 ص
البنك المركزي المصري
البنك المركزي المصري

الحكومة في الفترة الرئاسية الجديدة بتحاول بكل الطرق أنها تنوع مصادر الدخل الدولاري لخزينة البنك المركزي، بحيث يكون عندنا اكثر من مصدر دخل، ومحتصلش مشكلة في المسقبل في حال لو مصدر معين مبقاش يقدم المطلوب منه.. يا تري اية الجديد في الحصيلة الدولارية المستهدفة لمصر حاليا.. واية هيا المصادر الجديدة اللي هشتغل عليها الحكومة لتنويع مصادر الدخل الدولاري
 


قولنا لحضراتكم عندنا هنا في بانكير ان الحكومة في الفترة الرئاسية 2024 – 2030 بستهدف حل ازمة مصر من نقص العملات الاجنبية وخصوصا الدولار، وفعلا الدولة قدرت من خلال كذا طرق انها تحل الأزمة وتقضي تماما علي السوق السودا في التجارة بالعملات الاجنبية في مصر .
طيب اية هيا الدخل الدولاري لمصر في الفترة الحالية واية اللي جاي في المستقبل؟.
الدكتور محمد معيط وزير المالية، قال أن مصر بصدد الحصول على حزمة من جهات دولية مختلفة هتوصل لـ 20 مليار دولار خلال الفترة المقبلة، وده بعد توقيع صفقة رأس الحكمة البالغة نحو 35 مليار دولار، والاتفاق على قرض صندوق النقد الدولي.
معيط قال أن الحكومة مستمرة في تنفيذ برنامج الطروحات الحكومية، وان تنوع مصادر الدخل الدولاري لمصر ادي الي تحسن نتائج الموازنة العامة للدولة في الـ8 شهور اللي فاتوا، وحققت مصر فائض أولي بيوصل لـ 193 مليار جنيه مقارنة بـ41 مليار العام الماضي بما يعادل أكثر من 4 مرات ونصف .و
وزير المالية كمل كلامة وقال أن حزمة المساندة لمصر من شركاء التنمية والجهات الدولية لمصر في الفترة اللي جاية هتوصل لـ 20 مليار دولار منها 3 مليارات دولار من البنك الدولي، ده غير حزمة المساندات اللي هيعلن عنها الاتحاد الأوروبي واللي هيتم تخصيصها لمصر.
معيط قال كمان، أن الحكومة المصرية ي انتظار صرف الشريحة الأولى من قرض صندوق النقد الدولي واللي هتكون بعد اجتماع مجلس المديرين التنفيذيين للصندوق في العاصمة الامريكية واشنطن، وان الحكومة حاليا في انتظار تحديد المعياد.
طيب هل في دولارت ثاني هتدخل خزينة البنك المركزي السنة دي ؟.
ايوة طبعا.. معهد التمويل الدولي، توقع دخول 50 مليار دولار إلى الاقتصاد المصري في العام الجاري 2024، وده بعد توقيع صفقة رأس الحكمة الاستثمارية واعادة اتفاق مصر مع صندوق النقد الدولي، وده هيعزز اجمالي احتياطيات النقد الأجنبي للبلاد إلى ما يزيد عن 50 مليار دولار بما يكفي 8 شهور من الواردات بنهاية السنة المالية الحالية.
معهد التمويل الدولي قال أن مصر هتتحصل علي 24 مليار دولار في صورة سيولة مباشرة بفضل صفقة رأس الحكمة، ده غير  شطب 11 مليار دولار من ودائع الإمارات في البنك المركزي نتيجة تحويلها إلى الجنيه المصري وضخها في مشروعات لدعم التنمية والتطوير الاقتصادي، وان إن شطب الودائع الإماراتية هيخفض صافي الالتزامات الأجنبية على البنك المركزي بواقع 3% من الناتج المحلي الإجمالي.
المعهد قال أن شطب ودائع الإمارات هيقلص إجمالي الدين الخارجي بالقيمة الدولارية، وتوقع أنه ينخفض إجمالي الدين الخارجي من 165 مليار دولار في السنة المالية 2022- 2023 إلى 157 مليارا في السنة المالية 2023 - 2024"، وه هيخفض الضغوط التمويلية التي تواجهها البلاد، وكمان هيؤدي الي تحقيق نمو اقتصاد مصر بنسبة 2.6% في السنة المالية الحالية، وانتعاش النمو إلى 4.5% في 2024-2025.