الأحد 21 أبريل 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
فيديو بانكير

ايه اللي هيحصل في الباقي من 2024.. وليه هي سنة المصير

السبت 09/مارس/2024 - 01:00 ص
الدولار
الدولار



ياترى الاقتصاد المصري رايح فين بعد قرارات المركزي الأخيرة وليه الباقي من 2024 هو اللي هيحدد مصير الاقتصاد والمال والاستثمار والديون.. تعالوا نشوف مع بعض
 


كلنا متفقين إن اللي حصل امبارح ده كان نقطة فارقة في تاريخ الاقتصاد المصري وحياة الجنيه لأن لاول مره يبقي سعره حر وعرض وطلب قدام الدولار والعملات التانية والبنك المركزي صحح وضع كان مختل وضد قوانين الاقتصاد الحر والسوق اللي معمول بيها في العالم كله وأمكن تعويم الجنيه بشكل كامل كان تحت ضغوط ظروف اقتصادية صعبة محلية وعالمية لكن حتى لو الظروف كانت كويسة كان لازم تحرر عملتك عشان تجذب الاستثمارات الأجنبية وتشغل السوق وعجلة الإنتاج والتجارة تشتغل عندك وغير كده كنا هندور في حلقة مفرغة.

واللي عمله البنك المركزي تأسيس جديد للاقتصاد المصري واللي هيشتغل على قواعد مالية سليمة لكن في النهاية البقاء الاقوى والجنيه لو مشدش حيله هيوقع لأن المنافسة بقت على المكشوف مع العملات التانية ولأن الجنيه خلاص بقى يعكس الواقع الاقتصاد وقوته أو ضعفه ودلوقتي الكورة في ملعب الحكومة عشان تصحح أوضاع كل قطاعات الاقتصاد بداية من توسيع قاعدة التصنيع في كل المجالات وتوطين الصناعة وزيادة التصدير بأرقام كبيرة وترشيد الاستيراد لأن ده بس اللي هيقوي قلب الجنيه وتخلي سعره يعلى ويرجع يصلب طوله قدام الدولار تحديدا.

اللي باقي من سنة 2024 هو اللي هيحدد مصير الجنيه والاقتصاد لأن الفترة دي هي اللي هتثبت صحة قرارات البنك المركزي وفي الفترة دي المفروض البلد تشتغل بكل قوته وتجذب استثمارات ضخمة وتزيل كل المعوقات كمان في الشهور الباقية مصر مطالبة بسداد أكبر جزء من ديونها الخارجية واللي هتوصل بفوائد الديون  42 مليار دولار وده  المبلغ الأعلى على الإطلاق المطلوب سداده كديون في عام واحد والحكومة هتسدد حوالي 10 مليار دولار في النصف الأول من السنة الحالية والمبلغ ده لما يتسدد أكيد هيفرق جدا لان المركزي هيفوق بعدها وهم وخلص منه والمفروض بعدها تحصل انطلاقة كبيرة واستقرار أكتر في سوق الدولار.

وكمان المفروض في المدة الباقية من السنة الأزمات الدولية اللي حولينا تكون انتهت وترجع قناه السويس تسترد اي إيراداتها واللي فقدت نصها بسبب أحداث البحر الاحمر وكمان السياحة ترجع تزدهر تاني والمفروض بردوا الفدرالي الأمريكي هيخفض الفايدة على سعر الدولار وده هيفرق معانا في سداد باقي الديون وفي فوائد القروض اللي بيحددها البنك المركزي الأمريكي ومنتظر كمان اصدار مؤشر الجنيه اللي هيحدد سعر الجنيه العادل قدام باقي العملات وغيرها من الاتفاقيات الدولية الخاصة بمبادلة العملات وجدولة الديون.