السبت 20 أبريل 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
فيديو بانكير

دولار السوق السوداء يفشل في العودة.. وقرارات مرتقبة للقضاء على تجار العملة

الأربعاء 28/فبراير/2024 - 02:00 ص
الدولار
الدولار

 

يا ترى ايه الجديد فى السوق السودا للدولار؟ وليه الدولار فشل فى عمل ريمونتادا قدام الجنيه فى الساعات الأخيرة؟ وايه القرارات المرتقبة اللى هتقضي على المضاربين وتجار العملة؟

فى الساعات الأخيرة بيحاول المضاربين وتجار العملة العودة من جديد واشعال السوق السودا للعملة من جديد لكن محاولتهم باءت بالفشل واستمر دولار السوق السودا فى التراجع عند حدود من 38 الى 40 جنيه وكمان مفيش تنفيذ بالأرقام دي حتى من المضاربين نفسهم اللى عارفين ان دي مش القيمة الحقيقية للدولار وان قيمته اقل من كده وكمان لنهم عارفين ان العملة الأمريكية سعرها هيتراجع بقوة الفترة الجاية مع وصول ال 35 مليار دولار قيمة صفقة راس الحكمة اللى مصر اتفقت عليها مع الامارات.. وكمان فى ظل رقب الأسواق لنتائج مفاوضات الحكومة المصرية مع صندوق النقد بشأن زيادة الحزمة التمويلية بجانب مقدار تخفيض قيمة الجنيه المتوقعة على نطاق واسع.

ويوم الجمعة اللى فات شهد  رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي مراسم توقيع أكبر صفقة استثمار مباشر في تاريخ مصر مع الجانب الإماراتي لتطوير منطقة رأس الحكمة بالساحل الشمالي .

وأكد مدبولي أن المشروع بيتم بالشراكة بين مصر ودولة الإمارات وهيشمل استثمار أجنبي مباشر بقيمة 35 مليار دولار منها 15 مليار دولار كدفعة أولى و20 مليار دولار كدفعة تانية بعد شهرين بالإضافة إلى نسبة 35% من أرباح المشروع للدولة المصرية.. ووفقًا للاتفاقية هيتم انشاء مدينة متكاملة على مساحة 40600 فدان في رأس الحكمة بتمويل من دولة الإمارات.

وبعد الاعلان عن الصفقة الكبرى تراجع سعر الدولار بالسوق السوداء وسجل  مستويات أقل من 50 جنيه وبيواصل التراجع بقوة في الايام اللى فاتت وسط توقعات بمزيد من الانخفاض مع الاعلان عن صفقات استثمار اجنبي مباشر وكمان الاتفاق الجديد مع صندوق النقد واللى وفقا لتوقعات وتسريبات قوية من كواليس المفاوضات هيوصل الى من 10 الى 12 مليار دولار.

وفى أول تعليق على الصفقة أكد جهاد أزعور، مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي، عدم ارتباط صفقة “رأس الحكمة” اللي وقعتها مصر مع الإمارات بمباحثات الصندوق مع الحكومة المصرية وان الصندوق لسه ما اطلعش بشكل كامل على تفاصيل الاتفاقية لكنها حدث مهم لمصر.

أزعور قال كلام جديد عن حجم الدعم اللى هيقدمه الصندوق لمصر ومدى ارتباطه بالعدوان الاسئايلي على غزة وأكد  عدم صحة الارتباط بين حجم قرض الصندوق لمصر ومسألة اللاجئين من قطاع غزة وشدد على ان البرنامج الاقتصادي تم وضعه من حوالي سنة وشهرين قبل حرب غزة وأن المراجعات الاولى والتانية لبرنامج التمويل المقدم لمصر كانت مواعيدها قبل اندلاع العدوان

و شدد مسئول الصندوق كمان على أهمية مرونة سعر الصرف كوسيلة لحماية الاقتصاد المصري من التحديات الخارجية خصوصا في ظل الصدمات اللي بيشهدها الاقتصاد في السنوات الأخيرة.. وأكد أن السياسات دي بتتطلب إجراءات مالية فعالة لمواجهة التضخم اللي يبعاني منه الاقتصاد المصري وان ده تحدي بيواجه العديد من الاقتصادات العالمية والإقليمية.