الخميس 30 مايو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
شمول مالي

النقد فقد سطوته .. لماذا لا يزال يطبع بكميات كبيرة؟

الإثنين 26/فبراير/2024 - 10:53 م
الدولار
الدولار

النقد لم يعد يتصدر المشهد في الطريقة التي يفضل بها الأمريكيون إنفاق أموالهم، حسبما أظهرت دراسة أجراها الاحتياطي الفيدرالي، ونشرتها صحيفة بزنس إنسايدر.
ووفقا للدراسة التي جرت في 2023 كانت بطاقة الائتمان هي طريقة الدفع الأكثر تفضيلا لدى المستهلكين الأمريكيين، باستحواذها على 31 % من جميع المدفوعات، ثم البطاقة المصرفية 29 %، والنقد في المركز الثالث بنسبة بلغت 18 % من جميع المعاملات.
ويمثل هذا انخفاضا مستمرا في المدفوعات النقدية منذ تفشي الجائحة في 2020، العام الذي شهد تحولات كثيرة في سلوك المستهلك، بما في ذلك تسارع التسوق عبر الإنترنت.
في 2019 تم سداد 26 % من المدفوعات نقدا. وفي العام التالي، أظهرت الدراسة أن النقد تراجع إلى 19 % ولم يتعاف منذ ذلك الحين.
لكن هذا لم يوقف تدفق العملة المطبوعة المستمر في الولايات المتحدة. استنادا إلى بيانات الاحتياطي الفيدرالي، ازداد حجم العملة المتداولة منذ 2002. وازداد كذلك تداول كل فئة، بما في ذلك الأوراق النقدية الأقل شيوعا مثل الورقة فئة دولارين. وحتى 31 ديسمبر كان هناك 54.1 مليار ورقة نقدية متداولة مقارنة بـ22.9 مليار في 2002.
وعلى الرغم من الاعتماد المتزايد على البطاقات، يلاحظ خبراء اقتصاديون أن النقد يظل مرنا وطريقة دفع مهمة لكثير من المستهلكين.
وقال كريستوفر بيشلر، أستاذ التسويق المساعد في كلية إدارة الأعمال في جامعة نوتردام ميندوزا، "لا يزال النقد مهما لشرائح معينة من المستهلكين"، مشيرا إلى العملاء محدودي الخدمات المصرفية بوصفهم شريحة من السكان الذين يعتمدون على النقد.