الأربعاء 29 مايو 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

مستقبل الجنيه بعد صفقة رأس الحكمة.. بنك أمريكي يفجر مفاجأة

الثلاثاء 27/فبراير/2024 - 12:27 ص
الجنيه المصري
الجنيه المصري

 

يا ترى ايه مستقبل الجنيه المصري بعد الاعلان عن صفقة رأس الحكمة؟ وهل هتسترد العملة المصرية جزء من قوتها المفقودة امام الدولار؟ وازاى ممكن مصر تستفيد من كمية الدولارات اللى هتدخل البلد فى اعادة الهيبة للجنيه؟

 

من بعد الاعلان عن صفقة رأس الحكمة اللى هتدخل لمصر حوالى 35 مليار دولار خلال شهرين وإعلان صندوق النقد الدولي اقتراب إعلان زيادة قرضه للحكومة المصرية ورفعه من 3 الى ما بين 10 و12 مليار دولار وكل الناس بتسأل يا ترى ايه مصير الجنيه المصري خلال الفترة الجاية وايه أخبار سعر الدولار وايه السعر المتوقع الوصول ليه فى البنوك وايه هو أصلا السعر العادل للدولار فى مواجهة الجنيه

وفى وقت بيتم فيه تداول الدولار في البنك المركزي والبنوك المصرية عند مستوى الـ 31 جنيه من مارس 2023 إلا أن بنك جي بي مورجان  توقع أن يتم خفض سعر الجنيه خلال الفترة الجاية وقال البنك الأمريكي ان السعر المتوقع للدولار هيكون ما بين 45 الى 50 جنيه لكن فيه توقعات تانية لخبراء وبنوك استثمار بتقول ان التحريك المحتمل لسعر الجنيه هيوصل بسعر الدولار فى البنوك من 38 الى 40 جنيه وان ده وفقا لتقييمات كتيرة هو السعر العادل للدولار

جي بي مورجان اللى بيعتبر أكبر بنك استثماري أمريكي شايف  أن تخفيض قيمة الجنيه هيصاحبه رفع أسعار الفائدة بنسبة 2% وصولا إلى 23,5%.. وقال ان الإجراءات دي هتساهم في إنهاء الفجوة السعرية ما بين السوق الرسمي والسوق الموازي وهيبدأ بشكل مباشر انخفاض التضخم وأسعار المستهلكين.

وحول صفقة راس الحكمة قال البنك الأمريكي انها هتضمن توفير تدفق العملات الأجنبية للبنك المركزي وتحقيق سيولة كافية تمكن الحكومة من الوفاء بكل التزاماتها وده هيعمل انهيار فى السوق السودا للدولار وهيخلى العملة الأمريكية توصل لسعرها العادل لأن المضاربات هتتوقف ومحدش هيشترى الدولار بأعلى من قيمته

تقرير البنك الأمريكي تزامن مع ارتفاع أسعار السندات المصرية وكمان ارتفاع قيمة الجنيه فى السوق الموازية لصرف العملات الأجنبية

وزي ما كلنا تابعنا وقعت مصر أكبر صفقة استثمار أجنبي مباشر في تاريخها مع شركة أبوظبي القابضة الإماراتية بعد اتفاق الطرفين على مشروع تطوير مدينة رأس الحكمة على الساحل الشمالي وهتحصل مصر بموجب الصفقة دي  على 35 مليار دولار من الشريك الإماراتي خلال شهرين تتضمن أموالا جديدة بقيمة 24 مليار دولار إضافة إلى تنازل الإمارات عن ودائع في مصر بقيمة 11 مليار دولار.

وهتحتفظ مصر بنسبة 35% من أرباح المشروع الجديد، واللي بيقدر إجمالي الاستثمار فيه بقيمة 150 مليار دولار خلال مراحل التنفيذ المختلفة.