الأحد 21 أبريل 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
فيديو بانكير

خطة من 5 بنود تنهي أزمة الدولار فى مصر.. الأوامر صدرت والتنفيذ خلال أيام

الأربعاء 14/فبراير/2024 - 12:06 ص
الدولار والجنيه
الدولار والجنيه

 

يا ترى البنك المركزيبيفكر ازاى فى حل أزمة الدولار؟ وايه الاليات اللى بتملكها الدولة وتقدر من خلالها تقضي على السوق السودا للدولار؟ وايه حكاية الخطة اللى من 5 ينود اللى هتنهي على أزمة شح العملة فى مصر؟

فى الفترة الأخيرة وتحديدا من حوالى شهر أو أكتر شوية ملف أزمة الدولار بقا بيخضع لاشراف شخصي من القيادة السياسية والرئيس السيسي عقد اكتر من اجتماع مع الحكومة والمسئولين فى البنك المركزي بهدف الوصول الى حلول جذرية لأزمة شح الدولار والفجوة التمويلية الموجودة فى الموازنة العامة للدولة.. وصدرت تعليمات مشددة بوضع نهاية للفوضى الحاصلة فى سوق الصرف وتعدد سعر الدولار اللى كان سبب فى وصول سعر العملة الامريكية فى السوق الموازية الى اكتر من 70 جنيه.

وبالفعل الحكومة والبنك المركزي اتحركوا بسرعة جدا وحطوا خطة من 5 بنود مع نهاية تنفيذها مصر هتتخلص من كابوس الدولار وهتقضي على السوق السودا تماما ونهائيا

 

حد هيسال ويقول وايه هي بنود الخطة ؟

بص يا سيدي فى الفترة الخيرة بدأ تنفيذ أول بند من بنود خطة مواجهة فوضى سوق الصرف والبند الأول عبارة عن حملات أمنية مكبرة لملاحقة تجار العملة والمضاربين على الدولار ونجحت الاجهزة فى ضبط عدد كبير من أباطرة الدولار وبحوزتهم كميات ضخمة من العملة الأجنبية والضربات الأمنية دي كان ليها مفعول السحر فى انهالير السوق السودا وهبوط سعر الدولار باكتر من 20%

 

وهل الضربات الأمنية دي كفاية لمواجهة حيتان السوق ؟

لا طبعا الضربات الأمنية لوحدها مش هتحقق كل النتايج المطلوبة.. وعشان كده فيه بند مهم جدا فى خطة المركزي هو تعزيز موارد اتلنقد الجنبي وده هيتم بالتعاون بين كل الجهات المعنية وفيه خطة لتعظيم عوائد الدولار من الموارد التقليدية زي السياحة والصادرات وقناة السويس الى جانب كمان البحث عن موارد مستحدثة لتوفير سيولة دولارية .. وخد بالك لو متابع الاخبار فده حصل بشكل كبير فى الايام الاخيرة وخصوصا فى صفقة راس الحكمة اللى هيضخ فيها مستثمريين اماراتيين حوالى 22 مليار دولار

وايه البنود الباقية في خطة المركزي للتعامل مع السوق السودا للدولار؟

البند التالت فى خطة المركزي هيعتمد بشكل كبير على طرح اوعية ادخارية جاذبة للمصريين فى الخارج لمواجهة التراجع الكبير اللى حصل فى تحويلات المصريين فى الخارج واللى وصل لأكتر من 30% بسبب الفجوة بين السعر الرسمي للدولار وسعره فى السوق السودا وخلال أيام هيتم طرح شهادات استثمار بالدولار بعائد كبير جدا بالاضافة الى مميزات تانية لاعادة ثقة المصريين فى الخارج فى القطاع المصرفي المصري من جديد

وفيه بندين تانيية ليهم علاقة بمؤشر الجنيه اللى من خلاله هيتم ربط العملة المصرية بسلة كبيرة من العملات الأجنبية بعيدا عن الدولار زي اليورو والاسترليني والروبل والين واليوان وغيرهم بالاضافة كمان الى بعض المعادن النفيسة زي الدهب والفضة

والبند الخير هو الجنيه الرقمي اللى البنك المركزي شغالى عليه واللى هيعمل طفرة غير مسبوقة فى التحول الرقمي والشمول المالى وهيعزز قيمة الاستثمار فى الجنيه المصري.