الإثنين 26 فبراير 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
تحليل

هزيمة السوق السوداء وقرارات الرئيس المفاجئة.. وملفات أردوغان في منطقة قناة السويس

الجمعة 09/فبراير/2024 - 09:19 م
الدولار
الدولار



أحداث وقرارات اقتصادية ومالية هامة كانت حديث المصريين على مدار اسبوع كامل يستعرضها معكم بانكير وأهم التقارير اللي قدمتها منصاتنا المختلفة.

الحقيقة الأسبوع اللي فات كان فيه أحداث مهمة جدا وأغلبها أخبار سارة سواء من سوق الدولار أو بخصوص القرارات الرئاسية اللي اسعدت المصريين يوم الأربع اللي فات..
البداية طبعا هتكون مع قرارا الرئيي عبد الفتاح السيسي النهاردة واللي تناولتها وحدة بانكير بالتحليل والمؤشرتت وهي بخصوص حزمة الحماية الاجتماعية ورفع الحد الأدني للاجور وغيرها من القرارات.
ووقال التقرير إن بانكير سبق وأكد إن فيه حزمة جديدة  من الحماية الاجتاعية واجرااءت حكومية لمساعدة المواطنين على مواجهة غلاء الأسعار والحقيقة الرئيس السيسي وجه بعد الفوزفي انتخابات الرئاسة الحكومة بدارسة اعتماد قرارات جديدة لمساعدة المواطنين على مواجهة ارتفاع الاسعار وحماية الطبقات من محدودي الدخل.

وقالت التفاصيل إن الرئيس السيسي وجه بأكبر حزمة اجتماعية عاجلة للحماية الاجتماعية يتم تنفيذها اعتبارًا من الشهر الجاي يعني من مارس الجاي، وبتشمل رفع الحد الأدنى للأجور بنسبة 50%، ليصل إلى 6 آلاف جنيه شهريًا.

كمان وجه الرئيس الحكومة بزيادة أجور العاملين بالدولة والهيئات الاقتصادية، بحد أدنى يتراوح بين 1000 إلى 1200 جنيه شهريًا، بحسب الدرجة الوظيفية.
- رفع الحد الأدنى للأجور بنسبة 50%، ليصل إلى 6 آلاف جنيه شهريًا.

منصات بانكير قدمت تناول وتحليل مهم لانهيار الدولار في السوق السودا بداية الأسبوع وتحديدا بداية من يوم الأحد وفقد ساعتها 18 جنيه مقارنة بأعلي سعر وصله وهو 73 جنيه واستقر من الأحد الي التلات في حدود55 جنيه.
وكشفت تقارير بانكير اسباب تراجع سعر الدولار في السوق الموازية وكانت أهمها الضربات الأمنية لتجار العملة واللي أسفرت عن ضبط عشرات من العصابات وكبار التجار ومصادرة اموالهم ودا خلق رعب كبير في السوق السودا وكمان مع تسريبات اتفاق مصر مع صندوق النقد الدولي ورفع المركزي لأسعار الفايدة وتسريبات مشروع رأس الحكمة والاستثمارات الضخمة اللي هتضخها الشركات الاماراتية في الساحل الشمالي واللي قدرتها مصادر اقتصادية ب42 مليار دولار لغاية دلوقتي.

كمان قدمت منصات بانكير تناول تبعات قرار اعتماد حزمة حماية اجتماعية كبيرة وزيادة المرتبات وعلاقتها بالتعويم وهل بدأ العد التنازلي لتحرير سعر الصرف.. وقال التقرير إنه وفقا لسيناريوهات كتيرة حصلت قبل كده فعادة بيتبع قرارات الحماية الاجتماعية تحرك فى سعر الصرف وتقدر تقول كده ان القرارات دي بنسبة كبيرة هتكون مقدمة لتعويم الجنيه للمرة الرابعة خلال اقل من سنتين 
ومعظم مؤسسات التمويل الدولية أكدت ان تخفيض قيمة الجنيه هيكون قبل نهاية الربع الاول من 2024 
وفقا لمعظم التقديرات فمتوقع ان التخفيض نسبته تكون من 25 الى 30 % ومتوقع ان سعر الدولار يتراوح ما بين 40 و45 جنيه فى البنوك والهدف من الخطوة دي هو تقليل الفجوة بين السعر الرسمي للدولار وسعره فى السوق السودا 

أخيرا منصات بانكير قدمت تقرير مهم وخاص بحدث فريد من نوعه وهو زيارة الرئيس التركي طيب أردوغان لمصر بعد سنين من المقاطعة السياسية .
وقال التقرير إن زيارة أردوغان هتفتح صفحة جديدة مع مصر قايمة على المصالح والبيزنس واستغلال إمكانيات الكبيرة قي في البلدين في محور مهم جدا .
وكشف بانكير إن زيارة أردوغان هتم بالتوازي مع مباحثات مصرية تركية لإقامة مدينة صناعية تركية ضخمة بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.، على غرار المدينة الروسية والصينية والهندية

وحسب المعلومات المنطقة الاقتصادية التركية هتضم مصنع هيات ايجبيت المتخصص في المنتجات الصحية في منطقة السخنة المتكاملة، كمان فيه مفاوضات حولين تواجد كبرى شركات المنسوجات والملابس التركية في منطقة القنطرة غرب الصناعية الواعدة، أبرزها كى سي جي وغيرها.