الإثنين 26 فبراير 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
بنوك خارجية

نمو الأجور بمنطقة اليورو يصل إلى ذروته في أوائل عام 2024

الجمعة 09/فبراير/2024 - 02:03 م
البنك المركزي الأوروبي
البنك المركزي الأوروبي

أظهرت أداة تنبؤ جديدة طورها البنك المركزي الأوروبي اليوم الجمعة أنه من المرجح أن يصل نمو الأجور في منطقة اليورو إلى ذروته في وقت مبكر من هذا العام لكن المسار للأمام لا يزال غير مؤكد.

وقد حدد البنك المركزي الأوروبي الأجور باعتبارها المتغير الأكثر أهمية في تحديد ما إذا كان يمكنه البدء في خفض أسعار الفائدة ووقت الاستدعاء لمكافحة التضخم المرتفع.

وأظهر متتبع الأجور الجديد، والذي تم تفصيله لأول مرة في ورقة نشرت يوم الجمعة، أن النمو في التعويضات وصل إلى ذروته عند حوالي 5٪ في وقت مبكر من هذا العام.

لكن هيئة المحلفين لم تحسم بعد ما إذا كانت الزيادات في الأجور ستنخفض نحو مستوى 3% الذي يعتبره البنك المركزي الأوروبي متوافقاً مع هدف التضخم البالغ 2%، وما مدى سرعة ذلك.

وكتب مؤلفو الدراسة: "من المرجح أن تكون المفاوضات خلال الربع الأول من عام 2024 حاسمة بالنسبة لتطور ضغوط الأجور خلال عام 2024".

يستخدم المتتبع الجديد للبنك المركزي الأوروبي، الذي كثيرًا ما يستشهد به كبير الاقتصاديين في البنك المركزي الأوروبي، فيليب لين، بيانات من اتفاقيات الأجور الفردية في ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وهولندا والنمسا واليونان لتقدير ضغوط الأجور وقياس المعنويات.

ويحاول البنك المركزي الأوروبي التنبؤ بنمو تسوية الأجور في المستقبل استنادا إلى الكيفية التي تميل بها متغيرات الاقتصاد الكلي الرئيسية إلى التنبؤ بصفقات الأجور في كل دولة.