الأحد 14 أبريل 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
أخبار

مفاجأة البنوك للقضاء على السوق السوداء

الثلاثاء 06/فبراير/2024 - 10:44 م
الدولار
الدولار

قال مصدر مصرفي مسؤل رفيع المستوى في تصريحات خاصة لموقع بانكير أن البنوك مستعدة لتلبية احتياجات العملاء من العملة الصعبة ، لافتاً إلى أن تراجع الدولار في السوق السوداء ادي إلي إقبال الكثيرين للتنازل عن الدولار سواء ربطها بشهادات ادخار دولارية أو التنازل عنها مقابل الشهادات بالجنيه المصري.

واضاف المصدر في تصريح خاص لموقع بانكير أن البنوك تتوقع زيادة الإقبال على شراء الدولار في الفترة المقبلة مع تراجع الدولار في السوق السوداء لذلك فهي - البنوك - جاهزة لذلك السيناريو خاصة أن هذا أي تدبير الدولار أحد العوامل المساعدة للقضاء على السوق السوداء نهائيا.

من جانبه قال الدكتور محمد الشوادفي، أستاذ الإدارة والاستثمار، إن أزمة ارتفاع سعر الدولار بدأت بالتزامن مع حرب غزة، مشيرا إلى أن سعر الدولار في السوق السوداء في شهر ديسمبر الماضي، كان 40 جنيها، وفي البنوك الرسمية 31 جنيها.
وتابع الشودافي، في مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى، عبر برنامج صالة التحرير المذاع على قناة صدى البلد: إن زيادة الطلب على الدولار جاء نتيجة هلع وقلق المواطنين باحتمال دخول الدولة المصرية في حرب، مع تزايد الصراع في قطاع غزة، مبينا أن الدولة المصرية عصية على السقوط واستطاعت التصدي للأزمة، وسط تأكيدات من الدول الكبرى أن استقرار مصر اقتصاديا أمر مهم لاستقرار المنطقة في ظل الصراعات الحالية وإدارتها للأزمة في غزة.
وأوضح: الأزمة الدولارية، قائمة على 3 استراتيجيات، منها الضبط الأمني ومنع الاتجار في العملة والحد منه وتشجيع البنوك وزيادة الرقابة عليها في عمليات الصرف والنقد الأجنبي، مؤكدا أن الضربات الأمنية التي قامت بها الأجهزة الأمنية كان لها دور كبير في السيطرة على السوق السوداء.
ولفت ار إلى أن هناك مشكلات تواجه الاقتصاد في مصر، منها السوق السوداء، والتي بدأت مع أحداث حرب غزة، ووصلت بالسعر إلى سعر 73 جنيها في السوق الموازية، وهو ما يهدد الأمن القومي، مشددا على أن هذه الأزمة جعلت اقتصاد مصر على صفيح ساخن.

وأشار الشوادفي، إلى أن القيادة السياسية، تتعامل مع الأزمة الحالية بهدوء في ظل الظروف التي يمر بها العالم، مبينا أن الضربات المتلاحقة للأمن سيكون لها مردود إيجابي على السوق في الأيام المقبلة