الخميس 29 فبراير 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
فيديو بانكير

الضربة القاضية من الحكومة للسوق السوداء

الأربعاء 07/فبراير/2024 - 04:30 ص
الدولار
الدولار

 


الدولار في السوق السودا تراجع بشكل كبير بعد اعلان الحكومة عن وجود فاتورة دولارية هتنعش الخزينة المصرية من العملات الاجنبية في الفترة الجاية وهتزود الاحتياطي الاجنبي من العملات في البنك المركزي وهيكون الدولار متاح بشكل كامل قدام المواطنين وفقا للعرض والطلب وبالسعر الرسمي اللي هتحددة الدولة، بس يا تري الدولارات اللي بتتكلم عليها الحكومة مصدرها اية.. وهتوصل لحد كام.. وهل الحكومة قادرة علي القضاء علي السوق السودا في تجارة العملة ولو كانت قادرة عليها ليه كانت سايبها لحد الفترة دي.
 


الشهور اللي فاتت كل الكلام كان في مصر علي السوق السودا والدولار اللي وصل سعره لما يقارب الـ70 جنية، لكن خلاص الدولة حاليا رسمت الخطة الكاملة لانتهاء اكبر ازمة في تاريخ مصر في العصر الحديث وهي نقص العملات الاجنبية وخصوصا الدولار، واعلنت عن رصيد كبير جاي في الطريق من مختلف العملات الاجنبية هيكون متوفر في البنك المركزي كاحتياطي دولاري تستخدمه الحكومة في اي وقت علشان تعاقدات وشراء السلع والاحتياجات اليومية للمواطنين، وهي هتكون شهادة وفاة السوق السودا في التجارة بالعملات الاجنبية .

طيب اية اللي بيحصل في السوق السودا دلوقتي ؟.
خلال الـ 48 ساعة اللي فاتوا، الدولار في السوق السودا خسر اكثر من 40% من قيمته بعد ما وصل الي ما يقرب 70 جنيها، حاليا داخل علي الـ 50، وده كانت ضربة كبيرة لتجار العملة في السوق السودا، وحاليا سعر الدولار في السوق السودا يكاد يكون قريب من سعره في البنك المركزي، وده هيدي مهلة للاسواق انها تاخذ نفسها شوية وتوقف رفع اسعار السلع علي المواطنين، والاسعار هترجع لطبيعتها تاني، والمواطن هيحس به لما يشتري مستلزمات بيته، ويشوف الاسعار بنفسه بعد ما ترجع لطبيعتها .
طيب انت قولتي ان في محفظة دولارية كبيرة جاية لمصر، مين مصدرها؟.
في محفظة دولارية كبيرة جدا جاية في الطريق لمصر، هتخلص علي اغلب مشاكلنا من نقص العملات الاجنبية بالاسواق وهتوفر الدولار بشكل كامل في البنوك قدام المستثمرين والتجار علشان يقدروا يحصولوا عليه بشكل كامل بعيد عن السوق السودا، والمحفظة دي لها مصادر مختلفة المصدر الاول منها هو إعلان صندوق النقد الدولي عن قرب الاتفاق بشكل نهائي عن قرض قريب هتحصل عليه مصر والمتوقع هيكون ن 7 إلى 10 مليارات دولار، والصندوق أكد كمان عدم ضرورة تعويم الجنيه كشرط اساسي لمنع القرض لمصر، والاكتفاء ببعض المرونه في سعر الصرف دون تحريره بشكل كامل.

ثاني مصادر المحفظة الدولارية للعملات الاجنبية اللي جاية في الطريق لمصر هيا التصريحات اللي اتكلم عليها مجلس الوزراء بخصوص الاستثمارات الخليجية الضخمة اللي هتكون بمليارات الدولارات واللي هتدخل مصر في الايام اللي جاية والمتوقع انها توصل الي 22 مليار دولار، دي غير استكمال برنامج الطروحات اللي بدأته الحكومة لدخول القطاع الخاص للاستثمار في بعض المواقع المملوكة للدولة بهدف توفير حصيلة دولارية للدولة المصرية، وبمجرد خروج التصريحات عن الخرينة الدولارية اللي جاية في الطريق لمصر، الدولار في السوق الموازية انهار تماما، وحاليا في طريقه انه يمشي مع السعر الرسمي في البنوك، ده غير الضربات الامنية اللي قامت بها الجهات الأمنية ومنها القبض علي 83 من تجار العملة واللي كان معاهم الآلآف الدولارت وجاري التحقيق معاهم للوصول الي الحيتان الكبار في التجارة بالعملة الخضراء.