الخميس 22 فبراير 2024
رئيس التحرير
عمرو عامر
المشرف العام
عبدالعظيم حشيش
فيديو بانكير

التعويم المرتاح.. خطة الحكومة لتحرير الجنيه بدون أزمات

الأحد 04/فبراير/2024 - 02:00 ص
الجنيه المصري
الجنيه المصري

 

خلاص التعويم بقي خيار وحيد قدام الحكومة بعد استنفاذ كل الوقت وارتفاع الأسعار بشكل جنوني في كل الأسواق نتيجة ارتفاع الدولار العشوائي والانفلات في السوق السوداء والمضاربات.. ايه هي خطة الحكومة لتمرير التعويم من غير آثار قوية جديدة وازاي ممكن توصل لبر الأمان على آخر السنة وايه هيكون تأثير التعويم على الأسواق والسلع.. كل ده هنعرفه مع حضراتكم في الفيديو ده خليكم معانا للآخر

 


ايه اللي هيحصل اكتر من اللي حاصل في الأسواق وارتفاع أسعار السلع وكل حاجة وكله بسبب الدولار وفيه زيادات في سلع كانت منطقية لكن الغالبية في الزيادات كان مبالغ فيها زي ما بيحصل كده في سوق اللحمة  والدواجن واللي بقت للفرجة بس وطلع مسؤولي الشعب التجارية واتهموا أصحاب المزارع والمربين بالجشع وإن الأزمة وزيادة اسعار الاعلاف ما تستدعيش الزيادة المبالغ فيها ونفس الأمر في سوق الدهب واللي خبراء الشعبة وتجار في الصاغة شايفين إن الأسعار الأخيرة مبالغ فيها جدا ودا نتيجة تسعير الدهب بدولار فوق ال70 جنيه.. يعني ببساطة كل الأسعار بتزيد والدولار هو الشماعة وعشان كده لازم الحكومة تصحح التشوه في سوق الصرف وتوحد سعر الدولار في السوق أو على الأقل تضيق الفارق بين السعرين في البنوك والسوق السودا.

وعملية تضييق الفرق في السعرين أو توحيده هو ده المقصود بالتعويم أو تحرير سعر الجنيه للوصول لنقطة المرونة الكاملة واللي بتتوازن فيها بين سعره في البنك وسعره بره.. طيب الحكومة هتعمل ده إزاي من غير أزمات كبيرة.. شوف حضرتك أكبر الخبراء الاقتصاديين في مصر شايفين إن أنسب حل هو التعويم الممرحل يعني تحرير سعر الجنيه يكون على مراحل ولغاية ما نوصل لآخر السنة لسعر متوازن يعني ممكن بكرة الاحد مع انتهاء إجازة البنوك نلاقي الدولار بقي ب32 جنيه مثلا وبعدها بأيام أو في الشهر اللي بعده يرفع ل35 جنيه وهكذا لغاية ما يوصل لسعر منطقي ينهي التداول في السوق الموازية للدولار.

ومع كل زيادة في الدولار الرسمي السوق هيبدأ يستقر وفي المقابل سعره بينزل في الأسواق الموازية وهتبان ملامح سوق الصرف وفي نفس الوقت عجلة الاقتصاد المصري هتتحرك صح وصندوق النقد الدولي هيبدأ صرف القرض المعدل واللي وصل لمرحلة الاتفاق النهائي وبعدها هيبدأ تصنيف مصر الائتماني يخرج من خانة السلبية وبعدها الاستثمارات الأجنبية والمباشرة تقدر تدخل السوق المصري بقوة بعد حل أزمة تعدد سعر الدولار وده لازم يتم بالتزامن مع حملات قوية على الأسواق الغير شرعية عشان تضغط وتسرع عملية القضاء على السوق السوداء للدولار والمضاربات عليه وده هيخلق حالة من اليأس بين تجار العملة.